أسرع طريقة لحرق دهون البطن والصدر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 أغسطس 2020
أسرع طريقة لحرق دهون البطن والصدر
مقالات ذات صلة
جفاف الحلق والبلعوم
النقط البيضاء على الأظافر
بذورالشيا لعلاج الإمساك

حرق الدهون الموجودة في الأصل والمتراكمة لن يكون بسيطاً أو حتى سحرياً، ومع ذلك هناك أمور معينة يمكن أن تساعد في تسريع ظهور النتائج، وسنتناول في هذا التقرير أسرع طريقة لحرق دهون البطن والصدر.

أسباب تراكم دهون البطن والصدر

تشمل الأسباب الشائعة لزيادة دهون البطن والصدر ما يلي:

  • سوء التغذية

يمكن للأطعمة السكرية، مثل الكعك والحلوى والمشروبات مثل المشروبات الغازية وعصير الفاكهة أن تسبب زيادة الوزن، وإبطاء التمثيل الغذائي، والتقليل من القدرة على حرق الدهون.

قد تؤثر الأنظمة الغذائية منخفضة البروتين وعالية الكربوهيدرات أيضاً على الوزن. يساعد البروتين الشخص على الشعور بالشبع لفترة أطول، والأشخاص الذين لا يشملون البروتينات الخالية من الدهون في نظامهم الغذائي قد يأكلون المزيد من الطعام بشكل عام.

يمكن للدهون المتحولة على وجه الخصوص أن تسبب التهابات وقد تؤدي إلى السمنة، وتوجد الدهون المتحولة في العديد من الأطعمة بما في ذلك الوجبات السريعة والمخبوزات مثل الكعك أو البسكويت.

  • عدم ممارسة الرياضة

إذا كان الشخص يستهلك سعرات حرارية أكثر مما يحرق، فسوف يزداد وزنه.

نمط الحياة غير النشيط يجعل من الصعب على الشخص التخلص من الدهون الزائدة، خاصة حول البطن.

  • الإجهاد

يساعد هرمون الستيرويد المعروف باسم الكورتيزول الجسم على التحكم والتعامل مع الإجهاد، وعندما يكون الشخص في حالة خطرة أو عندما يكون الضغط مرتفع، فإن الجسم يفرز الكورتيزول، وهذا يمكن أن يؤثر على عملية الأيض.

غالبًا ما يبحث الأشخاص عن الطعام للحصول على الراحة عندما يشعرون بالتوتر، ويؤدي الكورتيزول إلى بقاء السعرات الحرارية الزائدة حول البطن ومناطق أخرى من الجسم لاستخدامها لاحقاً.

  • الوراثة

هناك بعض الأدلة على أن جينات الشخص يمكن أن تلعب دوراً في إصابته بالسمنة أم لا. يعتقد العلماء أن الجينات يمكن أن تؤثر على السلوك والتمثيل الغذائي وخطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالسمنة.

وبالمثل، تلعب العوامل البيئية والسلوك أيضاً دوراً في احتمالية إصابة الأشخاص بالسمنة.

  • قلة النوم

ربطت إحدى الدراسات وجود علاقة ما بين زيادة الوزن وقصر مدة النوم، إذ أن ذلك قد يؤدي إلى زيادة دهون البطن.

إذ قد يؤدي عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم إلى سلوكيات أكل غير صحية مثل الأكل العاطفي.

  • التدخين

قد لا يعتبر الباحثون أن التدخين سبب مباشر لدهون البطن، لكنهم يعتقدون أنه عامل خطر.

أظهرت دراسة نشرت عام 2012 أنه على الرغم من أن السمنة هي نفسها بين المدخنين وغير المدخنين، إلا أن المدخنين لديهم دهون في البطن والصدر أكثر من غير المدخنين.

طرق حرق دهون البطن والصدر

من خلال التفكير في التغييرات التالية، قد يتمكن الأشخاص من فقدان دهون البطن والصدر غير المرغوب فيها:

  • تحسين النظام الغذائي

يساعد النظام الغذائي الصحي والمتوازن على إنقاص الوزن، كما أنه له تأثير إيجابي على الصحة العامة.

يجب تجنب السكر والأطعمة الدهنية والكربوهيدرات المكررة ذات المحتوى الغذائي المنخفض، واستبدالها بالفاكهة والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات المعقدة.

  • ممارسة التمارين الرياضية

يمكن لأي شخص أن يفقد دهون البطن من خلال ممارسة الرياضة كجزء من روتينه اليومي.

يجلب نمط الحياة الخامل معه العديد من المشاكل الصحية الخطيرة، بما في ذلك زيادة الوزن، بينما تساعد ممارسة التمارين الرياضية على معالجة دهون البطن.

  • التخفيف من التوتر

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى زيادة الوزن، حيث يؤثر إفراز هرمون التوتر الكورتيزول على الشهية ويمكن أن يتسبب في تناول المزيد من الطعام.

تشمل أساليب تخفيف التوتر التأمل والتمارين الخفيفة مثل اليوجا .

  • تحسين نمط الحياة اليومي

الغرض الأساسي من النوم هو السماح للجسم بأخذ قسط من الراحة، ولكن يمكن أن يكون له أيضاً تأثير على وزن الشخص.

يعد الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد أمراً ضرورياً عندما يحاول الشخص التخلص من الوزن، بما في ذلك دهون البطن والصدر.

أطعمة لحرق دهون البطن والصدر

تشمل قائمة الأطعمة المساعدة على حرق دهون البطن والصدر ما يلي:

  • الفاصوليا السوداء لحرق دهون البطن والصدر

تتغذى بكتيريا الأمعاء على الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الفاصوليا السوداء، ثم تحولها إلى مادة كيميائية ثبت أنها تزيد من حرق السعرات الحرارية.

والجدير بالذكر أن كل نصف كوب من الفاصوليا السوداء يحتوي على أكثر من ثمانية جرامات من الألياف المشبعة، أي ما يقرب من ضعف ما تحتويه التفاحة.

سمك السلمون مليء بأحماض أوميغا 3 الدهني ، والتي تحارب الالتهاب وتساعد على التخلص من شوائب البطن غير المرغوب فيها، كما أنها تزيد مستويات الأديبونكتين، وهو هرمون يعزز عملية التمثيل الغذائي ويحرق الدهون. 

  • الأفوكادو لحرق دهون البطن والصدر

الأفوكادو الكريمي مليء بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تقلل الشهية وتمنع تراكم دهون البطن والصدر. 

  • البطاطا الحلوة لحرق دهون البطن والصدر

الكاروتينات من مضادات الأكسدة المشتقة من النباتات التي تعمل على استقرار مستويات السكر في الدم وتقلل من مقاومة الأنسولين (وبالتالي تمنع السعرات الحرارية من التحول إلى دهون البطن والصدر)، وهي موجودة بسخاء في البطاطا الحلوة

  • البيض لحرق دهون البطن والصدر

نظراً إلى أن العضلات تستحوذ على الخلايا الدهنية الموجودة حول البطن والصدر لحرقها للحصول على الطاقة، فإن هذه طريقة رائعة للتخلص من الدهون، وتحتوي بيضة واحدة كبيرة على حوالي 78 سعرة حرارية وستة جرامات صلبة من البروتين.

يحتوي الشوفان على نوع من الألياف القابلة للذوبان التي يصعب العثور عليها تسمى بيتا جلوكان، والتي تشكل مادة هلامية في الأمعاء الدقيقة، وتخفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتعزز جهاز المناعة، وتزيد الشعور بالشبع، وتنظم مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي فإن الشوفان خياراً رائعاً لمن يرغبون في التخلص من دهون البطن والصدر.