والدة أصغر مصاب بفيروس كورونا تحذر الأهالي وهذه رسالتها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 مارس 2020
والدة أصغر مصاب بفيروس كورونا تحذر الأهالي وهذه رسالتها
مقالات ذات صلة
العودة للمدارس في زمن كورونا: 6 نصائح من الصحة العالمية
لماذا يفقد بعض الناس حاسة الشم عند الإصابة بفيروس كورونا؟
علماء يحددون نوع الملابس التي تحمي من فيروس كورونا

شاركت كورتني دوستر، أم أصغر مصاب بفيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، والبالغ من العمر 7 أشهر، تجربتها على وسائل التواصل الاجتماعي لمخاطبة الأهالي بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة والإجراءات الوقائية لحماية أبنائهم من التعرض لعدوى كورونا.

وقالت في تصريح لها لإحدى وسائل الإعلام الأمريكية: إنه أمر مخيف للغاية، لذلك فمن الضروري أن يأخذ الآباء الأمر على محمل الجد والانتباه جيداً لأبنائهم،  راقبوا أطفالكم عن كثب وانتبهوا إلى أي أعراض تصيبهم.

شُخص الطفل إيميت بالفيروس يوم 17 مارس الماضي، وذلك بعد ارتفاع درجة حرارته، دون ظهور أي أعراض أخرى من أعراض فيروس كورونا الوبائي.

توجهت والدة الطفل مع زوجها وطفلها إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية اللازمة ومن ثم عادوا إلى المنزل وحصلوا على النتيجة بعد 24 ساعة. لتؤكد إيجابية العينة.

وتعزل كورتني نفسها مع عائلتها بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً.

وأوضحت كورنتي أن والدتها أصيبت بفيروس كورونا، وتعاملت معها العائلة قبل تأكيد إصابتها وأن هذا بالطبع تسبب في انتقال العدوى إليهم.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكيةعن إصابة الفيروس  لأكثر من 51 ألف شخص، توفي منهم 674 شخصاً.

فيروس كورونا

وهاجم فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، كل دول العالم بعد انطلاقه من الصين نهاية العام الماضي، وتسبب في إصابة ما يزيد عن 434 ألف و 978 شخص، ووفاة 19 ألف و 607 شخص، واتجهت دول العالم إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الحاسمة وعلى رأسها إغلاق المجال الجوي، ومنع رحلات الطيران منها وإليها، فضلاً عن مجموعة من الإجراءات الأخرى من بينها تعليق الدراسة وفرض حظر التجوال على مواطنيها.

وتناشد منظمة الصحة العالمية المواطنين في كل دول العالم بضرورة الابتعاد عن التواجد في أماكن التجمعات، والبقاء في المنزل، واتخا الإجراءات الوقائية الضرورية مثل غسل اليدين باستمرار ورشهما بالكحول.