أسباب تساقط الشعر والحل الأمثل لعلاجه

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أغسطس 2013 آخر تحديث: الأربعاء، 29 يناير 2014
أسباب تساقط الشعر والحل الأمثل لعلاجه
مقالات ذات صلة
كيف استخدم قشر الرمان للشعر
حبوب الزنك للشعر
حاربي حر الصيف بخصلات شعر كيرلي على طريقة نسمة محجوب
تشتكي غالبية النساء والفتيات من مشكلة تساقط الشعر وتلفه، و يتساءلن كثيراًعن الأسباب والحلول لهذه المشكلة، كما ونسمع الكثيرات يرددن أن الشعر يزداد تساقطه خلال أشهر معينة من السنة مما يشعرهن بالقلق ويلجأن لتطبيق الوصفات والخلطات لتقوية الشعر ووقف تساقطه لكن دون جدوى أحياناً فلماذا؟
 
لأن هناك أسباب كثيرة تؤدي لتساقط الشعر ولابد من معرفتها بشكل دقيق لمعرفة الحل الأمثل لعلاج المشكلة ووقف تساقط الشعر
 
سنعرفك سيدتي اليوم على أسباب تساقط الشعر:
 
العادات الخاطئة:
إن العادات والممارسات الخاطئة التي نمارسها دون علم منا بضررها تؤدي بالفعل لتساقط الشعر ومنها:
تمشيط الشعر وشده بطريقة عنيفة وغير صحيحة.
استخدام الصبغات والمواد الكيميائية بشكل متكرر مما يؤدي لتساقط الشعر وتقصفه وتلفه.
إهمال مشكلة تساقط الشعر لفترة طويلة مما يجعله يتساقط بشكل كبير ويصبح الوضع صعباً للغاية.
لف الشعر بمنشفة بعد الاستحمام بطريقة خاطئة هو من أكثر الأسباب المؤدية لتقصف وتساقط الشعر لأن الشعرة تكون في أضعف حالاتها عندما تكون مبللة.
استخدام مكواة الشعر أو المجفف الكهربائي بدرجات حرارة عالية يؤدي أيضاً لتساقط وتقصف الشعر وحرقه.
 
الأسباب العضوية:
وهي من أكثر الأسباب المؤدية لتساقط الشعر وفي هذه الحالة لن تفيد الخلطات والزيوت لمعالجة المشكلة فلا بد من مراجعة الطبيب وأخذ الأدوية اللازمة لحل المشكلة:
هناك أمراض كالثعلبة وهو مرض معروف ومنتشر يصيب فروة الرأس ويؤدي لتساقط الشعر بشكل كبير ولابد من استشارة طبيب جلدية لعلاجه بأسرع وقت ممكن.
فقر الدم ونقص الحديد بالجسم يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كبير فالحديد عنصر هام لتغذية بصيلات الشعر ونقصه يؤدي إلى تساقطه بشكل ملحوظ.
الخلل في إفرازات الغدد الدرقية أو النخامية وبعض الأدوية المضادة كمضادات الغدة الدرقية.
مرض السكري ولابد من استشارة الطبيب في هذه الحالة لأخذ العلاج اللازم.
 
أسباب وعوامل خارجية:
يفقد الإنسان حوالي 100 شعرة في اليوم كحد طبيعي للتساقط وتختلف هذه النسبة بعد الاستحمام بسبب الشامبو والماء، كما أن نسبة التساقط تختلف وتزداد في فصلي الربيع والخريف أو عند حصول خلل في إفراز الهرمونات في الجسم وإذا ازدادت نسبة تساقط الشعر بشكل ملحوظ فلا بد من استشارة الطبيب وتناول الفيتامينات اللازمة.
 
أسباب غذائية:
هناك عوامل تتعلق بالتغذية الخاطئة تعمل على تساقط الشعر كالإكثار من تناول الدهون والمعلبات التي تحتوي على مواد حافظة مضرة للشعر بشكل كبير.
الإقلال من تناول اللحوم والألياف التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم وخصوصاً الشعر الذي يعتمد عليها في غذائه.
الإقلال من تناول الخضار والفاكهة الطازجة يؤدي لتساقط الشعر ولابد من الاهتمام بتناولها بصفة يومية ودائمة.
 
 
أعجبك هذا المقال؟ للمزيد من علاج مشاكل الشعر على بريدك اشتركي بنشرة ليالينا الإلكترونية