رحيل رجاء الجداوي يجدد أحزان صفاء أبو السعود بعد وفاة زوجها صالح كامل

  • الإثنين، 06 يوليو 2020 الإثنين، 06 يوليو 2020
رحيل رجاء الجداوي يجدد أحزان صفاء أبو السعود بعد وفاة زوجها صالح كامل

عبرت الفنانة والإعلامية صفاء أبو السعود عن حزنها الشديد على فقدان صديقتها الفنانة رجاء الجداوي، وذلك من خلال مكالمة هاتفية أجرتها عبر برنامج "الحكاية" مع عمرو أديب.


صفاء أبو السعود تنعي رجاء الجداوي

صفاء أبو السعود نعت رجاء الجداوي بصوت حزين، مشيرة إلى أن الراحلة كانت دائمة السؤال عنها، واصفة إياه "بالجدعة" التي تسأل عن الجميع، حتى ابنتها أميرة لديها نفس الصفة الجميلة داعية الله أن يحفظها.

وبدا التأثر الشديد على صفاء أبو السعود التي تذكرت زوجها الشيخ صالح كامل، قائلة: "بأنها غير مصدقة بأن الفترة بين رحيل زوجها ورجاء الجداوي قصيرة إلى هذا الحد".


صورة قديمة لرجاء الجداوي وصفاء أبو السعود

كما شددت صفاء أبو السعود على أن رجاء الجداوي ستظل في قلوب الجميع، فهي إنسانة طيبة وراقية ورائعة ولم تترك أي شخص في ضائقة ودائماً كانت تحب المساعدة والسؤال على من حولها.

وكانت شائعات خرجت بعد إعلان إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا، بأنها التقطت العدوى أثناء تقديمها واجب العزاء لصفاء أبو السعود في رحيل زوجها الشيخ صالح كامل، وعلى إثره خضع كل من تواجد في العزاء لإجراء مسحة ولكن النتيجة ظهرت سلبية.


وفاة رجاء الجداوي

خبر وفاة رجاء الجداوي أحزن كل محبيها في الوطن العربي، حيث أعلن عن رحيلها في صباح يوم الأحد 5 يوليو، بعد تدهور في حالتها الصحية على إثر إصابتها بفيروس كورونا، الذي جعلها تلزم العزل الصحي لمدة 43 يوماً، أجرت خلالها 4 مسحات لتكون النتيجة إيجابية كل مرة.

جنازة رجاء الجداوي

وحرص العديد من النجوم على توديع رجاء الجداوي، فحضر جنازتها كل من الفنانة دلال عبد العزيز وميرفت أمين وإلهام شاهين وفيفي عبده وشيماء سيف والفنان محمود قابيل ومحمد الشقنقيري وغيرهم.


ودخلت النجمات في نوبة بكاء في وداع رجاء الجداوي الأخير، أما ابنتها الوحيدة أميرة مختار فظلت متماسكة قدر المستطاع وانفعلت على الموجودات اللاتي بكين بنواح وصوت عالِ أثناء الدفن، طالبة منهن أن يغادرن المكان إذا لم يستطعن السيطرة على بكائهن.

إصابة رجاء الجداوي بكورونا

إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا أعلن عنه أول أيام عيد الفطر، حيث كشفت ابنتها أن والدتها عانت من ارتفاع في درجة الحرارة، وعلى إثره تم نقلها إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية، لتمكث هناك 43 يوماً حتى وافتها المنية.