محمود ياسين وشهيرة: حب من أول نظرة وزواج كلمة السر فيه أحمد زكي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
محمود ياسين وشهيرة: حب من أول نظرة وزواج  كلمة السر فيه أحمد زكي
مقالات ذات صلة
بعد إعلان اعتزاله: منصور الرقيبة يعود لمتابعيه بهذه الرسالة
محمد رمضان يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي بعد سقوطه على المسرح
فيروس كورونا يدفع دكتورة خلود لإجراء عملية تجميلية فما العلاقة!

لم يكن وقوفهما معاً أمام كاميرا واحدة في أول عمل فني يجمعهما، بداية لمشوار فني مشترك فقط، وإنما كان  بداية لعلاقتهما التي بدأت بحب من النظرة الأولى، لتنشأ قصة حبهما التي كُللت بزواج كان الفنان الراحل أحمد زكي كلمة السر فيه، حيث كان فيلم صور ممنوعة، الذي تم انتاجه في عام 1972 بداية لرحلة طويلة من العطاء والحب بين محمود ياسين وشهيرة.

محمود ياسين وشهيرة

ووقع النجم الراحل في غرام الفنانة شهيرة، إلا أن الفنان أحمد زكي اعترض على استمرار علاقتهما دون وضع إطار لها، ولم يجعل هذه العلاقة تستمر على وضعها الذي كان عليه لفترة طويلة، حيث تحدث مع الفنان محمود ياسين وقتها، وطالبه بوضع حد لعلاقته بالفنانة شهيرة، لتتحول قصة الحب إلى زواج نتج عنه ابنان هما الفنانة رانيا محمود ياسين والفنان عمرو محمود ياسين.

أفلام محمود ياسين وشهيرة

محمود ياسين وشهيرة لم تجمعهما علاقة حب فقط، وإنما جمعتهما أيضاً علاقة فنية، حيث اشتركا فيما يقرب من 14 فيلم سينمائي من بينهما فيلم صور ممنوعة، وهو الفيلم الذي كان بداية لعلاقة حبهما،  أنا وابنتى والحب عام 1974، شقة في وسط البلد عام 1975، ضاع العمر يا ولدى عام 1978، سؤال في الحب عام 1975، الجلسة سرية عام 1986، وفيلم  نواعم عام 1988 والمأخوذ عن واحد من أحد أشهر كلاسيكيات السينما المصرية وهو فيلم سمارة.

فيلم نواعم

اعتزال شهيرة

في عام 1992 أعلنت الفنانة شهيرة اعتزالها الفن بعد ارتدائها للحجاب، وخلال مسيرتها الفنية كان يتردد أن الفنان محمود ياسين كان سبباً في دخولها المجال الفني، إلا أن الفنانة المصرية نفت ما تردد  لافتة إلى أنها لم تعرفه إلا أمام الكاميرا في فيلم “صور ممنوعة” وكان ياسين وقتها بطلا للمسرح القومي ويقدم مسرحية جيفارا.

طلاق محمود ياسين وشهيرة

لم يتم تعكير صفو علاقة محمود ياسين وزوجته شهيرة، غير مرة واحدة وقع فيها الطلاق بينهما، إلا أنهما عادا سريعاً، ليستكملا مشوار من المحبة والعطاء، وضع الموت، اليوم نهايته، ليبقى النجم المصري الراحل في قلب عائلته ومحبيه بما قدمه من دعم لهما، وتراث فني سيخلد ذكراه.