كيم كارداشيان تطلب الطلاق رسمياً من كاني ويست ومصير تقسيم ثروتهما غامض

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 فبراير 2021
كيم كارداشيان تطلب الطلاق رسمياً من كاني ويست ومصير تقسيم ثروتهما غامض
مقالات ذات صلة
قصة صعود كيم كارداشيان: من عروض الأزياء إلى قائمة مليارديرات العالم
قائمة المشاهير الأعلى سعراً على انستقرام: ريهانا تتذيل القائمة
ذا روك يتصدر قائمة الأعلى سعراً على انستقرام ويطيح بكايلي جينر

بعد زواج استمر 7 سنوات تقدمت سيدة الأعمال الأمريكية كيم كارداشيان ونجمة تلفزيون الواقع بدعوى لطلب الطلاق من مغني الراب كانييه ويست بعد أشهر من الحديث عن توتر العلاقة بينهما.

كيم كارداشيان تتقدم بطلب الطلاق رسمياً

وأفاد ممثلو المحكمة العليا في لوس أنجلوس أن كيم كاردشيان طلبت حضانة مشتركة لأطفالها الأربعة ولم يعرف حتى الآن سبب الطلاق وفقا لمجلة TMZ  الأمريكية.

وحول رد فعل كانييه ويست نقلت المجلة عن مصدر قوله: "كان يعلم ان الأمر آت لا محالة، لكن هذا لم يجعل المسألة أسهل، هذا يوم حزين له".

وأكدت  بعض المصادر أن الزوجين بالفعل قطعوا شوط طويل في التوصل إلى اتفاق تسوية خاص بالممتلكات خاصة أنهما وقعا على اتفاقية قبل الزواج والتي ستجعل تقسيم أصول ثروتهم المجمعة والتي تبلغ 2.1 مليار دولاراً وتسويتها أمراً لابد منه.

وبالتالي أكد موقع فوربس، أن الثنائى ربما لا يقعا في مشاكل عديدة حينما يقسما ثروتهما خاصة أنه بإمكانهما تصفية أي خلاف حول القصور المشتركة لهما بشراء أياً منهما لنصيب الآخر، خاصة أن العقارات والقصور لا يتعدى نصيبها من ثروة الثنائى أكثر من 5% فحسب.

وتشير التقارير إلى أن ثروة كايني من الغناء وأعماله الأخرى مثل الأحذية والملابس، تبلغ 1.3 مليار دولار، حيث يعتبر من أغنى الفنانين في العالم.

في إبريل 2020، وفقًا لمجلة فوربس، قيمت صافي ثروته بقيمة 1.3 مليار دولار بما يعادل 1.05 مليار جنيه إسترلينى حيث يعتبر من أغنى الفنانين في العالم.

أما بالنسبة لكيم كارداشيان فإن ثروتها تبلغ حوالي 900 مليون دولار، إلى جانب مكاسب المنشورات الدعائية التي تحصل عليها باعتبارها من أكثر الشخصيات شعبية على تطبيق إنستقرام، حيث يكلف المنشور الدعائي الواحد منها 1.2 مليون دولار.

ولكن الجزء الأكبر من ثروة كيم كارداشيان وفقًا لفوربس يأتى من شركة مستحضرات التجميل KKW Beauty التي يبلغ عمرها عامين، والتى حققت مبيعات أكثر من 100 مليون دولار في عام 2018.

وفقًا لعدد من التقارير الإعلامية، أشارت عدد من المصادر أن هذا الطلاق قد يكون الأغلى خلال هذا العام، فمن المتوقع أن يكلف الطلاق مبالغ ضخمة من التسويات وتقاسم الثروات، خاصة بالنظر إلى ثروة كل منهما.

تدهور العلاقة بين كيم كاردشيان وكاني ويست

الخلافات بين كيم كاردشيان وكاني ويست بدأت منذ فترة كبيرة فمند إعلان كاني ويست ترشحه للانتخابات الأمريكية أدلى بعدد من التصريحات الغامضة التي ألمحت إلى أن زوجته تحاول إدخاله لمسشتفى الأمراض العقلية، كما اتهمها كاني ويست بإنها كانت ترغب في الإجهاض لحملها الأول منه وخيانته مع مغني الراب ميك ميل بإقامة علاقة معه وهو ما نفاه الأخير.

أطلقت كارداشيان هي الأخرى تصريحات في شهر يوليو الماضي تحدثت فيها عن التعاطف مع مشاكل زوجها النفسية بعد أن حذفت سريعاً تغريدة لها أوضحت فيها أنها تسعى للطلاق منذ أشهر وأن زوجها المطرب الأمريكي، البالغ من العمر 43 عاما، يعاني من اضطراب نفسي يعرف بالاضطراب ثنائي القطب.

ويعتبر هذا الزواج الأول لوست والثالث لكارداشيان، بعد زواجها القصير من لاعب كرة السلة كريس همفريز والمنتج والموزع الموسيقي ديمون توماس. وتجيء هذه الخطوة بعد تسريبات وأنباء على مدى شهور بأن زيجة النجمين على وشك الانهيار