الديوان الملكي وولي العهد يهنئون الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 أغسطس 2021
الديوان الملكي وولي العهد يهنئون الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51
مقالات ذات صلة
ولي العهد الأردني يحتفل بعيد ميلاد والدته الملكة رانيا الـ50
عيد ميلادها الـ51 قصة حب الملكة رانيا والملك عبد الله من أول نظرة
كيف احتفلت الملكة رانيا بعيد ميلاد زوجها الملك عبدالله

أرسل الديوان الملكي الهاشمي، رسالة تهنئة إلى الملكة رانيا العبد الله، بمناسبة عيد ميلادها الـ51، حيث تحل اليوم ذكري ميلاد ملكة الأردن، والمُلقبة بأيقونة الأناقة والرقي، والتي عُرفت على مدار تاريخها في الأردن، بحبها الشديد للبلد، الممزوج بعطاء لا ينضب، ودعمها اللامتناهي، لكافة فئات المجتمع، وقربها الدائم من أبناء المجتمعات المحلية في الظروف كافة بمختلف المناسبات والأحداث.

الديوان الملكي يهنئ الملكة رانيا بعيد ميلادها

 جاءت رسالة الديوان الملكي للملكة رانيا: قال فيها " كل عام وصاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله بألف خير، نتمنى لها دوام الصحة والعافية"، والملكة رانيا عرفت بعملها الدؤوب في كل القطاعات داخل المجتمع الأردني، إضافة إلى زياراته المتواصلة للالتقاء مع الفعاليات المجتمعية، إلى جانب دعم إنجازات الشباب وتطلعات المرأة، والعمل على حقوق الطفل.

الملكة رانيا العبد الله تحتفل بعيد ميلادها

الملكة رانيا العبد الله،  تحتفل بعيد ميلادها الـ51 عاماً فهي من مواليد 31 أغسطس عام 1970، وهى زوجة عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين،  وهى أيقونة من أيقونات الجمال والأناقة في العالم، وتختلف الملكة رانيا عن غيرها فهي جميلة شكلاً ومضموناً، بجمال روحها  وعقلها وإسهاماتها العديدة فى المشروعات الهادفة لتنمية المرأة والطفل، جعلها تتربع في قلوب المواطنين بالاردن.

رانيا الياسين، هو الاسم الحقيقي للملكة رانيا، فهي من مواليد دولة الكويت، لأبوين فلسطينيين، نزحوا إلى دولة الأردن خلال حرب الخليج، كما التحقت بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وحصلت على شهادة الدراسات العليا في إدارة الأعمال عام 1991.

الديوان الملكي وولي العهد يهنئون الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51

ولي العهد الأردني يهنئ الملكة رانيا

هنأ الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، الملكة رانيا العبدالله بعيد ميلادها، حيث نشر صورة تجمعه مع والدته، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "إنستقرام"، ودون أسفلها : "أوصانا النبي الحبيب بالأم.. فأنت وصيته، كل عام وأنت بخير يا غالية"، وانهالت التعليقات من كل محبي الملكة لتهنئتها بعيد ميلادها الـ51، وكلمات من الحب والإعجاب.

الديوان الملكي وولي العهد يهنئون الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51

الملكة رانيا ودعمها للمجتمع الأردني

تميزت الملكة رانيا بقربها الشديد من المواطنين في دولة الأردن، على مدى سنوات مضت، حتى أصبحت نموذجا يحتذى به للمرأة العربية محليا وفي المحافل الدولية والعالمية حاملة معها قضايا إنسانية تسعى لأن تنتصر لها دائما وأبدا.

وتعددت المناسبات التي تواجدت فيها جلالة الملكة رانيا خلال جائحة فيروس  كورونا، كما أنها ساعدت المرأة  في عيد المرأة، العام الحالي، صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تجمعها مع سيدات أردنيات من مختلف المحافظات، ووصفتهم بالقوة والعطاء والحب أينما تواجدنا.

وتلعب الملكة رانيا دوراً كبيراً  في العملية التعليمية داخل الأردن، فهي تؤمن أن التعليم هو الطريق نحو النمو والازدهار والإصلاح، وحق للجميع، إضافة إلى حرصها على إطلاق عدد من المبادرات التعليمية والمنصات التي تهتم بالعلم  والعلماء والمعرفة والثقافة  وتحرك عجلة التنمية، إضافة إلى مواكبة تطورات العالم.

وتتعدد جهود الملكة رانيا في أكثر من قطاع داخل المجتمع المدني، ليس داخل المدن، وإنما فى القرى النائية بدولة الأردن، فهى تعمل على مساندة المؤسسات الحكومية وتطلق العنان للطاقات الشبابية والنسائية، في الخوض بجميع المجالات وتحقيق الكثير من الإنجازات المجتمعية، إضافة إلى تحقيق نتائج عالية وتقدم، خلال المبادرات والبرامج التي أطلقتها الملكة رانيا في مختلف مناطق المملكة.

الديوان الملكي وولي العهد يهنئون الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51

الملكة رانيا تتحدث عن دور المرأة

وفي مقابلة الملكة رانيا الأخيرة مع مجلة "ذي اكس برس الفرنسية"، أكدت الملكة، عند سؤالها عن هل تعتقدين أن النساء يمكن أن يساهمن في بناء السلام؟، فردت نصاً: "اعتقد ان النساء يمكن أن يساهمن في بناء السلام لجميع النزاعات، فهي تؤمن بقدرة المرأة بالنجاح بجميع المجالات وعلى رأسها المجال السياسي والثقافي والاقتصادي، ومختلف القطاعات.