4 خطوات احرصي عليها في بداية الارتباط العاطفي

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 10 أكتوبر 2022
4 خطوات احرصي عليها في بداية الارتباط العاطفي
مقالات ذات صلة
نور الغندور توضح حقيقة ارتباطها العاطفي لجمهورها بصراحة
4 مستحضرات للعناية بجمالك احرصي على اقتنائها
5 أخطاء احرصي على تجنبها عند وضع الماسكارا

كثيراً ما تقع النساء في فخ العلاقات السريعة الفاشلة، وتتساءل لماذا انتهت العلاقة بهذه السرعة، رغم تقديرها للأمور بشكل جيد في البداية، إليك عزيزتي بعض النصائح والخطوات لتأسيس علاقة عاطفية سليمة للأخذ بها في بداية الارتباط العاطفي ليكون على أسس متينة؛ ولتجنب النهايات السريعة لعلاقة عاطفية جيدة.

معرفة الشريك بشكل أفضل

يمكن أن يستغرق التعرف على شخص ما جيداً عدة أشهر أو حتى سنوات، ففكرة ضغط هذا الوقت في غضون أسابيع قليلة، واعتبار نفسكِ محظوظة لأنكِ قد وجدتِ حب حياتك هو سبب انتهاء معظم العلاقات الجديدة بسرعة البرق. عندما تأخذين العلاقة في بداياتها بتروٍ وتمهل لمعرفة الطرف الآخر بشكل أفضل، والتعرف على ما إذا كان أساس العلاقة حقيقياً أم مجرد وهم. [1]

تقييم العلاقة بشكل عقلاني أكثر

عندما تنجذبين إلى شخص ما وتقضي الكثير من الوقت معه، فإن ذلك يعزز ردود الفعل العاطفية القوية ويجعلكِ أكثر ارتباطاً به، الأمر الذي يحجب حكمكِ ويصعب عليكِ اتخاذ قرار عقلاني صحيح حول العلاقة. فمن خلال رؤية بعضكما البعض مرة أو مرتين في الأسبوع، كما يشير الخبراء، سيصبح من الأسهل عليكِ تقييم جودة العلاقة ومدى ملاءمتها لكِ. [1]

إعطاء الفرصة لبناء أساس قوي للعلاقة

انظري إلى كيفية بنائك لعلاقات صداقة قوية، وافعلي الشيء نفسه عندما تجدين الشخص المناسب للارتباط، اجعلي العلاقة تبدو وكأنها علاقة صداقة، حتى وإن لم يكن الأمر رومانسياً في البداية، ولكنه بالتأكيد يساعد على بناء أسس قوية للعلاقة، فما أقوى العلاقات العاطفية التي تُبنى على الصداقة والاحترام المتبادل. [2]

لا تجعليه محور حياتك

تقع الفتيات في خطأ تكريس كل ثانية من يومهن لعلاقتهن الجديدة ووضع حياتهن قيد الانتظار، قد تفعل ذلك الفتاة بدافع حبها ورغبتها في تقديم الاهتمام بالطرف الآخر، ولكن باتباع هذه الطريقة، فأنتِ لا تسمحين لنفسكِ بالحياة بشكل مستقل سواء أثناء هذه العلاقة أو بعدها إن لم تكتمل. ولكن التمسك بهويتكِ واستقلاليتك سيحميكِ من فكرة أن يكون هو محور حياتك، وأن تكوني تابعاً له في مرحلة ما من علاقتكما. [2]

يجب أن تعلمي قبل أي دخول علاقة عاطفية أن الأمر جدي، وأن هناك بعض الأمور التي يجب أن تضعيها في اعتبارك حتى تبنين علاقة قوية الأساس وتكون خسائرها أقل، في حالة أنها لم تكتمل سواء على مستوى التعود أو الاعتمادية على الشريك.