كيم كارداشيان تروي معاناتها مع التنمر.. وهذا الوصف أغضبها كثيرًا

  • تاريخ النشر: السبت، 06 مارس 2021
كيم كارداشيان تروي معاناتها مع التنمر.. وهذا الوصف أغضبها كثيرًا
مقالات ذات صلة
كيف نجحت كيم كارداشيان بإنقاص وزنها 25 كيلو تحضيراً للزفاف
كيم كارداشيان تخاطر بصحتها من أجل خسارة وزنها قبل موعد الزفاف!
قصة صعود كيم كارداشيان: من عروض الأزياء إلى قائمة مليارديرات العالم

أعربت كيم كارداشيان"kim kardashian"، الممثلة وعارضة الأزياء الأميركية الشهيرة، عن انزعاجها وغضبها الشديدين، من الهجوم الذي شنه عليها بعض متابعيها خلال الفترة الماضية، بعد زيادة وزنها الملحوظة.

وتحدث نجمة تلفزيون الواقع، عن موقف عرضها للإحراج الشديد بسبب زيادة وزنها خلال حملها الأول، عبر تقنية "الستوريز" على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، عندما تم تشبيهها بـ"الحوت القاتل" خلال المراحل الأخيرة من حملها الأول عام 2013، بعد زيادة وزنها حوالي 27 كيلو غرام.

وأنجبت كيم كارداشيان، ابنتها الأولى نورث  (7 سنوات)، من زوجها مغني الراب الأمريكي، كاني ويست، في يونيو/حزيران 2013. ثم أنجبت ابنها سانت (5 سنوات) في 2015، ثم أصبح لها طفلان فيما بعد عن طريق أم بديلة بسبب مضاعفات صحية، وهما شيكاغو (3 سنوات) وسالم (سنة واحدة).

وقالت كيم كارداشيان، بشكل مفصل: "كنت أبكي كل يوم بسبب ما حدث لجسدي وبشكل أساسي بسبب ضغوط المقارنة المستمرة مع ما يعتبره المجتمع الشكل الذي يجب أن يبدو عليه الشخص السليم وكذلك بسبب تشبيه وسائل الإعلام لي بالحوت شامو"، في إشارة إلى الثدييات التي كانت تقدم عروضها في عالم البحار.

وأضافت: "كنت أشعر بالخجل كل أسبوع بسبب قصص الغلاف التي جعلت عدم شعوري بالأمن مؤلمًا جدًا، إلى حد عدم استطاعتي مغادرة المنزل لعدة أشهر بعد ذلك، لقد حطمني حقا".

تجدر الإشارة إلى أن كيم كارداشيان، تقدمت في فبراير/شباط الماضي، بطلب للطلاق من كاني ويست، بعد زواج دام نحو 7 سنوات، دون الإعلان عن أية تفاصيل أو أسباب لهذا الطلب المفاجئ، الذي عرف إعلاميًا بـ"طلاق القرن".

لكن الخلافات بين كيم كاردشيان وكاني ويست، كانت قد بدأت منذ فترة كبيرة، بعد إعلان كاني ويست، ترشحه للانتخابات الأمريكية، حيث أدلى بعدد من التصريحات الغامضة التي ألمحت إلى أن زوجته تحاول إدخاله لمسشتفى الأمراض العقلية، كما اتهمها كاني ويست بإنها كانت ترغب في الإجهاض لحملها الأول منه وخيانته مع مغني الراب ميك ميل بإقامة علاقة معه وهو ما نفاه الأخير.

كما أطلقت كارداشيان، هي الأخرى تصريحات في شهر يوليو/تموز الماضي تحدثت فيها عن التعاطف مع مشاكل زوجها النفسية بعد أن حذفت سريعاً تغريدة لها أوضحت فيها أنها تسعى للطلاق منذ أشهر وأن زوجها المطرب الأمريكي، البالغ من العمر 43 عاما، يعاني من اضطراب نفسي يعرف بالاضطراب ثنائي القطب.

ويتوقع أن يكلف الطلاق مبالغ "ضخمة من التسويات" وتقاسم الثروات، خاصة بالنظر إلى ثروة كل منهما؛ إذ تشير التقارير إلى أن ثروة ويست، من الغناء وأعماله الأخرى مثل الأحذية والملابس، تبلغ 1.3 مليار دولار، حيث يعتبر من أغنى الفنانين في العالم.

أما كيم كارداشيان، فتبلغ ثروتها حوالي 900 مليون دولار، كما أنها تعتبر من أكثر الشخصيات شعبية على موقع "إنستغرام"، حيث يكلف المنشور الدعائي الواحد منها 1.2 مليون دولار.