فوائد القرنفل وأضراره

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 أبريل 2020
فوائد القرنفل وأضراره
مقالات ذات صلة
هل يختفي تكيس المبايض بعد الولادة؟
زيت كبد الحوت لمحاربة فيروس كورونا
أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم

القرنفل عبارة عن مسامير أو حبات صغيرة الحجم يتم الحصول عليها من شجرة القرنفل، ويتم تجفيفها لاستخدامها بعد ذلك في العديد من الأمور المختلفة كطهي الأطعمة الحلوة والمالحة، إضافة إلى استخدامه لأغراض أخرى كتصنيع الأدوية وعلاج العديد من الأمراض، فالقرنفل غني بالمواد المضادة للأكسدة والبكتيريا والتي تجعل مفعوله يضاهي أي منتجات مصنعة، وسنتناول في هذا التقرير فوائد القرنفل وأضراره.

فوائد القرنفل

يقدم القرنفل الكثير والكثير من الفوائد للصحة، وأهمها:

  • يحسن عملية الهضم

من أهم فوائد القرنفل هو قدرته على تحسين عمل الجهاز الهضمي كونه يعمل على تحفيز إنتاج الأنزيمات الهضمية، إضافة إلى ذلك يساعد على تخفيف الشعور بالغثيان، والتهيج المعوي، وعسر الهضم، وديدان الأمعاء والإسهال الشديد، وللحصول على هذه الفائدة يمكن تحميص مسامير القرنفل ومن ثم طحنها وخلطها مع العسل.

  • يملك خصائص مضادة للبكتيريا

يعتبر القرنفل مضاداً قوياً وممتازاً للبكتيريا، وبالتالي فإنه يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض التي تسببها العدوى البكتيرية، وقد أثبتت الدراسات فاعليته ضد البكتيريا المسببة للكوليرا.

  • يحارب السرطان

يفضل المواد الكمياوية التي يحويها القرنفل، فإنه أثبت فاعليته في محاربة السرطان والوقاية منه، وبحسب الدراسات التي تم إجراؤها حول فاعلية القرنفل في محاربة السرطان تم إثبات أنه فعال كثيراً في محاربة سرطان الرئة خلال مراحله الأولى.

  • يحمي الكبد

تحتوي مسامير القرنفل على نسب عالية جداً من المواد المضادة للأكسدة، والتي لها دور كبير في حماية الجسم وأعضاؤه من ضرر الشوارد الحرة وبالأخص في منطقة الكبد.

  • ينظم مستويات السكر في الدم

لطالما تم استخدام القرنفل لهذا الغرض منذ القدم، إذ وجدت العديد من العلاجات التقليدية التي تتضمن القرنفل لعلاج العديد من الأمراض، ومن أهمها مرض السكري، إذ أنه في حالة الإصابة بمرض السكري تكون كمية الأنسولين التي ينتجها الجسم غير كافية وقد لا يتم إنتاج الأنسولين في الأصل، وبعد العديد من الأبحاث حول هذا الموضوع، تبين أن القرنفل لديه القدرة على السيطرة على مستويات السكر في الدم.

  • يحافظ على صحة العظام

يحتوي القرنفل على مجموعة من المستخلصات المائية مثل المركبات الفينولية كالأوجينول والفلافونويد والإيسوفلافون، وتعتبر هذه المركبات مهمة للحفاظ على كثافة العظام وعلى المعادن الازمة لها، وبالتالي الحماية من الإصابة بهشاشة العظام.

  • يحتوي على خصائص مضادة للطفرات الوراثية

الطفرات الوراثية هي التغير في التركيب الكيميائي للحمض النووي في جسم الإنسان، وقد تم إثبات أن المركبات البيوكيميائية الموجودة في القرنفل مثل الفينول بروبانويد كانت فعالة في السيطرة على هذه الطفرات بشكل كبير.

  • يدعم مناعة الجسم

بالرغم من صغر حجم مسمار القرنفل، إلا أنه غني بنسبة عالية من المركبات التي تساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعي، والتي أيضاً تسهم في زيادة عدد كريات الدم البيضاء.

  • يمتلك خصائص مضادة للالتهابات

فاعلية القرنفل في محاربة الالتهابات وتخفيف الآلام الناتجة عنها ممتازة، وبحسب الدراسات، قد تم إثبات أن مركب الأوجينول الموجود في القرنفل يمكن أن يقلل من الالتهابات والآلام المرافقة لها عن طريق تثبيط مستقبلات الآلام.

  • يعزز القدرات الجنسية

يحتوي القرنفل على مواد فعالة في علاج المشاكل الجنسية، ولطالما تم استخدامه في علاج الضعف الجنسي كمنشط جنسي منذ قديم الأزل.

  • يخفف الصداع

يمكن وبكل بساطة التخفيف من حدة الصداع باستخدام القرنفل، إذ يتم عمل عجينة من الملح الصخري وبراعم القرنفل، وإضافتها إلى الحليب الدافئ، وشرب هذا المشروب الغني بالفوائد للحصول على إغاثة فورية لألم الرأس.

  • يحمي من الإصابة بالتسمم الغذائي

تبين أن الزيت المستخلص من براعم القرنفل يسهم في الحماية من الإصابة بالتسمم الغذائي، إذ يتم إضافته إلى أي نوع من الفواكه كهرس التفاح مثلاً وتناوله، وبالتالي سيتم منع نمو الليستيريا التي تعتبر من أهم أنواع البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي.

فوائد القرنفل للشعر

الاستفادة من القرنفل لا تقتصر فقط على البشرة، وإنما أيضاً يمكن الاستفادة منه للعناية بالشعر، ومن أبرز فوائده للشعر:

  • يقوي الشعر من جذوره.
  • يعالج مشكلة تقصف الشعر، ويخفف تساقطه.
  • يزيد من طول الشعر.
  • يجعل الشعر أكثر حيوية ولمعان ونضارة.
  • يزيد من كثافة الشعر.

فوائد القرنفل للبشرة

يمكن أيضاً الاستفادة من القرنفل لعلاج مشاكل البشرة، ومن أهم فوائده:

  • يقضي على البكتيريا والفيروسات الموجودة في البشرة.
  • يعالج الهربس.
  • يجعل البشرة أكثر حيوية ونضارة.
  • يحتوي على مركب الأوجينول الذي يعالج مشاكل البشرة كالبثور وحب الشباب.
  • يعالج شلل عصب الوجه.
  • يعالج التهابات الجلد الناجم عن الفطريات.

فوائد القرنفل للأسنان

القرنفل رائع لعلاج الأسنان ومشاكل اللثة، فهو غني بمركب فعال يعرف باسم الأوجينول الذي يوفر إغاثة سريعة لعلاج آلام الأسنان والتخلص من الالتهابات الموجودة بها، إضافة إلى ذلك كله يجعل رائحة الفم عطرة.

فوائد القرنفل وأضراره

فوائد القرنفل للتنحيف

خلطات التنحيف والتخسيس كثيرة ولا حصر لها، فمشكلة الوزن الزائد من المشاكل المؤرقة التي تعاني منها الكثيرات، ولعلاجها يمكن استخدام القرنفل الذي سيساعد على علاج مشكلة السمنة بشكل فعال، فالقرنفل يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد على حرق الدهون وإذابتها، ويتم ذلك من خلال تدليك مناطق الدهون بزيت القرنفل بشكل يومي للتخلص من تراكمات الدهون شيئاً فشيئاً.

فوائد القرنفل للحامل

يعود القرنفل بمجموعة رائعة من الفوائد الصحية سواء على الحامل أو على جنينها، وبالتالي لابد من الحرص على تناوله خلال فترة الحمل بنسب معتدلة، وتكمن فوائد القرنفل للحامل بما يلي:

  • يساعد على علاج مشكلة الغثيان والتقيؤ الذي يصيب الحامل خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • يقوي عضلات الرحم.
  • يزيد تقلصات الرحم خلال الولادة، مما يساعد على تسريع عملية الولادة.
  • يساعد الجنين على النمو بصورة طبيعية.
  • يقوي عظام الجنين كونه غني بالفسفور والحديد والصوديوم.
  • يسهم في بناء الجهاز العصبي للجنين بالشكل الطبيعي، إذ أنه غني بالأوميغا 3.
  • يعالج مشاكل اضطرابات الجهاز الهضمي كالإسهال والإمساك الذي يصيب الحامل خلال فترة الحمل، فهو غني بالألياف التي تسهل الهضم.

فوائد القرنفل للضغط

القرنفل رائع في علاج مشكلة ارتفاع الضغط عند تناوله على شكل مشروب، والفضل يعود إلى احتوائه على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة إضافة إلى مواد أخرى مفيدة جداً في زيادة توسع الشرايين والأوعية الدموية، وبالتالي خفض ضغط الدم وإعادته إلى مستوياته الطبيعية، وأيضاً يمكن تناوله بدون الإصابة بالضغط بالأساس، وبالتالي يتم الحماية من الإصابة بمرض الضغط على المدى البعيد وحماية المضاعفات التي تيب الكبد كالتليف مثلاً.

أضرار القرنفل

يعتبر استخدام القرنفل آمناً إلى حدٍ ما عند تناوله بالكمية المتاحة، إذ أن تناوله واستهلاكه بكميات مفرطة يمكن أن يتسبب في حدوث خلل في الكبد والجهاز الهضمي والكلى، وذلك بسبب احتوائه على مادة اليجنول التي تتسبب في تليف الأنسجة وتلفها، كما أنه يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض الجانبية مثل الغثيان وصعوبة التنفس والتقيؤ، ويفضل أن لا يتم إعطاؤه للأطفال.