هل ألم الثدي من أعراض الحمل بولد؟

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
هل ألم الثدي من أعراض الحمل بولد؟
مقالات ذات صلة
نزيف الأنف للحامل اسبابه وعلاجه
إفرازات بداية الحمل
كيف أخفف من ألم الطلق لتسهيل الولادة الطبيعية

قد تعاني المرأة من العديد من أعراض تغيرات الجسم أثناء الحمل ، من انسداد الأنف إلى آلام الظهر. أحد الآثار الشائعة للحمل هو ألم الثدي، يسبب الحمل تغيرات هرمونية يمكن أن تؤثر على الثديين. بالنسبة للكثيرين ، يكون ألم الثدي أكثر شيوعًا في الأشهر الثلاثة الأولى ، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي مرحلة أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة بعد الولادة.

آلام الثدي وعلاقاتها بالحمل

  • الحساسية أو الألم في الثدي هو أحد الآثار الشائعة للحمل.

  • وجد الباحثون أن 76.2٪ من النساء اللواتي شاركن في الدراسة تعرضن له. كان ألم الثدي وحساسيته ثالث أكثر التجارب شيوعًا ، بعد الغثيان والتعب.

  • خلال الثلث الأول من الحمل ، والذي يمتد من الأسبوع الأول بعد الحمل وحتى الأسبوع الثاني عشر ، تتقلب الهرمونات وتغير الجسم من نواحٍ عديدة.

  • التغيرات في مستويات هرموني البروجسترون والإستروجين ، التي تهيئ جسم المرأة للرضاعة الطبيعية ، تحدث تغيرات ملحوظة في الثديين. يمكن أن تشمل هذه التغييرات التورم والألم ، وقد تصبح الحلمتان أكثر انتصابًا.

  • في الثلث الثاني من الحمل ، والذي يمتد من الأسابيع 13 إلى 28 ، يمكن أن يصبح الجلد المحيط بالحلمة داكنًا.

  • في الثلث الثالث والأخير من الحمل ، والذي يمتد من الأسبوع 29-40 أو الولادة ، قد يبدأ الثدي بالألم مرة أخرى. بينما يستعد الجسم للرضاعة الطبيعية ، قد تتسرب كميات صغيرة من اللبأ ، وهو السبق لحليب الثدي ، من الثدي.

  • يمكن أن تصبح الحلمات والثدي أكبر أيضًا قبل أن تدخل المرأة في المخاض.

  • ويحدث هذا النوع من آلام الثدي للكثير من الحوامل سواء لمن يحمل بولد أو ببنت فهو أمر شائع في الحمل.

ابرز أعراض الحمل بولد 

حجم الثدي

يمكن أن تلاحظ المرأة الحامل حجم الثدي الخاص بها أثناء الحمل، حيث يعتبر دليل على حمل الولد هو أن يكون حجم الثدي صغير، فعند الحمل بولد يزيد هرمون التستوستيرون، فهذه أبرز علامات الحمل بولد .

لون الثدي

بالرغم من أن هرمون التستوستيرون يعمل على تصغير حجم الثدي أثناء الحمل بولد أو جعله ثابت، إلا أن لون الثدي يتغير فلون الحلمة يصبح أفتح من قبل، فإذا كانت المرأة حامل بولد يكون لون الحلمة أفتح من قبل وخصوصًا في الشهور الأخيرة.

ملمس الثدي

حيث يلعب ملمس الصدر دور هام في معرفة نوع الجنين الخاص بالأم، فإذا كانت حامل بذكر يكون ملمس الصدر مائل إلى الجفاف والخشونة، والعكس إذا كانت حامل بأنثى.