مهرجان جرش يكشف عن أجور الفنانين المشاركين ويرد على أزمة البوسترات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 يوليو 2022
مهرجان جرش يكشف عن أجور الفنانين المشاركين ويرد على أزمة البوسترات
مقالات ذات صلة
ديانا كرزون تعتذر عن المشاركة في مهرجان جرش وتعلن استياءها من هؤلاء
مهرجان جرش يكشف عن أسماء نجوم المسرح الجنوبي
سيف نبيل يرد على اتهامه بالغرور بعد ظهوره محمولاً في حفل مهرجان الجرش

كشف المدير التنفيذي لمهرجان جرش مازن قعوار، عن أجور الفنانين المشاركين وذلك بعد أزمة البوسترات التي تصدرت حديث مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، والتي ردت عليها إدارة المهرجان في بيان رسمي.

أجور الفنانين في مهرجان جرش

وفي تصريحات للمدير التنفيذي للمهرجان الغنائي، قال مازن قعوار  في حديثه لتلفزيون المملكة أن أجور الفنانين العرب بمعدل 550 ألف دينار أي ما يعادل 775 ألف دولار.

وأوضح  المدير التنفيذي لمهرجان جرش أن اثنين من الفنانين العرب سيقومان بإحياء حفلات على المسرح الجنوبي بالمجان متنازلين عن أجرهم كاملاً. أما عن ميزانية المهرجان فكشف مازن قعوار أنها تبلغ 900 ألف دينار وذلك قبل دفع 100 ألف ذمم سابقة متبقية من مهرجان جرش في العام الماضي 2021

مازن قعوار وصف الميزانية بالمتواضعة، موضحاً أن أكبر جهة داعمة للمهرجان هي وزارة السياحة ممثلة بهيئة تنشيط السياحة والدعم كان بجزء من الفنادق والتنقلات وأمور عديدة.

أما عن معدل أجور الفنانين الأردنيين والعرب، فقال مازن قعوار إن أجور الفنانين العرب بمعدل 300 ألف دينار مقابل الفنانين الأردنيين بميزانية 250 ألف دينار، وهو ما أوضحته إدارة المهرجان في بيان قالت فيه: "أن تحديد أجور الفنانين الأردنيين وأيام ومكان مشاركاتهم تولته النقابة، ولم تتدخل إدارة المهرجان في ذلك لا من قريب ولا من بعيد، وتركت الأمر للهيئة التمثيلية للفنانين، وهو ما انطبق على عدد من الهيئات الثقافية، ومنها رابطة الكتاب الأردنيين ورابطة التشكيليين الأردنيين واتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين وبلدية جرش الكبرى".

وفي تصريحاته قال مازن قعوار: "الجيش العربي قام بدعم المهرجان لوجستيا ومديرية الأمن العام قامت بتوفير كافة الأمور اللوجتسية من دفاع مدني وحراسة وأمانة عمان قامت بالكثير من الأمور مثل الرش والتعشيب وأمور أخرى".

مهرجان جرش 2022

ينطلق مهرجان جرش 2022 في 27 من يوليو الحالي، وسط مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة، وبمشاركة محلية وعربية وعالمية واسعة.

وخلال الأيام الماضية واجهت البوسترات الدعائية للمهرجان موجة عالية من السخرية، بعد أن اعتبر متابعون بأن التصميمات رديئة، ولا تليق بحجم النجوم المشاركين، وهو ما رد عليه مازن قعوار موضحاً أن ميزانية مهرجان جرش متواضعة.

وأصدرت إدارة المهرجان بيان رداً على ما تم تداوله من صور جاء فيه: "تم تسريب معلومات وفبركة صور وملصقات لا تتوخى الدقة ولا تضارع الحقيقة، وفيها الكثير من المبالغات والتجني، ومنها عقود أبرمت مع بعض الجهات، وهي معلومات عارية عن الصحة، ويتحمل ناشر مثل هذه المعلومات المغلوطة المسؤولية القانونية والأخلاقية.

وأضافت إدارة المهرجان: "يؤسفنا ما تم من تنمر على بعض الفنانين الأردنيين والتشهير بهم والإساءة لهم، وهو يمثل هجمة منظمة لا تطاول المهرجان وإنما تمس هويتنا الوطنية وتراثنا ورسالتنا ومثقفينا وفنانينا واعتزازنا بإرثنا وقيمنا وصورتنا، ونبين أن ما جرى من لغط حول مشاركات الفنانين الأردنيين الذين نجل ونحترم فيما يتعلق بالبرنامج لا تتحمله إدارة المهرجان، وإنما هو اختيار نقابة الفنانين الأردنيين الشريك الرئيس الذي أسندت له مهمة اختيار الفنانين الأردنيين وفق إبرام العقود بين الطرفين.

وتابعت: "كما نود التأكيد أن ما جرى من لغط حول صور الفنانين الأردنيين والعرب قد تم اعتمادها كما وردت من مصادرها، حيث طلب من النقابة إرسال صور الفنانين، والتي تولت اختيار الصور، وكذلك الأمر بالنسبة للفنانين العرب الذين اعتمدت صورهم بناء على ما أرسل من مديري أعمالهم، وقد تم إرسال الملصق لهم للموافقة عليه، ولم يتم النشر إلا بعد أخذ الموافقات الرسمية من قبلهم، وحسب الأصول".

ويشارك في مهرجان جرش هذا العام عدد من النجوم بينهم عاصي الحلاني، تامر حسني، مروان خوري