ديمة قندلفت: أتجاوز كل التعليقات السيئة واعتبرهم شفافين وغير مرئييين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
ديمة قندلفت: أتجاوز كل التعليقات السيئة واعتبرهم شفافين وغير مرئييين
مقالات ذات صلة
خاص ليالينا- مقلدة عادل امام: درست اللغة العربية في الجامعة الصينية
رنا سماحة
فايز السعيد في لقاء حصري: 2020 عام الإنجازات الشخصية

برنامج "علمتني الحياة" عبر قناة "MBC" استضاف ديمة قندلفت وتحدثت فيه عن القوة التي استمدتها حينما بدأت مشوارها التمثيلي، بالرغم من كل ما حصل معها.

ديما شاركت مع الجمهور قصة حصولها على عدد من الأدوار في نفس الوقت في بدايتها وقالت: "أتاني اول عرض في العام 2007 وكان بعنوان "سقف العالم" مع المخرج نجدت أنزور، وكان العمل باللغة الفصحى، وكان لديّ تحد بأن أقوم به".

ديما

وتابعت: "كان التصوير بعيد حوالي 4 ساعات سفر، وقعت العقد والدور كان جميلا وحينما بدأت التصوير، حصلت على عمل ثان مع المخرج الراحل شوقي الماجري والعمل كان عنوانه "الاجتياج" ولعبت فيه دور فلسطينية تتحدث اللهجتين الفلسطينية والعبرية، ووقعت الدور لأنه كان مغر بالنسبة لي".

وتحدثت ديما عن أن "حماسها للعمل كان لا يشعرها بالتعب، وبالرغم من انها تبقى مستيقظة أحيانا لأكثر من 48 ساعة استغربت كيف كانت تنجو من وقوع حادث لها خلال قيادتها السيارة"، الا أن "ما حصل معها لم تكن تتوقعه، اذ تعرضت لاصابة في المشهد الأخير من مسلسل "الاجتياح وقالت: " انفتح دقني وبين العظم ونزفت كتير".

وأضافت: "شعرت بالخوف وقلت انتهى مستقبلي الفني ولا أعلم أين أذهب".

ديمة قندلفت: أتجاوز كل التعليقات السيئة واعتبرهم شفافين وغير مرئييين

ثم تحدثت ديما عن التنمر والتجريح الذي يحصل للشخص المشهور والتعليقات السلبية التي تشكل ازعاجًا للممثلة.

وتابعت: "من الصعب جرح الأنثى بتعليقات سيئة تتعلق بشكلها".

وأضافت: "أتجاوز كل التعليقات السيئة واعتبرهم شفافين وغير مرئييين وبات  لديّ فلتر خاص بي لأفلتر الأشياء التي تريد جرحي، وعلمتني الحياة أن لا تجرحني هذه الأشياء وعلمتني الحياة أيضا تطبيق مقولة "I DO NOT CARE".