جفاف الحلق والبلعوم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أكتوبر 2020
جفاف الحلق والبلعوم
مقالات ذات صلة
أفضل وقت للمشي لإحراق الدهون في فصل الشتاء
مشكلات نفسية يعاني منها كبار السن
رجيم البحر الأبيض المتوسط هو الأفضل

يعتبر الحلق في علم التشريح أحد الأجزاء الداخلية الموجودة في الرقبة أما الفقرات العنقية، ويحتوي على البلعوم والحنجرة، ويحتوي الحلق أيضاً على جزء يسمى بلسان المزمار، وهو عبارة عن غضروف مرن يقوم بفضل المريء عن الرغامى، وفي هذا المقال سنتعرف على جفاف الحلق والبلعوم.

شاهدي أيضاً: جفاف الحلق في رمضان

جفاف الحلق

يعرف جفاف الحلق بأنه عبارة عن متلازمة الإحساس الدائم بجفاف الفم، وغالباً ما يكون ناتج عن قصور الغدد اللعابية، وتسمى هذه المتلازمة حسب التشخيص السريري والفحص السريري، بنقص اللعاب في منطقة الفم والحلق، وتنتج هذه المتلازمة بسبب إنخفاض معدلات تدفق اللعاب نتيجة لقصور في عمل الغدة اللعابية.

أسباب جفاف الحلق

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الحلق ومنها ما يلي:

  • الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا

تعد أحد أسباب جفاف الحلق، حيث أنه عند الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، تدخل البكتيريا في مجرى الحلق وتصل إلى الغدد اللعابية وتؤثر على عملها وبالتالي تنتج جفاف في الحلق.

  • عدوى الجهاز  التنفسي

من المعروف أن أغلب الإصابات في الجهاز التنفسي ناتجة من الإصابة بالعديد من الفيروسات التي تتمحور و تأخذ شكل الخلية حتى تصل إلى الأعضاء الأخرى ومنها الغدد اللعابية، حيث أنها تعمل على تدمير الخلايا الموجودة في الغدد اللعابية وبالتالي تزيد من قصور الغدد اللعابية وتنتج جفاف في الحلق.

  • النوم وإبقاء الفم مفتوحاً

تعتبر من مسببات جفاف الحلق الأكثر سيوعاً، فعندما ينام الشخص ويبقى فمه مفتوحاً يفتح مجال كبير لتدفق اللعاب خارج الفم والحلق، ويسمح للهواء بالتدفق إلى الحلق، مما يسبب في جفاف الحلق والفم معاً.

  • الحساسية الموسمية

تعتبر من أكثر المسببات شيوعاً لجفاف الحلق، وتصيب بعض الأشخاص في فترات محددة، وبشكل خاص لمن يعاني من ضعف الجهاز المناعي، وبالتالي تعمل الحساسية الموسمية على جفاف الحلق على آثر قلة تدفق اللعاب إلى الحق.

  • الحموضة

حيث أن الحموضة والارتجاع المريئي يزيدان من قصور الغدد اللعابية بشكل فعال، وبالتالي يزيدان من جفاف الحلق.

  • تناول بعض الأدوية

حيث أن الأدوية تعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى نشفان الريق في الحلق والفم، ومن الأمثلة على هذه الأدوية مضادات الهستامين، ومضادات الاحتقان وأدوية ضغط الدم المرتفع.

  • علاج السرطان

وهو من المسببات الشائعة لنشفان الحلق، حيث يؤدي العلاج الإشعاعي في منطقة الرأس والرقبة إلى تلف الغدد اللعابية مما يؤدي إلى جفاف الحلق بشكل سريع.

  • العمليات الجراحية في الرأس والرقبة

حيث تؤدي الإصابات والعمليات الجراحية إلى تلف الأعصاب في منطقة الرأس والرقبة مما يؤدي إلى قلة إنتاج اللعاب أو انعدامه بشكل كلي، وبالتالي يزيد من جفاف الحلق.

 علاج جفاف الحلق

هناك العديد العلاجات لجفاف الحلق ومنها ما يلي:

  • قطع الأدوية التي تعمل على جفاف الحلق، حيث أنه يرجع سبب جفاف الحلق إلى تناول المضادات الحيوية، لذلك يمكن للطبيب في هذه الحالة أن يخفف جرعة الدواء أو يقوم  بوصف دواء آخر لا يسبب جفاف الحلق.

  • وصف بعض الأدوية التي تحفز على إنتاج اللعاب مثل بيرو كاربين أو سيفيم لاين.

  • الإهتمام بصحة الفم والأسنان كإزالة الجير والبلاك وعلاج الإلتهابات التي تصيب اللثة، وتسوس الأسنان من شأنها تقليل جفاف الحلق.

  • تناول السوائل بشكل مستمر لمنع جفاف الحلق وبشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي.

طرق طبيعية للحد من جفاف الحلق والبلعوم

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تعمل على الحد من جفاف الحلق والبلعوم ومنها ما يلي:

  • خل التفاح لعلاج جفاف الحلق

يعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية التي تعمل على إزالة جفاف الحلق بشكل فعال، وذلك لأنه يوازن درجة الحموضة في الجسم، ويعمل على زيادة ترطيب الفم، ويمكن خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح مع كوب من الماء الدافئ وشربه.

  • العسل الطبيعي لعلاج جفاف الحلق

  حيث أنه يعتبر من أقوى المضادات الحيوية الطبيعية، ويعتبر بديل لأدوية الإلتهابات التي تزيد من جفاف الحلق، ويمكن تناول ملعقة كبيرة من العسل يومياً لزيادة ترطيب الفم والحلق