9 نصائح لتعليم أطفالكِ تنظيف أسنانهم بالفرشاة.

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 فبراير 2021
9 نصائح لتعليم أطفالكِ تنظيف أسنانهم بالفرشاة.
مقالات ذات صلة
مسك العنزي تتحدث عن صيام أول أيام رمضان وتخطف القلوب بعفويتها
"لا تلمس حجابي" حملة إلكترونية ضد منع الحجاب في فرنسا
القضاء يسدل الستار على قضية هدير الهادي ويصدر حكمه النهائي

تنظيف الاسنان من الأشياء بالغة الأهمية التي عليكِ تعليمها لطفلكِ، ليس فقط لأن الأسنان النظيفة والصحية قد تساعدكِ على تجنب العناية بتقويم الأسنان المكلفة عندما يكبر أطفالك، ولكن أيضًا لأن نظافة الفم الجيدة مهمة للصحة العامة. يعتقد بعض الخبراء أن البكتيريا التي تحدث مع أمراض اللثة قد تكون قادرة على الانتقال إلى مجرى الدم، مما قد يكون له تأثير سلبي على صحة القلب.

بين سن الثالثة والسادسة، يمكن للأطفال تولي مهمة تنظيف أسنانهم بمساعدة الكبار، وفي سن الثامنة، يجب أن يكونوا قادرين على تنظيف أسنانهم بأنفسهم تمامًا.

إذا كان طفلكِ لا يريد أن يقوم بتنظيف أسنانه، ويتملص منكِ عندما يحين وقت غسيل الأسنان، فعليكِ متابعة السطور التالية لتتعرفي على الخظوات التي تُمكنكِ من تعليمه الأمر بسلاسة.

1- تحدثي مع طفلكِ، كم مرة طلبتِ من طفلكِ أن ينظف أسنانه بالفرشاة فقط ليتم الرد عليكِ بأنين أو شكوى؟ يبدو غسل الأسنان مضيعة للوقت لمعظم الأطفال؛ إنه أمر ممل، أسنانهم لا تبدو متسخة، ومن يهتم بما يحدث للأسنان اللبنية على أي حال؟!

فقدان أسنان الطفل مبكرًا جدًا بسبب تسوس الأسنان يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل، لكن طفلكِ لا يعرف أيًا من ذلك، لذا يجب أن تتحدثي معه حول أهمية تنظيف أسنانه بالفرشاة مرتين يوميًا.

غالبًا ما يعمل رفع وعي أطفالكِ حول نظافة الفم الجيدة، وتكليفهم بالمسؤولية عن هذا الأمر، بشكل أفضل من إلقاء الأوامر الاستبدادية.

2- ذكّري طفلكِ بأننا نغسل أيدينا عدة مرات في اليوم للتخلص من الجراثيم حتى لا نمرض، وعندما ننظف أسناننا فإننا نقوم بنفس الشيء.

3- نظفي أسنانكِ بجانب طفلكِ في الصباح والمساء. يحب الأطفال الصغار تقليد سلوكيات البالغين، ويتعلم العديد من الأطفال بشكل أفضل عندما يكون لديهم مثال مرئي.

4- حاولي تلبية تفضيلاتهم، إذا كان طفلكِ يريد معجون أسنان بنكهة الفراولة، فلا تصرّين على النعناع. إذا كان يريد تجربة فرشاة أسنان كهربائية، فلا بأس بذلك.

5- اعرضي الكثير من الخيارات، فبدلاً من تحديد الوقت الذي يحتاج فيه طفلك بالضبط إلى تنظيف أسنانه، اسألي عمّا إذا كان يريد تنظيف أسنانه بالفرشاة قبل أو بعد ارتداء ملابسه في الصباح. هذا يجعله يشعر بالسيطرة دون السماح له بالخروج عن الأمر المرغوب فيه.

6- تناوبي مع طفلكِ على غسيل أسنانه، فاسمحي لطفلكِ تنظيف أسنانه أولاً، ثم أخبريه أن دوركِ قد حان. لا يتمتع الأطفال دون سن السادسة بالمهارات الحركية التي تُمكنهم من تنظيف أسنانهم بفعالية، لذا فهم بحاجة إلى شخص بالغ لتنظيفها. لكن عليكِ منحهم الفرصة للقيام بذلك أولاً فهذا يساعدهم على التعلم والممارسة.

7- اجعليه يستخدم الدمى لتطبيق ما تعلّمه، سيحب الأطفال الصغار تنظيف أسنان الدمى والحيوانات المفضلة لديهم، لذا امنحيهم فرشاة أسنان ودعيهم يلعبون دور طبيب الأسنان، يُمكنكِ من خلال هذه الألعاب معرفة ما إذا كان بإمكانهم شرح سبب أهمية تنظيف الأسنان لألعابهم، ومن ثم استكشاف مدى وعيهم بالأمر.

8- قسّمي المهمة إلى خطوات، قد يبدو الأمر سخيفًا بالنسبة لكِ، لكن الأطفال تزعجهم كثيرًا المهام متعددة الخطوات. عليهم إخراج فرشاة أسنانهم ووضع معجون أسنان عليها ثم تنظيف أسنانهم بالفرشاة، هذا كثير بالنسبة لهم!

هذه مشكلة يمكن حلها بسهولة، من خلال تقسيم هذه المهام الصغيرة والبسيطة لطفلكِ حتى يتمكن من التحقق منها واحدة تلو الأخرى.

9- ساعدي طفلكِ على تطوير روتين مستقل، غالبًا ما ينسى الأطفال، لكنهم أيضًا مخلوقات تستطيع الإعتياد، كما الكبار، أسهل طريقة لمساعدة طفلكِ على جعل فمه نظيفًا أن تجعلي الأمر روتينيًا، وربط غسل الأسنان بالأنشطة الأخرى التي يقوم بها كل يوم دون تفكير: ارتداء الملابس أو خلعها، الدخول أو الخروج من حوض الاستحمام، قبل تناول الإفطار، أو بعده، بعد تناول الحلوى.