رد فعل ليوناردو ديكابريو بعد أن ألزمه القضاء بإرجاع تمثال الأوسكار

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 ديسمبر 2018
رد فعل ليوناردو ديكابريو بعد أن ألزمه القضاء بإرجاع تمثال الأوسكار
مقالات ذات صلة
معجبة تضع محمد رمضان في موقف محرج وأفراد الأمن ينقذونه
مهرجان الفضائيات العربية يفاجئ محبي رجاء الجداوي وابنتها ترد بالدموع
تسريحات نجوم مهرجان الجونة 2020

أثيرت ضجة كبيرة مؤخراً بسبب الحكم بإلزام ليوناردو ديكابريو Leonardo DiCaprio على إعادة تمثال الأوسكار الذي يستحوذ على ملكيته لأكاديمية العلوم والفنون الأمريكية المسؤولة عن اختيار المرشحين وإعلان الفائزين بجوائز الأوسكار السنوية.

وبعد انتشار تقارير تعلن أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي قد حصل على حكم قضائي بإلزام ليوناردو ديكابريو، كشفت مجلة People الأمريكية أن الأخير قد أعلن بالفعل أنه أعاد التمثال للأكاديمية، لكن جمهوره شعر بحالة من القلق حول المسألة برمتها لأنه ظل ينتظر سنوات فوز نجمه المفضل بالجائزة بعد عدة أدوار أداها بشكل مدهش.

في الحقيقة، التمثال الذهبي لا يخص ليوناردو ديكابريو، والأزمة بأكلمها تسبب فيها الثري الماليزي جو لو الذي اشترى الجائزة في مزاد علني بسعر 600 ألف دولار ثم أهداها لنجمه المفضل الذي لم يتردد في قبولها وقتها.

والجائزة في الأساس تخص النجم المعروف مارلون براندو الذي فاز بها في عام 1954 عن دوره في فيلم On the Waterfront والذي على ما يبدو قد تخلص منها بعد أن رفض تسلم جائزته الثانية في أوائل السبعينات من القرن الماضي عن دوره في فيلم Godfather حيث اعترض وقتها على السياسة الأمريكية نحو السكان الأصليين.

وتم إلزام ليوناردو ديكابريو بإرجاع الجائزة بعد أن اكتشفت السلطات الأمريكية أن رجل الأعمال الماليزي قد قام بعمليات احتيال وتم اتهامه بغسيل الأموال عند مشاركته في إنتاج فيلم The Wolf of Wall Street الذي فاز عنه النجم الأمريكي بالأوسكار عام 2013.

وبحسب الصحف الأمريكية، فإن النجم الأمريكي الوسيم مطالب أيضاً بإرجاع لوحة شهيرة للرسام بابلو بيكاسو وكذلك عدد من الهدايا الأخرى التي قدمها له الثري الماليزي بعد ثبوت احتياله المالي.