المليارديرة كايلي جينر تدعو جمهورها للتبرع وتواجه اتهامات بالبخل!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 مارس 2021
المليارديرة كايلي جينر تدعو جمهورها للتبرع وتواجه اتهامات بالبخل!
مقالات ذات صلة
فوربس تحذف كايلي جينر من قائمة المليارديرات وتتهمها بالكذب والتزوير
شاهد تعليق أحلام بعد الكشف عن ثروة كايلي جينر كأصغر مليارديرة بالعالم
اتهام بسمة بوسيل بتقليد كايلي جينر في أحدث ظهور...شاهدوا كيف أطلت!

في موقف غريب وضعها في مرما نيران الانتقادات، طالبت عارضة الأزياء الأمريكية، المليارديرة كايلي جينر Kylie Jenner، من جمهورها، التبرع من خلال إطلاق حملة تبرعات إلكترونية نشرت رابطها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء سبب هذا الطلب الغريب بالتبرع، لتغطية تكاليف عملية جراحية في الدماغ لماكيير  يدعى صامويل رودا Samuel Rauda بعد تعرضه لحادث سيارة.

حيث دعت جينر، 23 عاماً، متابعيها عبر حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التبرع من خلال حملة Go Fund Me، وقالت إنها بدأت بنفسها وتبرعت بمبلغ مالي قيمته خمسة آلاف دولار، علماً أن المبلغ الإجمالي المطلوب 120 ألف دولار، تم جمع 100 ألف حتى الآن.

وشاركت كايلي رابط الصفحة التي تصل إلى 222 مليون متابع على الانستغرام قائلة: "الله يحفظك ويحميك، أتمنى من الجميع أخذ لحظة من أجل الدعاء لسام الذي تعرض لحادث في نهاية الأسبوع الماضي، وتوجهوا إلى موقع التبرعات الذي أطلقته عائلة صامويل من أجل التبرع للعملية".

المليارديرة كايلي جينر تدعو جمهورها للتبرع وتواجه اتهامات بالبخل!

وكانت الكلمات التي كتبتها كايلي جينر: "أدعو الجميع للصلاة والدعاء والتبرع لصموئيل بعد حادث سيارة تعرض له نهاية الأسبوع الماضي"، كافية لتنهال بعدها الانتقادات على النجمة المليارديرة، خاصة وأن الماكيير صموئيل عمل معها مرتين من قبل، وهي الأولى بمساعدته في ظل امتلاكها المال اللازم لذلك، بدلاً من التسول له من متابعيها، على حد وصفهم.

حيث شن مستخدمو مواقع التواصل هجوماً قوياً على كايلي جينر واتهموها بالبخل، نظرًا لأن ثروتها تتخطى المليار دولار، وبالتالي، كان عليها التبرع برقم أكبر يتناسب مع قيمة ثروتها الكبيرة.

يُذكر أن كايلي جينر باعت في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي 51% من حصة شركة مستحضرات التجميل الخاصة بها، إلى شركة التجميل "كوتي"، وهي شركة مساهمة عامة، وذلك في صفقة بقيمة 1.2 مليار دولار.

ووفقاً  لمجلة «فوربس» أن ثروة كايلي جينر البالغة من العمر 23 عاماً تبلغ حوالي 900 مليون دولار.

المليارديرة كايلي جينر تدعو جمهورها للتبرع وتواجه اتهامات بالبخل!

تقارير صحافية تهاجم كايلي جينر:

إلا أن تقارير أخرى، أفادت بمعلومات أخرى حول نفس الواقعة.

وفقًا لصحيفة The Sun البريطانية، ولموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، سبق أن تبرعت كايلي جينر بمبلغ مالي قيمته 6 آلاف دولار، لصالح صامويل.

لكن هذه المعلومة لم تهدئ من سخونة الانتقادات للمليارديرة الصغيرة، حيث ذكر موقع ديلى ميل، أن هناك غضب عارم من كايلى، نظراً لأن ثروتها تتخطى المليار دولار، وبالتالي كان عليها التبرع برقم أكبر يتناسب مع قيمة ثروتها الكبيرة.

ولا تعد تلك المرة الأولى التى تتعرض فيها كايلى لحملة من الانتقاد أو السخرية، حيث سبق وتعرضت العام الجارى لوصلة من السخرية على تويتر، بعدما نشرت صورة عبر خاصية الاستورى لحمامها حيث التقطت صورة أثناء نزول المياه من الدش.

وما أن نشرت الصورة حتى انهالت عليها التعليقات الساخرة من قبل متابعيها الذين اندهشوا من ضعف المياه في قصر المليارديرة الصغيرة، والابنة الصغرى في عائلة كارداشيان، مثلما ذكر موقع elle خلال تقرير بعنوان "متابعو كايلي جينر يسخرون من صورة نشرتها على الانستجرام، بسبب ضعف ضغط مياه الدش في قصرها البالغ قيمته 36 مليون دولار".

المليارديرة كايلي جينر تدعو جمهورها للتبرع وتواجه اتهامات بالبخل!

كايلي جينر ترد: 

من جانبها ردت كايلي جينر على الهجوم، برسالة عبر إنستغرام قالت فيها: "سام ليس فنان المكياج الخاص بي، وللأسف لا تجمعنا أي علاقة شخصية الآن، لكنني تعاونت معه قبل عدة سنوات وكان شخصًا لطيفًا. رأيت أن فنان المكياج الخاص بي حاليًا "آريل"  ما نشره عن الحادث الذي تعرض له سام.. فاتصلت به على الفور لمعرفة التفاصيل".

وأضافت: "بعدما علمت بتفاصيل الحادث، زرت موقع التبرع الخاص بسام الذي أنشأته عائلته، حيث تم ضبطه على مبلغ 10 آلاف دولار، وكان قد وصل 6 آلاف، وأنا تبرعت بـ 5000 دولار لمساعدتهم على الوصول إلى هدفهم، ونشرت القصة عبر حسابي لحث من يستطيع المشاركة في التبرع".