علماء يبتكرون كمامة تعقم نفسها ذاتياً من خلال شاحن الهاتف

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 يونيو 2020
علماء يبتكرون كمامة تعقم نفسها ذاتياً من خلال شاحن الهاتف
مقالات ذات صلة
قل وداعاً للبطارية الضعيفة وضعف الشبكة: قوة هاتف رينو4 برو 5G بالتفصيل
ميزات غير مسبوقة في هاتف رينو4 برو 5G تجعل طلباتك حقيقة في كبسة زر
كيف أفرمت الآيفون؟!

نجح مجموعة من العلماء في ابتكار نوعاً جديداً من الأقنعة الواقية أو الكمامات التي يمكن ارتدائها أكثر من مرة، كما أنها قادرة على تعقيم نفسها ذاتياً عن طريق شاحن الهاتف.

ابتكار كمامة تعقم نفسها ذاتياً بواسطة شاحن الهاتف

وبحسب ما ذكرته تقارير علمية، فإن هذه الكمامة يمكن استخدامها أكثر من مرة، كما أن لديها القدرة على قتل فيروس كورونا عن طريق الحرارة العالية، حيث أنها تقوم بسحب الطاقة من خلال شاحن الهاتف، ثم تقوم بنقلها إلى نسيج الكمامة.

وأشارت العلماء إلى أن عملية تطهير وتعقيم هذه الكمامة من الممكن أن تستغرق حوالي 30 دقيقة، حيث يجب على مستخدمها وقتها عدم ارتدائها أو استخدامها خلال عملية الشحن.

وتحتوي هذه الكمامة على منفذ USB يتصل بمصدر طاقة، مثل شاحن الهاتف المحمول، والذي يقوم بتسخين طبقة داخلية من ألياف الكربون تصل إلى 70 درجة مئوية، وهي مرتفعة بما فيه الكفاية لقتل الفيروسات.

كما أوضح العلماء أن هذه الكمامة التي قاموا بتطويرها يمكن استخدامها أكثر من مرة بصورة فعالة، على عكس الكمامات الطبية الشائعة التي تُستخدم لمرة واحدة فقط، مما يجعلها غير اقتصادية أو صديقة للبيئة بحسب تعبيرهم.

ولفتت التقارير إلى أن الكمامة الجديدة التي تُعقم نفسها ذاتياً يشبه نموذجها الأول كمامات N95، حيث يوجد بها من الأمام فلتر وصمام، كما أن هناك أشرطة مطاطية لتثبيتها على الرأس.

وأضافت أنه من المتوقع أن يبدأ تسويق هذه الكمامات الجديدة لإنتاجها تجارياً في الولايات المتحدة، بسعر قد يصل إلى دولار واحد فقط، حيث أن المواد المستخدمة فيها رخيصة الثمن.

مخاطر تعقيم الكمامة الطبية وإعادة استخدامها

وفي سياق آخر، فقد حذرت تقارير طبية من تعقيم الكمامات الطبية باستخدام الكحول أو المعقمات من أجل إعادة استخدامها أكثر من مرة.

ووفقاً لهذه التقارير، فإن رش الكمامة بالكحول أو المعقم يؤدي إلى تآكل الطبقتين الأولى والأخيرة منها، ويجعلها متهالكة، كما أنه يفقدها فعاليتها في توصيل أي رذاذ قد يحمل العدوى.

وأشارت إلى أن الكمامات التي أعيد تعقيمها تكمن خطورتها في أن التلف الناتج عن التعقيم لا يتمكن المستخدم من ملاحظته بسهولة، مما يجعله يرتديها مجدداً وهو يظن أنها مازالت بنفس فعاليتها، وبالتالي تزداد مخاطر إصابته بالفيروس.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا