ماذا أفعل مع رفض طفلي للطعام؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021
ماذا أفعل مع رفض طفلي للطعام؟
مقالات ذات صلة
حكايات اطفال
اليوم العالمي للنوم: ساعدي طفلك على الانتظام في مواعيد النوم المحددة
وزن الجنين في الشهر السابع من الحمل ونشاطه الطبيعي

كثيراً ما تشكو الأمهات من رفض أطفالهن للطعام، وأنهم يرهقوها أثناء تناول الطعام، في التقرير التالي إليك  نصائح لطريقة اسهل وافضل لطفلك لتناول الطعام بدون صراخ أو تأثير سلبي على صحة الطفل وهذا إذا تأكدي أن طفلك لا يعاني من أزمة صحية أو مرض فقدان الشهية.

نصائح للتعامل مع الأطفال الرافضة للطعام

لا داعي للصراخ والجري وراء الطفل لإطعامه

لو رفض طفلك تناول طعامه أثناء وقت تقديم الوجبة سواء فطار أو غداء أو عشاء، لا داعي للصراخ في وجه طفلك، أو ضربه أو اجباره على تناول الطعام، أو الضغط عليه لكي يأكل كل كمية الطعام الموجودة في طبقه.

تنظيم مواعيد الطعام

الطعام لابد أن يقدم لطفلك في مواعيد ثابتة فإذا رفض طفلك  الطعام في الموعد المحدد، لا تغصبي عليه، وقومي بحفظ الطعام، دون أن تشعريه بالذنب لأنه لم يتناول طعامه، ومن الممكن أن تعوضيه بفاكهة أو خضروات، أو كوب لبن أو عصير.

اتركيه يستكشف الطعام

كثيراَ من الأمهات بمجرد أن يقوم طفلهم باللعب بالطعام سواء شمه أو بعثرته، تبدأ بوصلة صراخ فيه، فالطفل يقوم باستكشاف الطعام على طريقته، وإذا رفضه هذا ليس سببا فأن تعاقبيه وتحرميه من الطعام عقابا له على استكشافه ولعبه، فبعد مرور وقت قصير اعرضي عليه مرة أخرى تقديم الطعام.

لا تطهي له صنف مخصوص

عادة ما يرفض الأطفال الطعام دون أسباب واضحة، ودون أن يكون سبب في مشاكل صحية لهم أو حساسية مثلا، لذلك إذا رفض طفلك نوع معين من الطعام دون سبب،  لا تستجيبي في طهي صنف له مخصوص. فيفضل  أن يعتاد على تناول جميع الأطعمة للاستفادة من كافة أشكال وأنواع الطعام.

اشركيه في تحضير الطاولة

يشير أطباء علم نفس الأطفال أن مشاركة الطفل للأم أُناء إعداد الطاولة، أو إعداد الطعام سواء غسل الخضار والفاكهة وتحضير الأطباق، يفتح شهية الطفل للطعام الموجود.

استخدام أطباق وأدوات مائدة جذابة طفلك

إذا ارادتي أن تعالجي تزمر طفلك وعدم رغبته في تناول الطعام، عليكِ استخدام أطبقا ملونة وأدوات مائدة جذابة للطفل، واستخدام الصوص المفضل لديه لفتح شهيته أثناء تناول الطعام.

كوني قدوة له في طعامك

مثلما تكون الأم قدوة للطفل في تصرفاتها وسلوكياتها يجب أن تكون قدوة حسنة أيضا في نظامها الغذائي الصحي، فالطفل ينتبه لتصرفات والديه، وإذا وجدهم يأكلون بمواعيد منظمة وطعام صحي فبالتأكيد سيشاركهم ذلك.

عدم تشغيل أجهزة إلكترونية أثناء الأكل

على عكس الشائع تلجأ العديد من الأمهات لتشغيل التلفزيون أو الموبايل بجانب الطفل أثناء لأكل، لإلهائه، لكي يرضى أن يأكل وجبته، وهو ما نهى عنه أطباء الأطفال، بأن تشتيت التركيز بين الطعام والمشاهدة تؤثر سلبا على شهية الطفل، خاصة إذا صادف إعلانات الحلوى أثناء تناوله الطعام.

عدم استخدام الحلوى كمكافأة للطفل

٩عادة ما تقوم الأمهات بمكافأة أطفالهم بإعطائهم الحلوى، مما يرسخ في عقلية الطفل ويعطي إشارات لمخ الطفل أن الحلوى والسكريات هي فضل أنواع الطعام، مما يجعله يقبل عليها أ:ثر من أي اكل أخر، ويرفض الطعام العادي.

ابدعي في طعام طفلك

الأطفال ملولين بطبعهم، لذلك عليكِ التجديد دائما في الأصناف المقدمة، ومعرفة وصفات جديدة تحتوي على العنصر الغذائية لصحة طفلك، فمثلا إذا كان طفلك يكره البيض، يمكن أن تتحايلي على الموقف بعمل الكيك، أو الكريم كراميل، مثال آخر، إذا كان طفلك يكره اللحمة يمكنك فرمها وعملها برجر سيفرح به كثيرا خاصة لو قدمتيه مثل المطاعم.

وأخيرا، تربية الأطفال شاقة لكنها تحتاج لكثير من الصبر والابتكار؛ لتسهيل الأمر عليكِ وعلى طفلكِ، وتأسيسه صحيا ونفسيا بشكل أفضل.