4 خطوات احرصي عليها في بداية الارتباط العاطفي

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021
4 خطوات احرصي عليها في بداية الارتباط العاطفي
مقالات ذات صلة
سر تغيير مشاعر الزوجة تجاه زوجها
العلاقات سر السعادة والراحة .. لذلك تجنب 5 أنواع منها منعًا لتدميرك
طرق بسيطة لحل الخلافات بين الأخوة

كثيراً ما تقع النساء في فخ العلاقات السريعة الفاشلة، وتتساءل لماذا انتهت علاقتها بالشريك بهذه السرعة، رغم تقديرها للأمور بشكل جيد في البداية، إليك عزيزتي بعض النصائح عليكِ الأخذ بها في بداية أس علاقة ارتباط لتكون على أسس متينة؛ لتجنب النهايات السريعة لعلاقة عاطفية جيدة.

 يقترح خبراء العلاقات وعلماء النفس بعض القواعد لتأسيس علاقة عاطفية ناجح تعرفي عليها خلال التقرير التالي:

4 خطوات لتأسيس علاقة عاطفية سليمة

معرفة الشريك بشكل أفضل

إن التعرف على شخص ما حقاً هو عملية تستغرق أشهر أو حتى سنوات. ضغط هذا الوقت في غضون أسابيع قليلة، واعتبار نفسكِ محظوظة لأنكِ قد وجدتِ الحب هو سبب انتهاء معظم العلاقات الجديدة بسرعة البرق. عندما تأخذين العلاقة في بداياتها ببطء، فأنتِ تعطي لنفسكِ مساحة لتتعرفي على حقيقة الشريك والتعرف على ما إذا كان أساس العلاقة حقيقي أم مجرد وهم.

تقييم العلاقة بشكل عقلاني أكثر

عندما تنجذبي إلى شخص ما وتقضي الكثير من الوقت معه، فإن ذلك يعزز ردود الفعل العاطفية القوية ويجعلكِ أكثر ارتباطاً به، الأمر الذي يحجب حكمكِ ويصعب عليكِ اتخاذ قرار عقلاني حول العلاقة. فمن خلال رؤية بعضكما البعض مرة أو مرتين في الأسبوع، كما يشير الخبراء، سيصبح من الأسهل عليكِ تقييم جودة العلاقة ومدى ملائمتها لكِ.

إعطاء الفرصة لبناء أساس قوي للعلاقة

فكّري في كيفية تكوين صداقاتكِ وافعلي الشيء نفسه. لا تبدأ الصداقات برؤية بعضكما البعض طوال الوقت. عادة ما يتخذ الأشخاص قرارات جيدة عندما يؤسسون صداقات جديدة لأن تلك القرارات تكون أقل عاطفية. لذلك، تعاملي مع علاقتكِ الجديدة بنفس الطريقة التي ستتعاملين بها عند التعرف على صديق جديد. قد لا يبدو الأمر رومانسي للغاية على المدى القصير، ولكنه سيؤدي إلى رومانسية دائمة على المدى الطويل.

السماح للنمو الشخصي

تقع الفتيات في خطأ تكريس كل ثانية من يومهن لعلاقتهن الجديدة ووضع حياتهن قيد الانتظار. بإتباع هذه القاعدة، فأنتِ تسمحين لنفسكِ بالنمو الشخصي من خلال عيش حياتكِ بالطريقة التي اعتدتي عليها بينما تتبعين في الوقت نفسه علاقة عاطفية جديدة. عندما تتمسكين بهويتكِ بهذه الطريقة، فإنكِ تقللين من خطر خداع نفسكِ من القيمة الحقيقية للعلاقة، فالاستمرارية في حياتك وهوايتك سواء مع وجود شريك سيحميكِ من فكرة أن يكون هو محور حياتك.

شاهدي أيضاً: رسائل حب

هذه القواعد تكمن أهميتها في حالة عدم استمرار العلاقة، تكون خسائرها أقل، سواء على مستوى التعود أو الاعتمادية على الشريك.