أعراض النوبة القلبية للنساء وتجنب الإصابة بها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 26 أغسطس 2022
أعراض النوبة القلبية للنساء وتجنب الإصابة بها
مقالات ذات صلة
نوبة القلق ما بين الأعراض والأسباب
النوبة القلبية والسكتة الدماغية عند الرجال
أعراض مقاومة الإنسولين عند النساء

أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم. ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإنها تمثل ما يقدر بنحو 17.9 مليون شخص كل عام، منها أكثر من أربع من كل خمس وفيات تحدث بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية. 

كيف تحدث النوبة القلبية  

يمكن أن تصيب النوبة القلبية، التي يطلق عليها مصطلح "القاتل الصامت" أي شخص، خاصة أولئك الذين يبلغون من العمر 50 عامًا أو أكثر. ومع ذلك كانت هناك زيادة في عدد حالات النوبات القلبية بين الشباب، الأمر الذي أصبح مقلقًا للغاية.  

تشير النوبة القلبية إلى نقص الدم الغني بالمغذيات والأكسجين في القلب. يحدث عندما يتم سد الشريان الذي يرسل الدم والأكسجين إلى القلب. يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى الإصابة بنوبة قلبية، بما في ذلك تراكم الترسبات الدهنية المحتوية على الكوليسترول في شرايين القلب. عندما تتمزق هذه الترسبات الدهنية أو اللويحات، فإنها تشكل جلطة دموية تسد الشرايين، مما يعيق تدفق الدم إلى أجزاء مختلفة من الجسم، مما يتسبب في نوبة قلبية.  

هل تختلف النوبة القلبية بين الرجال والنساء

في حين أن النوبة القلبية لا تميز بين الجنسين، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، فإن النوبات القلبية لدى النساء قد تظهر مجموعة مختلفة من الأعراض عن تلك الموجودة لدى الرجال.  

في حين أن آلام الصدر والضغط هي إحدى العلامات الأولى التي يمكن أن تحدث عند كل من الرجال والنساء، فمن المرجح أن تبلغ الأخيرة عن أعراض أخرى بما في ذلك الغثيان والتعرق والتقيؤ وألم في الرقبة والفم والحلق والبطن أو الظهر أو يمكن أيضًا فاقدًا للوعي.  

الرجال أكثر عرضة للإصابة بضيق في التنفس وآلام في الفك والكتف وغثيان من بين أمور أخرى.  

السبب الآخر الذي يجعل الرجال والنساء يعانون من أعراض مختلفة هو أنه بينما يكون الرجال أكثر عرضة لتراكم اللويحات في الشرايين الكبيرة التي تمد القلب بالدم، فإن النساء تميل إلى أن تكون أكثر عرضة لتراكم الشرايين الأصغر في القلب. هذا يغير مجرى الأعراض عند الرجال مقابل النساء.  

علامات إصابة النساء بالنوبة القلبية

وفقًا لمسح نُشر في مجلة Circulation، والذي نظر في بيانات أكثر من 500 امرأة نجين من نوبة قلبية، قال ما يقرب من 95 بالمائة إنهن لاحظن تغيرات جسدية غير عادية في الأشهر التي سبقت الحادث.  

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا التي تم الإبلاغ عنها التعب واضطراب النوم، ومن المثير للاهتمام، أنه وُجد أيضًا أنه في حين كان من المرجح أن يعاني غالبية الرجال من ألم في الصدر أثناء حدث ما، كانت النساء أكثر عرضة للإصابة بضيق في التنفس.  

أعراض النوبة القلبية لدى النساء

توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) بالاهتمام بجسمك وطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تعاني من أعراض تشمل:  

  • عدم الراحة في الصدر  
  • آلام وألم في الجزء العلوي من الجسم. يمكن أن تشمل هذه مناطق مثل الذراعين أو كلاهما أو الظهر أو الرقبة أو الفك أو المعدة.  
  • ضيق في التنفس  
  • ظهور عرق بارد أو غثيان أو دوار  

طرق منع الإصابة بالنوبة القلبية  

النوبات القلبية هي نتيجة مباشرة أو غير مباشرة لعادات نمط الحياة غير الصحية بما في ذلك التدخين واستهلاك الكحول والنظام الغذائي السيئ وقلة النشاط البدني وغير ذلك.  

غالبًا ما تؤدي خيارات نمط الحياة السيئة إلى حالات صحية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول والسكري والسمنة ومشاكل الأوعية الدموية الأخرى التي تزيد بمرور الوقت من خطر الإصابة بنوبة قلبية.  

ومع ذلك يوصي الخبراء بتناول المزيد من الأطعمة المغذية والدهنية الأقل والأطعمة المليئة بالدهون، والتي تساهم في تكوين الرواسب الدهنية في شرايين القلب. علاوة على ذلك يمكن ممارسة الرياضة بانتظام والنشاط البدني الحد من المخاطر بشكل كبير. توقف عن التدخين واستهلاك الكحول لتعيش حياة أكثر صحة.  

إجراء فحوصات منتظمة لصحة القلب 

يمكن أن تساعدك الفحوصات المنتظمة لصحة القلب على فهم المخاطر الخاصة بك وأيضًا تقديم تدابير يمكن أن تمنع الحالات التي تهدد الحياة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. هؤلاء هم القتلة الصامتون الذين غالبًا ما يأتون بدون علامات تحذير، ولهذا السبب يمكن أن يكونوا مفاجئين ومميتين.  

بالإضافة إلى ذلك احتفظ بعلامة تبويب لضغط الدم والكوليسترول ومستويات الجلوكوز في الدم ويحافظ على وزن صحي ومؤشر كتلة الجسم. يضمن ذلك أن تكون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب.