طريقة استخدام كف مريم لتنظيف الرحم

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 يناير 2023
طريقة استخدام كف مريم لتنظيف الرحم
مقالات ذات صلة
خلطة قشر القهوة لتنظيف الرحم
طريقة استخدام سنا مكي لتنظيف البطن
كف اليد

تعرف عشبة كف مريم بأسماء مختلفة مثل عشبة المدينة أو عشبة مريم أو شجرة إبراهيم، ويستخدم منها الزهور والثمار والأوراق، وتستهلك على شكل مكملات غذائية أو شاي أو مستخلص، وتتميز بفوائدها الصحية المتعددة منها ما يتعلق بالجهاز التناسلي عند النساء، وتم استخدام هذه العشبة منذ سنوات طويلة، ولها تأثير على تنظيم الهرمونات والخصوبة عند المرأة، إذ تخفف أعراض الدورة الشهرية، وسنتعرف في هذا المقال على طريقة استخدام كف مريم لتنظيف الرحم.

استخدام كف مريم لتنظيف الرحم

من الأمور الشائعة منذ القِدم استخدام عشبة كف كريم في تنظيف الرحم لذا ترى العديد من السيدات يبحثن عن كيفية استعمالها بالطريقة الصحيحة للحصول على فوائدها، علماً بأنه لا توجد أدلة علمية تشير إلى أن هذه العشبة تنظف الرحم لكن الدراسات العملية أكدت أن لها العديد من الفوائد الخاصة بالنساء، وفيما يلي نذكر طريقة استخدام كف مريم للنساء:

  • أخذ مكملات عشبة كف مريم: تتواجد في الصيدليات عشبة كف مريم على هيئة كبسولات، ولا يفضل تناولها إلا بعد استشارة الطبيب أو باتباع التعليمات المدونة على العبوة، وتستخدم هذه المكملات لمدة 6 أشهر إلى أن يتم علاج التغيرات الصحية التي تصاب بها النساء خاصة علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • أخذ عشبة كف مريم المجففة عن طريق الفم: أخذ عشبة كف مريم المجففة عن طريق الفم، والجرعة التي يجب أخذها يومياً تتراوح من 3.2 ملليغرام إلى 40 ملليغرام، والانتظام في تناولها لمدة 6 أشهر، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا ما حان الوقت لتغيير الجرعة أو مدة العلاج أو الحاجة لأخذ جرعات أخرى. [1]

يفضل التوقف عن استهلاك عشبة كف مريم بعد ستة أشهر من بدء تناولها، وأخذ استشارة الطبيب للتأكد من تحسن حالة المرأة التي تعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية، لأنه في حال لم يطرأ تحسن يجب الاستمرار في العلاج بعد أخذ الاستشارة من الطبيب المعالج. [1]

فوائد عشبة كف مريم للنساء

استخدام عشبة كف مريم كمكمل غذائي مفيد عندما يتعلق العلاج بالهرمونات عند المرأة، لكن لعدم وجود بحوث سريرية لا توافق إدارة الغذاء والدواء على استخدامها طبياً، لكنها قد تكون فعالة في الحالات التالية:

متلازمة ما قبل الدورة الشهرية

بحسب العديد من الدراسات السريرية فإن هذه العشبة تقلل من أعراض الدورة الشهرية مثل التهيج والإمساك والتورم وانتفاخ الثدي وليونة الثدي والغضب والصداع النصفي والاكتئاب والمزاج المتقلب.

إذ تم إجراء تجربة على أكثر من 100 امرأة يعانين من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وأكثر من النصف تم علاجهم على مدى ستة أيام ولمدة ست دورات شهرية متتالية، فقد لوحظ أن هناك انخفاض في آلام الثدي والتورم والتهيج والإمساك والصداع النصفي والحالات المزاجية مثل الاكتئاب.

من أسباب أعراض الدورة الشهرية في بعض الحالات إفراز البرولاكتين بشكل مفرط من الغدة النخامية، وفي حالات أخرى قد يكون السبب عدم توازن هرمون الإستروجين إلى البروجسترون.

استهلاك 400 مليغرام من كف مريم يومياً يقل من أعراض الدورة الشهرية وذلك لنها تقلل من البرولاكتين وبالتالي استعادة مستويات هرمون الإستروجين، والتقليل من مستويات هرمون البروجسترون، مما يؤدي إلى توازن نسبة البروجسترون إلى الإستروجين.

هناك أدلة تشير إلى أنها تساعد في متلازمة ما قبل الدورة الشهرية لذا يمكن تناولها لهذا الغرض بعد استشارة الطبيب.

الخصوبة عند النساء واضطرابات الدورة الشهرية

تستخدم كف مريم في ألمانيا لعلاج اضطرابات المرحلة الأصفرية وهي النصف الثاني من الدورة الشهرية غذ يتم عادة تقصير مدتها عند النساء المصابات باضطراب.

من أسباب حدوث اضطراب الطور الأصفري هو نقص هرمون البروجسترون في المرحلة الأولى من الدورة الشهرية، أما غياب الدورة الشهرية المعروف بانقطاع الطمث سببه تقلبات مستمرة في الهرمونات وحدوث خلل في الغدة الدرقية وورم الغدة النخامية والحمل وانقطاع الطمث المبكر.

من الصعب جداً في الحالات السابقة حدوث الحمل إذ تعاني المريضة من مجموعة من المضاعفات الأخرى خاصة في الدورات الشهرية.

أجريت دراسة على 96 امرأة مصابات بانقطاع الطمث واضطرابات المرحلة الأصفرية والعقم لأسباب مجهولة بحيث زادت معدلات الحمل لديهن وحدث الحمل مرتين في كثير من الحالات للنساء اللاتي تناولن كف مريم على مدى ثلاثة أشهر، وحدوث الحمل ناتج عن طريق التقليل من نقص هرمون البروجسترون.

وقد تم ملاحظة انتظام الدورة الشهرية لدى النساء اللاتي تناولن كف مريم وعززت الخصوبة لديهن، وقد تكون فعالة في علاج متلازمة تكيس المبايض على الرغم من عدم وجود أدلة كافية، لكن الدراسات أكدت على فائدتها في انتظام الدورة الشهرية وتحسين الخصوبة.

أعراض سن اليأس

انقطاع الطمث عند المرأة يدل على نهاية الدورة الشهرية وترتبط هذه الفترة بانخفاض طبيعي في الهرمونات التناسلية الأنثوية وهي هرموني الإستروجين والبروجسترون، وتعاني النساء في الفترة التي تسبق سن اليأس من أعراض متنوعة منها عدم انتظام الدورة الشهرية والقشعريرة وجفاف المهبل والهبات الساخنة والتعرق الليلي وجفاف الجلد.

من الجدير بالذكر بأن الأدلة التي تدعم استخدام كف مريم للتخفيف من أعراض انقطاع الطمث غير كافية ولتأكيد النتائج الأولية هناك حاددة لتجارب سريرية أقوى.

الصداع النصفي

أجريت دراسة على 100 امرأة تعاني من الصداع النصفي ومتلازمة ما قبل الحيض واستمرت ثلاثة أشهر إذ قلل العلاج بكف مريم من نوبات الصداع النصفي الشهرية بأكثر من 50% لدى 40% من المرضى، و57% من النساء المريضات اللاتي تم علاجهن بكف مريم قلت لديهن تكرارا أيام الدورة الشهرية مع الصداع بنسبة 50%.

الانتباذ البطاني الرحمي

عندما تبدأ بطانة أنسجة الرحم في النمو خارج الرحم يحدث الانتباذ البطاني الرحمي، ومن الأعراض الشائعة لالتهاب بطانة الرحم حدوث التهاب شديد حول الرحم الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالألم وزيادة النزيف أثناء الدورة الشهرية، وتساعد عشبة كف مريم في التقليل من الالتهاب حول الرحم إذ تخفف من الشعور بالألم من خلال تنظيم الاختلالات الهرمونية.

الأورام الليفية الرحمية

يعتبر الورم الليفي الرحمي ورم غير سرطاني تصاب به العديد من النساء، ومن أسباب حدوث الأورام الليفية الرحمية الاضطرابات الهرمونية، إذ ترتفع مستويات هرمون البروجسترون ويتم علاج هذه الحالة باستخدام العلاج الهرموني لتقليض الورم الليفي الرحمي، ونظراً لأن كف مريم يقلل من مستويات هرمون البروجسترون فقد تخفف من بعض أعراض الورم الليفي الرحمي منها النزيف.

أجريت تجربة سريرية على 84 امرأة مصابة بنزيف حاد في الرحم أثناء الدورة الشهرية وأدى العلاج باستخدام كف مريم لأكثر من أربعة أشهر إلى انخفاض كبير في النزيف لذا فإنها تقلل من نزيف الحيض الزائد لدى النساء اللاتي يعانين من الأورام الليفية الرحمية. [2]

التفاعلات الدوائية لكف مريم

التفاعلات الدوائية أو موانع الاستعمال لعشبة كف مريم غير معروفة لكن لأنها تزيد من مستويات هرمون الدوبامين فقد يسبب ذلك حدوث تداخل مع الأدوية التي تؤثر على مستوى هذا الهرمون، وينطبق ذلك على المرضى الذين يتناولون الأدوية المضادة للذهان والمصابين بمرض باركنسون، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول كف مريم.

على النساء اللاتي يتناولن أدوية تنظم الهرمونات مثل حبوب منع الحمل عدم استخدام كف مريم لأن التغيرات الهرمونية تعيق عمل هذه الأدوية، وفي حال كانت المرأة تعاني من سرطان الثدي عليها تجنب أخذ كف مريم.

لتجنب التفاعلات يجب على المريض استشارة الطبيب لمعرفة كيفية أخذ الأدوية بعناية لذا يجب إخباره عن جميع الأعشاب والفيتامينات أو الأدوية التي يتناولها، كما يجب عليه التحدث معه لمعرفة كيف تتفاعل كف مريم مع الأشياء الأخرى التي يتناولها. [2]

تعرفنا على طريقة استخدام كف مريم لتنظيف الرحم، وفي الحقيقة لا توجد أدلة أو تجارب سريرية تشير إلى فاعلية هذه العشبة في تنظيف الرحم لكنها تعتبر من الأعشاب المفيدة للنساء وذكرنا فوائدها بالتفصيل في هذا المقال.