دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلاد ابنتها غزل وسط أجواء عائلية في المغرب

دنيا بطمة تخطف الأنظار بإطلالات مختلفة تبرز حملها

غزل ابنة دنيا بطمة تغيظ منتقدي والدتها وتخرس ألسنة الشامتين بمقطع قصير

  • الخميس، 05 مارس 2020 الخميس، 05 مارس 2020
غزل ابنة دنيا بطمة تغيظ منتقدي والدتها وتخرس ألسنة الشامتين بمقطع قصير

نجحت غزل ابنة دنيا بطمة في أن تغيظ منتقدي والدتها وتخرس ألسنة الشامتين بمقطع قصير لا يتعدى 15 ثانية فقط، حيث تم تداوله بكثافة عبر السوشيال ميديا محدثاً حالة من التفاعل الإيجابي تجاه النجمة المغربية.

غزل الترك تخرس منتقدي والدتها دنيا بطمة

وبرغم معاناة دنيا بطمة مؤخراً من الانتقادات الحادة وعبارات الشماتة الواضحة من عدد من المشاهير ورواد السوشيال ميديا بسبب تورطها في قضية "حمزة مون بيبي" الخاصة بحساب انستقرام الذي عمل على فضح وابتزاز المشاهير في المغرب، إلا أن ظهور ابنتها في مقطع قصير وهي تؤدي الصلاة بشكل صحيح بالرغم من صغر سنها قد أحدث رد فعل إيجابياً من الجمهور.

فقد أبدى الجمهور إعجابهم بحرص النجمة المغربية على تعليم ابنتها أركان دينها وخصوصاً الصلاة، مؤكدين أن والدتها بالتأكيد تحاول أن تكون قدوة إيجابية لها، معبرين في الوقت ذاته عن دعمهم وتعاطفهم مع دنيا بطمة، خاصة بعد الكشف عن خبر حملها في طفلها الثاني من زوجها المنتج البحريني محمد الترك.

دنيا بطمة تحذر منتقديها بشكل علني

وكانت دنيا بطمة قد وجهت رسالة تحذير علنية لمنتقديها مؤخراً من خلال مقطع فيديو متداول، قالت فيه إنها ستقوم بعمل حملة ضد صفحات الانستقرام المسيئة لها، وستقوم بعمل بلاغات ضدهم لحذفهم نهائياً، لكنها لم تحدد أسماء تلك الصفحات أو سبب خلافاتها مع أصحابها، حيث يعتقد الكثيرون أن السبب هو حرص تلك الحسابات على نشر أحدث تطورات تورط النجمة المغربية في قضية حساب "حمزة مون بيبي".

تطورات التحقيق مع دنيا بطمة في قضية حمزة مون بيبي

وكانت دنيا بطمة قد خضعت للتحقيق مجدداً في المحكمة الابتدائية في مراكش حيث تواجهت وأختها ابتسام مع المدونة سكينة جناح المعروفة ب”كلامور” المتهمة الرئيسية في القضية والتي تخضع حالياً للحبس المؤقت على ذمة التحقيقات.

وبعد نهاية التحقيق، غادرت الشقيقتان مقر المحكمة بعد تأمين خروجهما من الباب الثانوي للمحكمة، حيث سيصدر قاضي التحقيق قراره بعد أيام قليلة.

وبالرغم من عدم وضوح موقفها حتى الآن في تلك القضية ومنع سفرها من المغرب، فإن النجمة المغربية ما زالت تمارس حياتها بشكل طبيعي حيث قامت بإحياء بعض الحفلات داخل المغرب كما قامت بالدعاية لعدد من ماركات القفاطين هناك.