مشاهير رحلوا عنا فجأة بعد إصابتهم بفيروس كورونا: بعضهم في ريعان الشباب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 أبريل 2020
مشاهير رحلوا عنا فجأة بعد إصابتهم بفيروس كورونا: بعضهم في ريعان الشباب
مقالات ذات صلة
حفيد محمود ياسين يكشف حقيقة وفاته بسبب كورونا
بكاء فيفي عبده وتأثرها قبل دفن رجاء الجداوي وتجمهر المصورين يغضبها
صورة لصلاة الجنازة على رجاء الجداوي ونشر فيديو من داخل مدافن الأسرة

فجعت أخبار وفاة المشاهير بسبب فيروس كورونا بشكل متتابع الجمهور حول العالم، خاصة وأن بعضهم رحلوا فجأة في ريعان الشباب، حيث خطفت الموجة الأولى للعدوى الآلاف حول العالم وأودت بحياتهم بشكل مأساوي فيما خلفت وراءها ما يقرب من مليوني مصاب دون أن يتم اكتشاف علاج فعال لها حتى لحظة كتابة هذه الكلمات.

وفاة المشاهير بسبب فيروس كورونا

وهناك العديد من أشهر الأسماء الذي رحلوا بعد إصابتهم بمرض عدوى فيروس كورونا المستجد حول العالم، حيث أن هذا المرض الغامض قد أصاب أغلب دول العالم وتحول إلى جائحة عالمية يخشى الجميع تبعاتها سواء على المستوى الصحي أو الاقتصادي، خاصة بعد إغلاق أغلب الدول لحدودها ومنع حركة الطيران وفرض حظر التجول وتشديد ثقافة العزل المنزلي والتباعد الاجتماعي لمنع انتشاره.

في العالم العربي رحل 3 مشاهير بسبب مرض فيروس كورونا المستجد، وهم رجل الأعمال المصري المعروف منصور الجمال طليق النجمة ليلى علوي، وكذلك لاعب الجودو الجزائري السابق الذي غادر عالمنا عن عمر يناهز 47 عاماً، بالإضافة إلى الملاكم  المغربي السابق محمد بوكنيون الذي فُجع الجمهور بسبب وفاته عن عمر يناهز 38 عاماً فقط.

وعلى المستوى العالمي، ضرب فيروس كورونا أهل الفن والإعلام على حد سواء، حتى أنه وصل أيضاً للعائلات المالكة، إذ رحلت الأميرة الإسبانية ماريا تيريزا ( 86 عاماً) متأثرة بمضاعفات إصابتها بالمرض.

ومن عالم التمثيل، رحل العديد من النجوم، من بينهم الممثلة هيلاري هيث التي ماتت عن عمر 74 عاماً، وكذلك الممثل آلان غارفيلد الذي وافته المنية عن عمر 80 عاماً.

مشاهير أعلنوا شفاءهم التام من فيروس كورونا

ورغم أخبار الوفيات المفجعة، فإن هناك بارقة أمل رصدتها حالات الشفاء لمشاهير كثر، من بينهم النجم العالمي توم هانكس، وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ونجم نادي ليفربول الشهير كيني دالغيتش والممثلة هند البحرينية وأسماء ابنة النجمة الكويتية غدير السبتي، علماً بأنه يجري حالياً العمل على قدم وساق لاكتشاف علاج فعال لهذا المرض من جانب العديد من الفرق البحثية المهتمة بالأمراض الفيروسية حول العالم.