ما هو علاج الشعر الخفيف؟

  • تاريخ النشر: : منذ يوم آخر تحديث: : منذ يوم
ما هو علاج الشعر الخفيف؟
مقالات ذات صلة
طرق التخلص من تزييت الشعر
أفضل زيت للشعر الجاف
وصفات هندية لتنعيم الشعر

يرتبط جمال وصحة وحيوية الشعر بجمال المرأة إذ يعكس مظهرها الخارجي، وتعاني الكثير من السيدات من ترقق الشعر بحيث يكون غزير وجميل ثم يصبح خفيفًا، والشعر تقل كثافته ويستغرق وقت ليس بالقصير حتى يصبح خفيفًا، فعند التقدم في السن تصاب بصيلات الشعر بالضمور وبالتالي تصبح الشعيرات رقيقة، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي ليس لها علاقة بالعمر قد تسبب مشكلة تساقط الشعر وترققه، وسنتعرف خلال مقالنا هذا على طرق علاج الشعر الخفيف.

أسباب الشعر الخفيف

  • الإنجاب: إذ يكون الشعر صحي وكثيف ولامع أثناء فترة الحمل، ثم يصبح جافًا وخفيفًا ومتقصف أحيانًا بعد الولادة، وهو من الأمور الطبيعية التي يعود سببها لتغير الهرمونات في الجسم أثناء فترة الحمل والإنجاب، كما يعتبر عارض مؤقت وغير مقلق لأن الشعر يعود إلى طبيعته بعد مرور 3 شهور من الولادة لأن هرمونات الجسم تعود لوضعها الطبيعي.
  • الوراثة: يعتبر ترقق الشعر عند النساء بعد انقطاع الطمث من الأمور الطبيعية التي تحدث عند التقدم في السن وذلك بسبب انخفاض هرمون الإستروجين وحدوث اضطرابات هرمونية تؤثر على كثافة الشعر، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص يعانون من الشعر الخفيف في سن صغير وذلك بسبب العوامل الوراثية.
  • تلف الخلايا: تتحول الخلايا التالفة إلى جلد على مر السنين وتسبب ضمور في بصيلات الشعر، وبالتالي تقل عدد الشعيرات.
  • الإفراط في تناول فيتامين أ: يعتبر فيتامين أ مكملًا غذائيًا هامًا يحسن نمو الشعر ولكن زيادة نسبته في الجسم يسبب تساقط الشعر، وعند تقليل الكمية المتناولة من هذا الفيتامين يعود الشعر لوضعه الطبيعي.
  • نقص البروتين في الجسم: يعتبر البروتين والحديد من العناصر الضرورية لزيادة نمو الشعر وكثافته، وعند نقص البروتين والحديد في الجسم يقل نمو الشعر وتقل كثافته.
  • نقص الفيتامينات في الجسم: يعتبر نقص الفيتامينات عمومًا وفيتامين ب خاصةً من الأمور التي تسبب ترقق الشعر ويحدث هذا النقص نتيجة اتباع حميات غذائية لإنقاص الوزن، ولتفادي نقصها في الجسم يمكن تناول الفيتامينات المتوفرة في الصيدليات.
  • التعرض للضغوط النفسية: سواء كان جسدي أو نفسي يسبب ترقق الشعر وتقل نسبة نمو الشعيرات.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية واضطرابات المناعة الذاتية: يحدث خلل لجهاز المناعة في بعض الأحيان إذ يعمل على إنتاج أجسام مضادة للأمراض التي يتعرض لها فيقاوم كل ما هو غريب في الجسم ومنها الشعر وبالتالي يسبب تساقط الشعر وترققه بشكل كبير، كما أن داء الثعلبة يسبب تساقط الشعر ويصعب علاجه.
  • خسارة الوزن بشكل مفاجئ: يتعرض الشعر للصدمة نتيجة فقدان كمية كبيرة من الوزن (ما يعادل 12 كيلو غرام في الشهر) مما يجعل الشعر يتلف ويضعف نتيجة نقص الفيتامينات والدهون الصحية التي تحسن مظهر الشعر وملمسه.

طرق علاج الشعر الخفيف

  • الليزر: تعتبر أشعة الليزر محفزة في إنبات الشعر وهي من الطرق الفعالة للتخلص من الشعر الخفيف وتتم على عدة جلسات حسب الحالة.
  • حقن البلازما: تعتبر هذه التقنية من الطرق الفعالة التي تزيد كثافة الشعر بنسبة 80%، وهذه التقنية تكون باستخلاص البلازما الذي يسحب من كمية صغيرة للمصاب ثم تحقن بأجزاء من فروة الرأس، ويتوقف تساقط الشعر وتنمو شعيرات جديدة بعد شهرين أو ثلاثة أشهر، وتعتبر من الطرق الممتازة لزيادة كثافة الشعر.
  • زراعة الشعر: تعتبر من ضمن الخيارات المناسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الجلدية كالثعلبة.

نصائح لعلاج الشعر الخفيف

  • استخدام منتجات العناية بالشعر اللطيفة التي تحتوي على مكونات طبيعية مثل الشامبو والبلسم.
  • عدم استخدام مكواة الشعر عند غسله وتركه يجف من تلقاء نفسه دون تعريضه للحرارة التي تسبب جفافه وتقصفه وتلفه وترققه.
  • عمل تدليك يومي لفروة الرأس من خلال تدليكها بحركات دائرية باستخدام أحد أنواع الزيوت الدافئة مثل زيت الجوجوبا وزيت الخردل وزيت جوز الهند، فهذه الطريقة تنشط الدورة الدموية وتحفز نمو شعر جديد.
  • تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والحديد والفيتامينات مثل اللحوم الحمراء، والدجاج، والسمك، وتناول منتجات الألبان والبقوليات.