"بلال" يحطم أصفاد العبودية ويقدّم نموذجاً لبطل من التاريخ العربي

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 أغسطس 2016
ايمن جمال
مقالات ذات صلة
ميساء مغربي تثير الجدل بردها على منتقدي فيلم 123 أكشن
فيلم أكشن 321: أسوأ فيلم بتاريخ السينما العالمية بهذا التقييم
بعد غياب سنوات: هيلدا خليفة تفاجئ جمهورها وتعود من خلال مهرجان الجونة


أكبر إنتاج سينمائي عربي يُعرض في صالات السينما العالمية..
تكلفة إنتاجية قاربت الـ 30 مليون دولار و3 سنوات عمل.. و7 نسخ مدبلجة بـ 7 لغات عالمية
المغني العالمي "إيكون" والمؤلف الموسيقي "رد وان" يبدعان شارة الفيلم.

المخرج والمنتج أيمن طارق جمال: "قصة بلال هي قصة أملٍ ورجاء وإنتصار للإرادة على الأغلال التي تقيّد نفوسنا لا أجسادنا.. والفيلم يجسد بداية لولادة صناعة سينمائية عالمية في الشرق الأوسط.. النسخة العربية من الفيلم قريباً في صالات العرض "

"بلال" يحطم أصفاد العبودية ويقدّم نموذجاً لبطل من التاريخ  العربي

بتكلفةٍ إنتاجية قاربت الـ 30 مليون دولار وبمشاركة أكثر من 360 محترف ضمن فريق العمل من رساميين وممثلين عالميين من هوليوود وديزني وغيرهما، إلى جانب خبرات إنتاجية وفنية لنخبة من المختصين العرب والعالميين، بات فيلم الأنيميشين "بلال" والذي يُعتبر أضخم الإنتاجات السينمائية في العالم العربي جاهزاً للعرض في صالات السينما العالمية ابتداءً من شهر سبتمبر المقبل.   

تدور أحداث الفيلم حول الصحابي بلال بن رباح وهي مستوحاة من حياته التي أمضاها في قريش منذ طفولته، فكان على قدرٍ كبيرٍ من الذكاء والشجاعة، وفي داخله حلم كبير بالفروسية وإحقاق الحق. تتواصل الأحداث مع بلال الشاب الذي يُشهر إسلامه مبكراً، ليقع بعدها ضحية التعذيب على يد سيده الظالم أمية بن خلف، حيث يُظهر صبراً على الألم وتمسّكاً راسخاً بقناعاته، وهو صاحب مقولة: "أَحدٌ أًحد" الشهيرة التي تحدّى بها الظلم والتعذيب، وبعد إعتاقه من أصفاد العبودية، تبدأ مرحلة جديدة في حياة بلال الحرّ، ليصبح أول مؤذن في الإسلام.

"بلال" يحطم أصفاد العبودية ويقدّم نموذجاً لبطل من التاريخ  العربي

وفي هذا السياق، قال مخرج العمل ومنتجه أيمن جمال "عندما أنشأنا أول أستوديو أنيميشن من نوعه في الشرق الأوسط، كان الهدف المساهمة في تطوير صناعة السينما في المنطقة والوصول بها إلى العالمية. يروي فيلم بلال قصة بطل تحدى الظلم، ليصبح قائداً عظيماً ومصدر إلهام لأجيال. قصة بلال هي قصة أملٍ ورجاء، وإنتصار للإرادة على الأغلال التي تقيّد نفوسنا لا أجسادنا" وأضاف جمال: "يعتبر فيلم "بلال" بداية لولادة صناعة سينمائية عالمية في الشرق الأوسط، فقد تم إنتاجه ليتفوق على الكثير من أفلام الأنيمشن العالمية من حيث الجودة." وحول طرح النسخة الأولى من العمل باللغة الانكليزية أوضح جمال: "فيلم بلال أنتج باللغة الإنكليزية لعدة أسباب تسويقية تتعلق بوصول العمل والرسالة التي يحملها إلى أكبر شريحة ممكنة، ولكننا انتهينا من التعاقد مع مجموعة من النجوم العرب ونقوم الآن بتسجيل النسخة العربية من بلال والتي ستطرح في كافة صالات السينما في العالم العربي خلال شهر أكتوبر 2016."

"بلال" يحطم أصفاد العبودية ويقدّم نموذجاً لبطل من التاريخ  العربي