مشروبات صحية للأطفال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 02 سبتمبر 2020
مشروبات صحية للأطفال
مقالات ذات صلة
أمور غير متوقعة تحافظ على صحة أطفالنا
هل التين يزيد الوزن
أفضل أنواع القهوة

تهتم الأم دائماً بصحة طفلها، وتختار له أفضل أنواع الأطعمة التي تضمن أن تمد جسمه بما يحتاج من فيتامينات ومعادن وعناصر مغذية أخرى، ومن هذا المنطلق سنتناول مجموعة مشروبات صحية للأطفال.

أهمية المشروبات الصحية للأطفال

المشروبات مهمة جداً لصحة الأطفال، إذ أن جسمهم يتكون من نسبة أكبر من السوائل بالمقارنة مع الأشخاص البالغين، وبالتالي فإن المشروبات تحمي جسمهم من الجفاف وتمده بالرطوبة التي يحتاجها، كما أن الأنشطة الحركية ودرجات الحرارة العالية تتسبب بتبخبر جزء كبير من السوائل الموجودة لديهم، مما يستدعي تزويدهم بالكمية التي يحتاجونها من السوائل بشكل يومي.

أنواع المشروبات الصحية لطفلك

تتضمن لائحة المشروبات الصحية للطفل ما يلي:

  • الماء

الماء ضروري للصحة وضروري لعمليات حيوية لا حصر لها في جسم طفلك، بما في ذلك تنظيم درجة الحرارة ووظيفة الأعضاء، وفيما يتعلق بوزن الجسم، يحتاج الأطفال للمياه أكثر من البالغين حتى نمو أجسامهم بسرعة ولأن معدل الأيض عالي.

على عكس العديد من المشروبات الأخرى، لا يوفر الماء سعرات حرارية، مما يقلل من احتمالية شعور طفلك بالشبع ورفض تناول الطعام الصلب، علاوة على ذلك، فإن شرب كمية كافية من الماء يرتبط بوزن صحي للجسم، ويقلل مخاطر تسوس الأسنان، ويحسن وظائف المخ لدى الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر الجفاف سلباً على صحة طفلك بعدة طرق، مما قد يؤدي إلى تقليل وظائف المخ والإمساك والتعب.

  • الماء المنكه طبيعياً

نظراً لأن الماء العادي قد يبدو مملاً، فمن المحتمل أن يكره طفلك هذا السائل الأساسي، ولجعل الماء أكثر متعة دون إضافة المزيد من السكر والسعرات الحرارية، جربي إضافة الفواكه الطازجة والأعشاب إلى الماء.

يمكنك تجربة العديد من تركيبات النكهات للعثور على واحدة يستمتع بها طفلك، بالإضافة إلى ذلك، سيحصل طفلك على تغذية معززة من الفاكهة الطازجة والأعشاب المستخدمة في الماء.

تتضمن بعض المجموعات أناناس و نعناع، خيار وبطيخ، عنب بري وتوت، فراولة وليمون، برتقال وجرجير.

على الرغم من أن ماء جوز الهند يحتوي على سعرات حرارية وسكر، إلا أنه يعد خياراً صحياً أكثر من المشروبات الأخرى مثل المشروبات الغازية والرياضية.

يوفر ماء جوز الهند كمية جيدة من العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين C، والمغنيسيوم والبوتاسيوم وكلها مهمة للأطفال، كما يحتوي أيضاً على إلكتروليتات مثل البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم والصوديوم، والتي يتم فقدها من خلال العرق أثناء اللعب.

هذا يجعل ماء جوز الهند بديل ترطيب ممتاز للمشروبات الرياضية السكرية للأطفال النشطين، كما يعتبر ماء جوز الهند مفيداً أيضاً عندما يكون طفلك مريضاً، خاصةً إذا كان يحتاج إلى إعادة الترطيب بعد نوبة من الإسهال أو القيء.

ومع ذلك، من المهم قراءة الملصق بعناية عند شراء ماء جوز الهند، حيث تحتوي بعض العلامات التجارية على سكريات مضافة ونكهات صناعية.

  • العصائر الطبيعية

العصائر هي طريقة شهية لإدخال الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية الأخرى في نظام طفلك الغذائي.

في حين أن بعض العصائر المعدة مسبقاً مليئة بالسكر، فإن العصائر المصنوعة منزلياً غنية بالمكونات المغذية وتعد خيارات ممتازة للأطفال.

يمكنك مزج العديد من الخضروات مثل اللفت والسبانخ وحتى القرنبيط في عصير حلو المذاق سيحبه طفلك.

تتضمن بعض مجموعات العصائر الملائمة للأطفال ما يلي: كرنب وأناناس، سبانخ وتوت، خوخ وقرنبيط، فراولة وشمندر.

امزجي المكونات مع الحليب غير المحلى، واستخدمي الإضافات الصحية مثل بذور القنب أو مسحوق الكاكاو أو جوز الهند غير المحلى أو الأفوكادو أو بذور الكتان المطحونة.

  • الحليب غير المحلى

على الرغم من أن العديد من الأطفال يفضلون مشروبات الحليب المحلاة مثل الشوكولاتة أو حليب الفراولة، إلا أن الحليب العادي غير المحلى هو الخيار الأكثر صحة للأطفال.

الحليب العادي ذو قيمة غذائية عالية، حيث يوفر العديد من العناصر الغذائية الضرورية للنمو والتطور، إذ يحتوي الحليب على البروتين، والكالسيوم، والفوسفور والمغنيسيوم، وهي عناصر مغذية أساسية لصحة العظام وهي مهمة بشكل خاص لنمو الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما يتم تعزيز الحليب بفيتامين د، وهو فيتامين آخر مهم لصحة العظام.

بينما يميل العديد من الآباء إلى إعطاء الأطفال حليباً خالياً من الدهون، فإن الحليب الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون قد يكون أكثر صحة للأطفال الأصغر سناً، حيث أن الدهون ضرورية لنمو الدماغ السليم والنمو العام.

في الواقع، يحتاج الأطفال للدهون أكثر من البالغين، وذلك بسبب زيادة معدل التمثيل الغذائي.

لهذه الأسباب، فإن خيارات الحليب عالية الدسم مثل الحليب 2٪ الدسم، هي خيار أفضل من الحليب الخالي من الدسم لمعظم الأطفال.

  • الحليب النباتي غير المحلى

مثل حليب الألبان المحلى، يمكن أن يحتوي الحليب المحلى النباتي على كميات من السكر المضاف والمحليات الاصطناعية، ولهذا السبب من الأفضل اختيار الإصدارات غير المحلاة.

يمكن استخدام الحليب النباتي غير المحلى بمفرده كمشروب منخفض السعرات الحرارية أو كأساس للعصائر الصديقة للأطفال ووجبات الشوفان والحساء.

  • شاي الأعشاب

على الرغم من أن الشاي لا يُنظر إليه عادةً على أنه مشروب مناسب للأطفال، إلا أن بعض أنواع شاي الأعشاب آمنة وصحية للأطفال.

شاي الأعشاب مثل عشبة الليمون، والنعناع، والمرمية والبابونج هي بدائل رائعة للمشروبات المحلاة، لأنها خالية من الكافيين.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم شاي الأعشاب فوائد غذائية وقد يوفر الراحة للأطفال المرضى.

على سبيل المثال، تم استخدام شاي البابونج وعشبة الليمون منذ فترة طويلة لتهدئة الأطفال من القلق، كما يستخدم البابونج أيضاً كعلاج طبيعي لأعراض الأمعاء بما في ذلك الغثيان والغازات والإسهال وعسر الهضم.

تظهر الأبحاث أن البابونج له خصائص مضادة للالتهابات وقد يساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بالتهاب الأمعاء، في حين تعتبر بعض أنواع شاي الأعشاب آمنة للأطفال، فمن المهم استشارة طبيب الأطفال قبل إعطاء طفلك أي شاي أعشاب.