• كيف أبدأ رجيم الكيتو؟

    كيف أبدأ رجيم الكيتو؟

    يعد رجيم الكيتو أحد أكثر الأنظمة الغذائية شهرةً في وقتنا الحالي؛ لفعاليته في إنقاص الوزن دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن، وإنما يعتمد على نوعية الطعام. فكيف أبدأ رجيم الكيتو؟ وما هي المسموحات والمحظورات في هذا النظام؟ وما هي سلبياته وإيجابيته؟ كل هذا وأكثر في المقال الآتي:

    ماهو رجيم الكيتو؟

    هو أحد أنظمة الرجيم التي تعتمد على استبدال الكربوهيدرات والسكريات بالدهون كمصدر رئيسي للطاقة، بهدف خفض نسبة السكر في الجسم مما يجعل الجسم يحول الدهون والبروتينات للحصول على الطاقة، فيزداد حرق الدهون المخزنة في الجسم، ولا ينصح باتباع هذا النوع من الرجيم إلا تحت اشراف طبيب مختص ولفترات وجيزة لئلا يؤثر سلباً على صحة وسلامة الجسم.

    ماذا يجب أن أفعل قبل البدء برجيم الكيتو؟

    قبل البدء بنظام الكيتو يجب عليكِ أن تتدرجي بالإستغناء عن السكريات والنشويات، لأنه وكما يعلم الجميع أن السكر يعتبر أحد أنواع الإدمان الذي يصعب على الإنسان تركه أو تقليله بشكل مفاجىء، وكذلك النشويات وعلى وجه الخصوص القمح والأرز، حيث يعتبران مكونان أساسيان في وجباتنا الغذائية في الوطن العربي. سنتاول فيما يلي بعضاً من الخطوات عليكِ اتباعها قبل البدء برجيم الكيتو، لتسهلي على نفسك الإلتزام به، وأخذ النتائج المرجوة منه:

    • امتنعي عن تناول السكريات المكررة، كالسكر الأبيض في المشروبات اليومية كالقهوة، والشاي، والعصائر.  وابدئي مثلاً بتخفيف كمية السكر الأبيض في مشروباتك اليومية إلى أن تستطيعي أن تستسيغي مشروباتك اليومية بدون سكر، فالسكر عادة والعادة إدمان، وبالتدريج يمكنكِ التخلص من هذا الإدمان.
    • قللي كميات الأرز والخبز التي تتناولينها يومياً، ويمكنك البدء بتناول الخبز المُصنع من البروتينات والبقوليات كبديل صحي لخبز القمح.
    • اقرأي أكثر عن نظام الكيتو، وبالتحديد فيما يخص الأغذية المسموحة والممنوعة، واكتشفي المكونات الغذائية للأطعمة التي تتناولينها بشكل روتيني، من ناحية كمية الكربوهيدرات والسكريات المحتوي عليها.
    • ابدأي بالتحدث عن نظام الكيتو أمام أصدقائك وعائلتك؛ ليساعدوك في الثبات على النظام.
    • هيئي نفسك لنظام الكيتو الذي يتطلب الإلتزام خصوصاً في الأيام الأولى، فأنتِ تحتاجين إلى إرادة حديدية ومساعدة الناس المحيطة بك.
    • استشيري أخصائي تغذية لمعرفة إذا كان هذا رجيم الكيتو الغذائي يلائمك أم لا، والمدة اللازمة للاتزام به.


    نظام الكيتو دايت

     كيف أبدأ رجيم الكيتو؟

    لنظام الكيتو أربع مراحل متتالية يجب المرور بها والالتزام بقواعد كل منها للوصول إلى الهدف المنشود، ألا وهي:

    المرحلة الأولى:  المرحلة التحضيرية:

    الهدف الرئيسي في هذه المرحلة هو تحويل مصدر الطاقة الرئيسي في الجسم من الكربوهيدرات إلى الدهون، والبدء في فقد الوزن، ويتم الوصول لهذه المرحلة بتناول (75٪ دهون، و25٪ بروتين) ونسب قليلة جداً من النشويات من مصادر غير رئيسية لا تتعدى الـ 5٪ بما لا يتعدى 20 جراماً من الكربوهيدرات كحد أقصى يومياً، ويتم البقاء في هذه المرحلة لمدة أسبوعين على الأقل، وقد تمتد هذه المدة بحسب الاحتياجات المختلفة من شخص لآخر. تكون الأغذية المسموحة في هذه المرحلة هي كالتالي:

    • البيض، والذي يعد من أفضل الخيارات لوجبة الإفطار في المرحلة الأولى.
    • الخضراوات غير النشوية التي تحتوي على نسب قليلة من الكربوهيدرات ونسب عالية من الألياف والفيتامينات والمعادن، مثل: الخيار، والبروكلي، والخس، والسبانخ، والأفوكادو.
    • الأسماك والمأكولات البحرية، كالسلمون، والسردين، وسمك القد، والتونة، والمحار، وبلح البحر، والجمبري.
    • الطيور، كالدجاج، والديك الرومي، والبط، والأوز، والنعام.
    • اللحوم، كلحم الأبقار، ولحم الضأن، ولحم الماعز، ولحم الغزال، واللحم المقدد.
    • الجبنة التي تحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات، كالجبن الأزرق، والفيتا، والشيدر، والموزريلا، والبارميزان.
    • الزيوت والدهون الصحية، كالزبدة وزيت الزيتون، والزيوت النباتية، وزيت السمسم، والمايونيز الخالي من السكر، ويجب الابتعاد عن الدهون المصنعة والزيوت المهدرجة.
    • المشروبات، كالماء بما لا يقل عن 3 لترات يومياً، والشاي والقهوة مع أو بدون كافيين بمقدار كوب أو كوبين يومياً حسب الرغبة.
    • إذا كنتِ على بعد 6.5-7 كيلوجرام من الوزن المراد تحقيقه، يمكنك الانتقال إلى المرحلة الثانية، وإن كنتِ على بعد 12-15 كيلوجرام، فيُنصح  بالبقاء أطول فترة ممكنة.

    المرحلة الثانية: مرحلة فقدان الوزن:

    في هذه المرحلة يتم زيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية بمعدل 5 جرامات كل أسبوع، وعادةً ما نبدأ ب 12-15 جرام من الكربوهيدرات من الخضراوات، ويتم اختبار مدى تحمل الجسم لزيادة الكربوهيدرات، ففي حالة توقف فقد الوزن، يتم التوقف عن زيادة الكربوهيدرات، أو تقليلها مرة أخرى. في هذه المرحلة يتم تناول نفس الأغذية والمشروبات في المرحلة الأولى، مع توفر خيارات إضافية لزيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية مثل:

    • منتجات الألبان.
    • الجبن القريش.
    • جبن الريكوتا.
    • المكسرات، كالكاجو، والبندق، والفستق، واللوز.
    • الفواكه، يمكنك تناول بعض أنواع الفواكه التي تحتوي على كميات قليلة من الكربوهيدرات مثل: الفراولة، والتوت الأزرق، والتوت البري، والكانتالوب.
    • إذا كنتِ على بعد 4.5-5 كيلو جرام من الوزن المنشود يمكنك كالانتقال للمرحلة الثالثة.

    المرحلة الثالثة:  ما قبل التثبيت:

    تتم زيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية بنسبة 10 جرام كل أسبوع، وتبدأ بزيادة 10 جرام عن آخر معدل تم الوصول إليه في المرحلة الثانية، فمثلاً إذا كانت آخر نسبة في المرحلة الثانية هي 50 جرام يومياً، فابدأي المرحلة الثالثة بـ60 جرام يومياً، وهكذا. أما بالنسبة للأغذية والمشروبات المسموحة في هذه المرحلة، فهي جميع الأغذية في المراحل السابقة، مع توفر خيارات إضافية للكربوهيدرات مثل:

    • بعض الخضراوات النشوية كالجزر.
    • البقوليات، كالفول، والعدس، والفاصوليا، والحمص.
    • الحبوب، كالشوفان، والأرز البني.
    • بعض الفواكه كالعنب، والخوخ.

    المرحلة الرابعة: مرحلة التثبيت:

    إذا وصلتِ إلى الوزن المنشود، وقد ثبتِ عليه لمدة شهر تقريباً، فأنتِ الآن جاهزة للمرحلة الرابعة والأخيرة، ألا وهي التثبيت. في هذه المرحلة يتم التحويل من نظام حمية إلى أسلوب حياة، ويكمن السر في ذلك، بتناول كمية الكربوهيدرات المناسبة لك، في حدود 2-2.5 كيلوجرام، فإن ثبت ووزنك مع هذه الكمية من الكربوهيدرات فإن النظام يعمل بشكل جيد، أما إذا اكتسبتِ وزناً زائداً مع هذه الكمية فيجب تقليل هذه الكمية للوصول إلى الوزن المنشود، ومعرفة نسبة الكربوهيدرات الملائمة لعدم زيادة الوزن لديك.

    إيجابيات نظام الكيتو:

    • خسارة سريعة في الوزن.
    • تحسين نشاط الجسم.
    • عدم الإحساس بالجوع.
    • عدم الشعور بالتعب والإرهاق.
    • يخفض الكوليسترول الضار، ويرفع من نسبة الكوليسترول الجيد.
    • يعتبر ريجماً مفيداً لمرضى ارتفاع الأنسولين (السكري من الدرجة الثانية) ومرضى مقاومة الأنسولين.
    • يساهم في علاج مرض الصرع.
    • يقي الجسم من السرطان (لأن الخلايا السرطانية تتغذى على السكر بشكل أساسي).

    سلبيات نظام الكيتو:

    • الإمساك الشديد.
    • الإحساس بالدوار والغثيان.
    • التقيؤ في بعض الحالات.
    • مشاكل في الهضم.
    • رائحة كريهة للفم، بسبب أجسام الكيتون التي ينتجها الجسم.
    • حصى الكلى.
    • هشاشة العظام.
    • تشنجات في الساقيين.

    احرصي عزيزتي على الحصول على  قوام ممشوق للمحافظة على صحتكِ أولاً من الأمراض المرتبطة بالسمنة، ولتكتسبي جسماً جميلاً يمنحكِ الثقة بالنفس. وبعد أن أجبنا على سؤالك حول كيف أبدأ رجيم الكيتو بالتفصيل، يمكنك اتباع الخطوات المذكورة أعلاه، والالتزام بقائمة الطعام المسموحة لتخسري الوزن الذي تريدينه، دون الإحساس بالجوع أو ممارسة الرياضة.

    المزيد:
     
    السماترجيم

    تعليقات