مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور ربيع وصيف 2022

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 يناير 2022 آخر تحديث: الأحد، 30 يناير 2022
مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور ربيع وصيف 2022
مقالات ذات صلة
مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور خريف 2022
مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور 2023
مجموعة Alexandre Vauthier هوت كونور ربيع وصيف 2021

عاد ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier إلى مدارج أسابيع الموضة لمجموعة الأزياء الراقية هوت كوتور Couture باريس بمجموعة حملت بعض البدلات ذات الأكتاف العريضة والمضغوطة من مجموعة الملابس الجاهزة الخاصة به والتي تم تقديمها هذا الموسم من المخمل، جنباً إلى جنب مع الكثير من الترتر في العبايات التي عرضت توقيعه، مع لمسة من الجليتز واللمعان.

يشتهر Alexandre Vauthier بتصميماته الدقيقة والمعقدة وهو دار أزياء يبرز أفضل ما في الأزياء الفرنسية المتشابكة مع التأثيرات والملابس الفاخرة والمفصلة، يرتكز عرض أزياء ألكسندر فوتييه لربيع وصيف 2022 على هذا الإرث.

توقعاً للعودة إلى عروض IRL هذا الموسم، صمم Vauthier هذه المجموعة مع مراعاة الحركة، "كنت أتأمل حقاً خلال الـ 24 شهراً الماضية، لقد نظرت إلى التاريخ وبعد لحظة ثقيلة مثل هذه هناك انفجار للطاقة،" قال، مشيراً إلى أنه استوحى الإلهام من الفن والهندسة المعمارية والأزياء في العشرينات من القرن الماضي في باريس وبرلين.

تفاصيل مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور ربيع وصيف 2022

  • يقام العرض في باريس ويضم مجموعة من التصاميم التفصيلية والإبداعية من الترتر التصاميم الحادة، الريش والكشكشة كلها عناصر أساسية في القطع والتي تظهر بألوان جريئة مثل الأحمر الساطع والفضي.
  • مع العبايات والسترات المصنوعة من الفرو، يعرض ألكسندر فوتييه جميع الأسباب التي تجعلنا نحب الأزياء الراقية، المجموعة الأنيقة والجريئة في نفس الوقت، يجب أن يراها عشاق الأزياء الراقية.

أزياء مجموعة Alexandre Vauthier هوت كوتور ربيع وصيف 2022

  • لعب ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier مع التصاميم الأكثر نعومة ونجحت التجربة، تمتاز الفساتين الانسيابية ذات الخصر المتدلي مع الكثير من الطبقات الشفافة بخفة، تقابلها لمسات أكثر حداثة بما في ذلك جزمه المفضل المرصع بشواروفسكي.
  • وللحفاظ على المجموعة من الشعور بأنها ثمينة للغاية، أراد فوتييه الهروب من القاعات التقليدية المطلية بالذهب في وسط باريس وإضافة لمسات نيويورك، تظهر على الجدران الإسمنتية التي تم تجريدها من ملجأ تداعى سابقاً ومدعومة بالموسيقى الصاخبة التي كانت بصوت عالٍ. 

  • كانت الإطلالات بنقش النمر  من الرأس إلى القدمين بارزة.

  •  فساتين قصيرة ذات رقبة عالية بأكمام منتفخة مبالغ فيها كانت ذات حافة أكثر صلابة وفساتين ضيقة الجلد مع فتحات في الورك أوضحت أن الدار لم يفقد جذوره في موسيقى الروك أند رول.

  • كانت الأحذية في المجموعة من تصميم غوسيبي زانوتي Giuseppe Zanotti.

كان كل شيء يعبر عن وتييه جداً كواحد من مصممي الأزياء على السجادة الحمراء، ستكون المجموعة على قائمة عملائه البراقة مع عودة الجوائز والأحداث إلى التقويم.