فيديو وصور: تعرفوا على الأميرة ريما بنت بندر أول سفيرة سعودية بالتاريخ

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 فبراير 2019 آخر تحديث: الخميس، 16 يوليو 2020
صور الأميرة ريما بنت بندر سفيرة السعودية في واشنطن
مقالات ذات صلة
ريان جيلر يستعرض البودي جاردات على طريقة محمد رمضان والجمهور يسخر منه
شهاب ملح إنستقرام يقدم الدليل القاطع على انفصال ملكة كابلي عن زوجها
فيديو للورين عيسى يشعل غضب السعوديين ومطالبات بترحيلها

فور الإعلان عن تعيين ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفيرة للسعودية في واشنطن، لتصبح أول سفيرة سعودية في التاريخ، تبادر إلى أذهان المواطنين كلماتها الشهيرة التي قالتها في إحدى المقابلات التليفزيونية: "‏نحن لا نعمل لأي شخص خارج بلادنا، نحن نعمل من أجل هذا الوطن فقط".

الأمر الملكي باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والذي أصدره ولي العهد محمد بن سلمان بصفته نائبا عن الملك ويقضي بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفيرة للسعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير، كان بمثابة مفاجأة سارة للشعب السعودي وقوبل بحفاوة بالغة من جميع الأوساط في المملكة نظراً للشعبية الكبيرة التي تتمتع بها الأميرة ريما فضلاً عن خبراتها السياسية والدبلوماسية الكبيرة.

ولمن يتساءلون: من هي الأمير ريما بنت بندر بن سلطان؟ اقرؤوا السطور التالية لكي تتعرفوا عليها!

ريما بنت بندر عمرها 44 سنة، وهي من مواليد الرياض سنة 1975، ووالدها الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود الذي عمل أيضاً كسفير للمملكة في أمريكا.

وحصلت على شهادة البكالوريوس في دراسات المتاحف مع التركيز الأكاديمي على المحافظة على الآثار التاريخية من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وريما كانت متزوجة من فيصل بن تركي بن ناصر آل سعود، ولديهما طفلان.

وشغلت منصب رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، ووكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي، والمؤسس والرئيس التنفيذي لـشركة ريمية، كما أنها عضو في عدد من المجالس الاستشارية المحلية والعالمية، منها: المجلس الاستشاري المبادرة الوطنية السعودية للإبداع، والمجلس الاستشاري العالمي لشركة أوبر، والمجلس الاستشاري الخاص بمؤتمرات تيد إكس.

وأطلقت أيضاً مبادرة "KSA 10"، وهي مبادرة مجتمعية تهدف لرفع درجة الوعي الصحي الشامل، ودخلت هذه المبادرة "موسوعة جينيس للأرقام القياسية"، كما أسست شركة "ألف خير" وهي مؤسسة اجتماعية عملت على تطوير منهج تدريبي لدعم الجهود المبذولة في تنمية الرأسمال البشري في السعودية ومساعدة مؤسسات القطاع العام والخاص على معالجة الكثير من التحديات في مجال الإرشاد المهني.

وتعتبر الأميرة ريما إحدى الأعضاء المؤسسين لجمعية "زهرة" لسرطان الثدي، وخلال مايو 2012، أطلقت حملة "رحلة نساء… جبل إيفرست" والتي تهدف إلى التوعية ضد مرض سرطان الثدي.

وشغلت أيضاً منصب كبير الإداريين التنفيذيين لعدة سنوات في شركة "ألفا" العالمية المحدودة، والرئيس التنفيذي لشركة "الهامة" المحدودة، وتشغل منصب المؤسس والرئيس الإبداعي للعلامة التجارية لحقائب"Baraboux"، وهي المؤسس والشريك الأول لنادي السيدات والسبا في الرياض، كما تولت منصب المديرة العامة لفرع شركة هرفي نيكولز في الرياض.