أسباب نقص الوزن

  • تاريخ النشر: السبت، 26 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 27 سبتمبر 2020
أسباب نقص الوزن
مقالات ذات صلة
رجيم الصيام المعكوس
رجيم مرضى خمول الغدة الدرقية
الزنجبيل للتنحيف وخسارة الوزن

الوزن أو ما يسمى يعرف بأنه يعبر عن قوة الجاذبية المؤثرة على جسم ما من قبل جسم آخر، وتعتبر وحدة قياس الوزن أحد قانون الجاذبية وتختلف كتلة الوزن، من شخص لآخر بحيث أنه هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة على مستويات عالية في أغلب دول العالم وبالمقابل نجد أشخاص أخرين يعانون عكس هذا النوع تحت مسمى النحافة، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب نقص الوزن.

نقص الوزن

يعرف نقص الوزن  في مجالات الطب والصحة واللياقة البدنية بخسارة كتلة الجسم الكلية، التي تنتج لأسباب عديدة كفقدان السوائل في الجسم أو الدهون الموجودة في الجسم والتي تكون موجودة عادة تحت الجلد أو خسارة الأنسجة الدهنية أو حتى خسارة الكتلة الجسمانية بدون نقص في معدل الدهون، كالترسبات المعدنية في العظام، والعضلات والأوتار والأنسجة الضامة الأخرى، وفي الغالب يكون فقدان الوزن نوعان متعمد ونوع آخر غير متعمد.

ويعتبر فقدان الوزن غير المتعمد ناتج عن سوء التغذية أو وجود مرض مزمن قد يكون وراء النحافة، أو قد ينتج بسبب بذل جهد كبير وبالتالي يحرق الجسم كمية كبيرة من الطاقة التي تنتجها السعرات الحرارية من خلال تناول الأطعمة الدهنية، وقد تكون الغاية هي تقليل فرط الوزن أو السمنة، ففقدان الوزن المتعمد ينتج عن طريق أمور عديدة كممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي يحتوي على أقل قدر ممكن من الدهون، لحرق الشحوم التي تتكتل في الجسم والتخلص منها لزيادة لياقة الجسم وقع هذا النوع تحت مسمى التنحيف.

أسباب نقص الوزن

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها نقص الوزن وهي كالآتي:

  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يعتبر أحد أكثر المسببات التي ينتج عنها فقدان وخسارة الوزن، بحيث أن نقص الوزن المفاجئ غير المبرر أحد أبرز أعراض الإصابة بمرض فرط نشاط الغدة الدرقية، نتيجة ارتفاع في إفرازاتها فوق المستوى الطبيعي من الهرمونات، التي تسبب في حدوث بعض التغيرات الجسمانية من بينها نقص الوزن وتغير في نمو الشعر وارتفاع في درجات الحرارة وحدوث خلل بالساعة البيولوجية وزيادة في دقات القلب.
  • الشيخوخة: ترتبط الشيخوخة فقدان الوزن المفاجئ لدى بعض الأشخاص، بحيث أن التقدم في العمر يسبب حدوث خلل بإشارات الدماغ المسؤولة عن الشهية وهذا الأمر يجعل كبار السن ينفرون من تناول الأطعمة، ويعتبر فقدان الوزن أحد الأثار الجانبية لبعض الأدوية التي يتم تناولها من قبل كبار السن والتي يعتادون عليها كأدوية السكر والضغط والتي من شأنها تقليل الشهية.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية: تعتبر الاضطرابات الهضمية سبب شائع لنقص الوزن، وذلك كما أشار إليه الدكتور جميل واكيم فليمينغ أخصائي أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند، وأكد أن اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون الذي يسبب عسر الهضم والإمساك والشعور بالانتفاخ يسبب فقدان الشهية وبالتالي خسارة ونقص للوزن.
  • التهاب البنكرياس: فعندما يتعرض البنكرياس للإصابة بالالتهابات المزمنة، يتراجع أداء الأنزيمات التي تساعد على هضم الطعام، وهذا الأمر يتسبب في زيادة التعرض للإسهال والغثيان اللذان يعتبران من الأمراض الشائعة التي تسبب نقص الوزن، وقد ينتج عن هذا الأمر أيضاً فقدان للشهية.
  • الإصابة بمرض السكري: فمن المعروف أن مرض السكري من الأمراض التي تؤدي إلى نقص الشهية وتؤدي إلى خسارة الوزن بشكل مفاجئ، وذلك لأن الجسم يقوم بالتخلص من السكر الزائد في الدم عن طريق عملية التبول، وافتقاد الجسم للأنسولين و ليتمكن بإدخال الجلوكوز إلى خلايا الجسم والإستفادة منه، وهذا الأمر يؤدي إلى حرق الجسم الكتلة الدهنية الموجودة فيه بكثرة للحصول على الطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية.
  • الإصابة بالسرطان: يعتبر السرطان أحد أبرز الأسباب التي ينتج من خلاله نقص في كتلة الجسم بشكل عام، وعند الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي يفقد المريض رغبته في تناول الطعام نتيجة الالتهابات التي تعاني منها المعدة والأمعاء.