فيديو اكتشفي مخاطر التعرض لأشعة الشمس على بشرتك وكيفية الوقاية منها

علاج تصبغات الوجه

الليزر الكربوني: فوائده واستخداماته

فوائد الليزر الكربوني للوجه، ولليدين، وللمناطق الحساسة، والعناية بالبشرة بعد الليزر الكربوني

  • الأربعاء، 17 يونيو 2020 الأربعاء، 17 يونيو 2020
الليزر الكربوني.. فوائده واستخداماته

يشتهر الليزر الكربوني بنتائجه المذهلة وفوائده العديدة للبشرة، إضافةً لكونه تقنية تجميلية وعلاجية آمنة على الوجه والجسم، ولكن ما هو الليزر الكربوني؟ وما المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني؟ وما فوائد الليزر الكربوني للوجه؟ وما فوائد الليزر الكربوني لليدين؟ وما فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة؟ وكيف تكون العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني؟ كل ذلك وأكثر سنجيب عليه في هذا المقال:

ما هو الليزر الكربوني؟

تعتبر تقنية الليزر الكربوني واحدة من أشهر وأفضل التقنيات العلاجية للبشرة، وربما يتساءل الكثيرون "ما هو الليزر الكربوني؟"؛ لذا فإننا نُقدم لكم فيما يلي أبرز المعلومات التي تُجيب على التساؤل الشائع:

يُعد الليزر الكربوني تقنية لعلاج البشرة وتجميلها بالليزر، من خلال تغطية البشرة بقناع يحتوي على جزيئات الكربون، ثم تمرير أشعة الليزر على البشرة بأطوال موجية مختلفة، وعندما تتفاعل أشعة الليزر وجزيئات الكربون ترتفع درجة حرارة هذه الجزيئات وتتغلغل إلى المسامات الدقيقة وتلتصق بخلايا الجلد الميتة، وعندما يتم إزالة طبقة الكربون فإنها تحمل معها الخلايا الميتة والأوساخ العالقة في المسامات وغيرها من المواد غير المرغوب بها. [1]

هذا بالإضافة إلى أن العامل الحراري في الليزر يعمل على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين، والتي تُسهم في التخلص من الخلايا الميتة والبثور السوداء على البشرة، وإنتاج الخلايا الجديدة التي تتميز بالإشراقة والنضارة، وبالتالي فإن الليزر الكربوني يعمل على التخفيف من التجاعيد وآثار الشيخوخة على الوجه بشكلٍ عام. [2]

وتتميز تقنية الليزر الكربوني بنتائجها الفورية، وضمان الحصول على بشرة نضرة، نظيفة، وخالية من المسامات الكبيرة والبثور والتصبّغات، خاصةً عند الخضوع لجلسات الليزر الكربوني بانتظام، وبالإضافة لذلك، فإن الليزر الكربوني يُعد الحل الأمثل للتغلب على مشاكل البشرة الدهنية الناجمة عن ارتفاع نسبة الدهون.

ويتم إجراء جلسات الليزر الكربوني على أيدي طبيب أو فني مختص، بحيث تستغرق الجلسة الواحدة من (45 – 60) دقيقة، تشتمل على نحو 30 دقيقة لفرد القناع الكربوني على البشرة وتركه حتى يتم امتصاصه. وتجدر الإشارة إلى أن تقنية الليزر الكربوني لا تتسبب بأية آثار جانبية غالباً؛ فهي عبارة عن عملية معالجة سطحية للبشرة، ومن الممكن أن تتسبب في حالات نادرة بحدوث احمرار خفيف في البشرة أو حكة جلدية، تستمر لعدة ساعات بعد الجلسة ثم تختفي بمجرد استخدام مرطب مناسب. [1]

المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني:

إن النتائج الإيجابية التي يُحدثها الليزر الكربوني على البشرة يمكن الاستفادة منها لعدة أجزاء من الجسم، وفيما يلي نعرض لكم المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني:

  • الوجه: يعتبر الوجه من أكثر المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني لتنظيف البشرة وتوحيد لونها وتعزيز نضارتها.
  • المناطق الحساسة: وتتمثّل الغاية من استعمال الليزر الكربوني للمناطق الحساسة بالتخلص من الجلد الميت فيها وتفتيح لونها.
  • اليد: وتعتبر اليدين من المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني بهدف الحصول على بشرة ناعمة وخالية من التشققات المزعجة.
  • الذراع.
  • الكوع. [1]
  • الإبط. [2]
  • الركبة. [1]

فوائد الليزر الكربوني للوجه:

تتعدد فوائد الليزر الكربوني للوجه حتى أصبح استخدامه لهذه المنطقة هو الأكثر شيوعاً من بين استعمالات الليزر الكربوني، وفيما يلي نوضح لكم أبرز فوائد الليزر الكربوني للوجه:

  • تنظيف عميق للبشرة: يعمل الليزر الكربوني على التخلص من الدهون والأوساخ العالقة بين ثنايا البشرة وداخل مساماتها بكفاءةٍ عالية مقارنةً بالوسائل الأخرى لتنظيف البشرة، بما في ذلك الفراكشنال ليزر والتقشير الماسي، ومن الممكن وصف التنظيف العميق للبشرة بأنه الفائدة الأساسية من بين فوائد الليزر الكربوني للوجه.
  • التخلص من الخلايا الميتة: يعمل الليزر الكربوني بفعالية عالية على التخلص من خلايا الجلد الميتة؛ بسبب خواص التنظيف القوية التي يتميز بها.
  • تخفيف مستوى دُهنيّة البشرة: يساعد الليزر الكربوني على التحكم بنسبة الدهون في البشرة وتخفيضها، وبالتالي فإنه يحد من الكثير من مشاكل البشرة الدهنية الشائعة، بما في ذلك البثور والرؤوس السوداء، المسامات الكبيرة وحب الشباب، إضافةً إلى التصبغات الجلدية.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين: يعمل الليزر الكربوني على تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي في البشرة، وهو أحد البروتينات الهامة والمُكوِّنة لأنسجة الجسم، والتي تحمي البشرة من آثار التقدم في السن كالتجاعيد والترهلات.
  • التقليل من التصبغات: يُسهم الليزر الكربوني في التخفيف من مشكلة التصبغات الجلدية التي تتسبب بظهور مناطق داكنة عشوائية في الجلد، وللحصول على أفضل النتائج حيال هذه المشكلة يُنصح بإجراء الليزر الكربوني بانتظام.
  • تبييض البشرة: على الرغم من أنه لم يثبت حتى الآن وجود علاقة بين الخضوع لليزر الكربوني وتبييض البشرة، إلا أن المواظبة على جلسات الليزر الكربوني تطرد الأوساخ من البشرة وتُخفّف من التصبغات الجلدية، الأمر الذي يزيد تألق البشرة ويُعزز نضارتها. [1]
  • إزالة الندبات.
  • إزالة آثار الحروق.
  • علاج الوحمات.
  • إزالة آثار الوشم. [2]


فوائد الليزر الكربوني للوجه

فوائد الليزر الكربوني لليدين:

تبحث العديد من السيدات عن أفضل الحلول المبتكرة لاستعادة النضارة والنعومة لأيديهن، خاصةً في حال كانت المرأة تبذل الكثير من الجهد لتنفيذ الأعمال المنزلية التي تتسبب بجفاف اليدين وتشقّقهما وفقدان تألّقهما، وهو ما يمكن علاجه بالليزر الكربوني الذي يخفف من حدة هذه المشاكل، وفيما يلي نوضح لكم أبرز فوائد الليزر الكربوني لليدين:

  • التخلص من الجلد الميت.
  • تعزيز نضارة اليدين، ولعل هذه النقطة من أهم فوائد الليزر الكربوني لليدين.
  • ترطيب اليدين.

ملاحظة: للحصول على أكبر قدر ممكن من فوائد الليزر الكربوني لليدين يُنصح بالمواظبة على إجراء الجلسات العلاجية بالليزر الكربوني، لا سيما وأن جلد اليدين أكثر سُمكاً مقارنةً ببشرة الوجه. [1]

فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة:

يعتبر استخدام الليزر الكربوني طريقةً آمنة لعلاج المشاكل الجلدية في المناطق الحساسة، وفيما يلي نعرض لكم أهم فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة:

  • إزالة التصبغات الجلدية الداكنة، وهذه النقطة من أبرز فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة.
  • إزالة الندبات.
  • تفتيح البشرة، ولعل هذه النقطة من أهم فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة.
  • إزالة الشعر في المناطق الحساسة. [3]

العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني:

يتساءل العديد من الأشخاص- لا سيما النساء- حول كيفية العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني لضمان استمرارية النتائج التي تم الحصول عليها، وفيما يلي نعرض لكم أبرز النصائح حول العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني:

  • يُنصح بعدم التعرض لأشعة الشمس القوية بعد إجراء الليزر الكربوني مباشرةً، كما ينبغي استخدام واقٍ من الشمس في الأيام العادية، وتعد هذه النقطة من أبرز خطوات العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني.
  • يُنصح باستعمال كريم ترطيب مناسب بعد العملية مباشرةً وكذلك خلال الأيام التي تليها.
  • ينبغي عدم القلق واللجوء لاستعمال الكريمات عند احمرار الوجنتين بعد العملية مباشرةً، فهذا الأثر عادةً ما يزول بمفرده بعد حوالي 4 ساعات من العملية كحد أقصى.

ملاحظة: هذه النصائح لا تُغني عن التعليمات والإرشادات الطبية الأخرى التي يُوصي بها الطبيب المختص بعد إجراء الليزر الكربوني. [2]

وبذلك نكون قد أوضحنا لكم ما هو الليزر الكربوني؟ وأبرز المناطق التي يستخدم لها الليزر الكربوني، وأهم فوائد الليزر الكربوني للوجه، ومعظم فوائد الليزر الكربوني لليدين، وأهم فوائد الليزر الكربوني للمناطق الحساسة، إضافةً لكيفية العناية بالبشرة بعد جلسة الليزر الكربوني، وفي الختام ننصحكم بالاستشارة الطبية للتأكد من ملاءمة هذه التقنية لأجسامكم وحل المشاكل الجلدية التي تُزعجكم.

المراجع:

[1] مقال فوائد الليزر الكربوني منشور على موقع tajmeeli.com

[2] مقال الليزر الكربوني منشور على موقع tajmeeli.com

[3] مقال تجربتي مع الليزر الكربوني منشور على موقع mosoah.com