أسباب وعلاج تقشير اليدين في الشتاء

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يناير 2021
أسباب وعلاج تقشير اليدين في الشتاء
مقالات ذات صلة
طرق زيادة الكولاجين في الوجه
التجاعيد حول الفم: إليكِ وصفات طبيعية لعلاجها
مع بداية العام الجديد أهم النصائح للحصول على بشرة صافية

تقشر جلد اليدين خلال فصل الشتاء شكوى شائعة لدى النساء، ورغم أنها قد تبدو مشكلة بسيطة يمكن علاجها بكريمات الترطيب أو الزيوت الطبيعية، فقد تتفاقم وتسبب جروحاً وقرحاً في الجلد، وقد يصل الأمر للإصابة بالإكزيما، وعادةً ما يصاحب تقشر اليدين شعور بالحكة والتهاب الجلد.

الأمر الذي يكون مزعجاً ومؤلماً، خاصةً مع ممارسة أعمال المنزل الروتينية، كالطهي وغسل الأطباق وغيرهما، وإذا كنتِ تتعرضين لتقشر جلد اليدين بشكل متكرر، وخلال تغيير المواسم بصفة خاصة، فتعرفي في التقرير التالي إلى أهم أسبابه حتى يمكنكِ تجنبه، وبعض الحلول لعلاجه.

تقشر جلد اليدين خلال فصل الشتاء

مع دخول الشتاء تتعرض البشرة بصفة عامة، وجلد اليدين على وجه الخصوص، للتقشر والخشونة، كذلك في فترة تغير المواسم، وقد تتساءلين عن السبب في ذلك، وما علاقة تغير الطقس بالأمر، وعادةً ما يكون السبب جفاف الجلد، إذ تعمل الطبقة الخارجية للجلد كطبقة حماية.

ولفهم الأمر تخيلي أنها تشبه ألواحاً من الخشب مثبتة معاً بواسطة غراء، والغراء هنا هو طبقة من الدهون تعمل على حفظ الرطوبة داخل الجلد، وعندما تفقد البشرة هذه الدهون إما بسبب أشعة الشمس، أو الإفراط في التنظيف، أو فرك الجلد، أو في بعض الحالات الطبية، أو نتيجة انخفاض الرطوبة في الشتاء وجفاف الجو.

إذ تفقد البشرة أكثر من 25% من رطوبتها في الشتاء، وتبدأ البشرة في فقد محتواها من الماء، ما يسبب جفاف الجلد، وإذا ازداد الأمر فإن الجلد يفقد مرونته، ويبدأ بالتقشر مع الفرك واستخدام اليدين في الأعمال اليومية، وكثيراً ما يصاحب تشقق الجلد حكة وجروح صغيرة، تسبب حرقة عند تعرض اليدين لأي مواد مهيجة.

أسباب تقشر جلد اليدين خلال فصل الشتاء

جفاف البشرة من أكثر المشكلات الجلدية شيوعًا، التي قد تظهر على شكل جلد متشقق أو قشور، وفي الحالات الشديدة تبدو كبقع حمراء خشنة، أو ما يعرف بـ الإكزيما الجلدية، ويحدث جفاف الجلد وتقشره -كما ذكرنا- بشكل شائع في فصل الشتاء، بسبب انخفاض الرطوبة في الجو، ويتقشر جلد اليدين بصفة خاصة نتيجة لأسباب أخرى مثل:

التدفئة المركزية

إذا كنتِ تعتمدين على التدفئة المركزية أو استخدام المدفأة بصورة كبيرة في فصل الشتاء، فإن الحرارة تسبب جفاف الجلد وتقشره مع الوقت.

الاستحمام بالماء الساخن لفترة طويلة

الاستحمام بماء ساخن أو غسل الأطباق به من الأشياء التي تُفقد البشرة طبقة الزيوت الخارجية التي تحميها من عوامل البيئة، وكذلك محتواها من الماء مع الوقت، ما يعرضها للجفاف والتقشر. 

استخدام منظفات قاسية

استخدام منظفات البشرة القاسية أو صابون الأطباق من أهم أسباب تقشر جلد اليدين، خاصةً إذا كانت بشرتكِ حساسة. لأن الصابون في الأساس مصمم لإزالة الدهون، فهو يزيل طبقة الزيوت الواقية للجلد.

عدم ترطيب اليدين بشكلٍ كافٍ

الترطيب الخارجي من العادات المهمة، خاصةً في فصل الشتاء، لأنه يشكل طبقة واقية على الجلد، ويعوض طبقة الزيوت المفقودة، لذا فإن إهمال خطوة الترطيب يجعل الجلد يفقد مرونته بشكل أسرع، ويسبب خشونته وجفافه وتقشره.

استخدام معقمات اليدين

قد تواجهين تشقق جلد اليدين وجفافه، وقد يصل الأمر للإكزيما، مع الاستخدام المفرط لمعقمات اليدين، خاصةً تلك التي تحتوي على الكحول، الذي يفقد الجلد الزيوت الطبيعية وترطيبه الداخلي، وقد يسبب مع الوقت جروحًا وقرحًا شديدة.

أمراض جلدية

قد تكونين بالفعل مصابة بأمراض جلدية مثل الإكزيما والصدفية، وهما من الحالات التي يصاحبها تقشر اليدين والتهابهما واحمرارهما، مع التعرض لأي مهيج.

قلة شرب الماء

الترطيب الخارجي للبشرة يساعد على عدم فقدان الرطوبة الداخلية بشكل سريع، ولكن مع عدم تناول كمية كافية من الماء، فأنتِ بالفعل ليس لديكِ ترطيب داخلي،  لذا قد تلاحظين أنه حتى مع استخدام كريمات الترطيب، فإن بشرتكِ تتقشر، والسبب في ذلك يكون نقص شرب الماء.

حلول لتقشر جلد اليدين خلال فصل الشتاء

  • تقشر جلد اليدين من الحالات التي يمكن علاجها والوقاية منها، باتباع عادات يومية صحية مثل:
  • استخدمي مرطباً للبشرة مرتين يوميّاً، ويُفضل أن يكون ذا قاعدة زيتية (بخلاصة الزيوت) أو الفازلين، لترطيب الجلد وتشكيل طبقة عازلة عليه، تحافظ على رطوبته الداخلية.
  • ضعي المرطب بعد الاستحمام مباشرةً أو بعد غسل يديكِ، يساعد ذلك على سد الفراغات بين خلايا بشرتكِ، وحبس الرطوبة داخلها.
  • لا تفرطي في استخدام الماء الساخن، ولا تطيلي فترة الاستحمام في الشتاء عن 15 دقيقة، لأن الاستحمام لفترة أطول يفقد البشرة زيوتها وترطيبها، ويُفضل في العموم استخدام الماء الفاتر في الاستحمام أو غسل اليدين.
  • قللي من استخدام الصابون والمنظفات القاسية، وإذا لزم الأمر اختاري المنظفات ذات الملمس الكريمي، التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت، والخالية من الصابون، التي ستنظف يديكِ دون أن تجفف الجلد.
  • استخدمي القفازات إذا كانت بشرتكِ حساسة عند غسل الصحون، لتقليل تعرض جلدكِ للمنظفات التي تسبب جفافه.
  • تجنبي فرك يديكِ باللوفة عند الاستحمام إذا كانت بشرتك تتقشر بشكل سريع، فالفرك الزائد يفقد البشرة زيوتها، ويسبب تحسسها والتهابها، وحتى عند تجفيفها، تجنبي فركها واكتفي بالتربيت عليها.
  • استخدمي كريمات الهيدروكورتيزون، إذا كان تقشر الجلد مصحوبًا بالتهاب أو احمرار وحكة. تجنبي حك الجلد، فذلك قد يسبب خدوشًا وجروحًا، والأفضل وضع مرطب طبي، أو كمادات ماء باردة لتقليل الحكة.
  • استخدمي الزيوت المرطبة الطبيعية لترطيب الجلد، كبديل رائع وفعال لمرطبات الجلد التقليدية، وأفضلها زيت جوز الهند، بفضل محتواه من الأحماض الدهنية المرطبة، وزيت الجوجوبا الذي يتميز بملمسه غير الدهني، وسرعة امتصاصه. 
  • استخدمي واقي الشمس في أثناء الخروج، فأشعة الشمس واحدة من مسببات جفاف وتقشر الجلد.

وأخيراً، تذكري أن  تقشر جلد اليدين خلال فصل الشتاء من الأمور التي قد تواجهيها بشكل متكرر، ولتجنبه حاولي تناول ثمانية أكواب من الماء يوميّاً، لترطيب جلدكِ داخلياً، مع اتباع النصائح السابقة لحماية بشرتكِ من الجفاف.