مصمم أزياء يطالب محمد رمضان بسداد مستحقاته المالية: أنا راجل شقيان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أبريل 2021
مصمم أزياء يطالب محمد رمضان بسداد مستحقاته المالية: أنا راجل شقيان
مقالات ذات صلة
محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده مع زوجته وأولاده
نجيب ساويرس ينتقد نهاية مسلسل "موسى" لمحمد رمضان: مخيبة للآمال
بعد شائعات انفصالهما.. محمد رمضان في أحدث ظهور مع زوجته

أزمة جديدة، فجرها مصمم الأزياء أشرف فجلة، منذ الساعات الأخيرة مساء أمس، حول الفنان محمد رمضان، بعد ادعاء مصمم الأزياء بأن له مستحقات مالية يدين بها رمضان.

محمد رمضان ومصمم الأزياء أشرف فجلة

كشف أشرف فجلة في فيديو بثه عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، لتتناقله مواقع الأخبار الموثوقة لاحقا، أنه كان حريصًا على الإضافة لعلمه كمصمم أزياء، فاتجه لمكتب الفنان محمد رمضان حاملا معه هدية.

أوضح فجلة أنه صمم معطفًا طويلًا، وعندما عرضه على رمضان أعجبته وأبهرت المتواجدين في المكتب معهم، وعندما سأله عن ثمنها قال له مصمم الأزياء إنها هدية منه ولن يأخذ ثمنها، على أن يكون هناك تعاملا مستقبليا بينهما.

وافق محمد رمضان وقبل الهدية، وكتب منشورًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، شكر فيه أشرف فجلة وأطرى على عمله وأثنى عليه، وبعدها صمم فجلة لرمضان عددًا من الملابس، بعضها ارتداه رمضان في كليب مافيا.

بداية الأزمة بين أشرف فجلة ومحمد رمضان

أوضح فجلة أنه ذهب لمحمد رمضان حاملا معه ما صممه من ملابس، وبالفعل أخذها رمضان ثم مضى في طريقه ولم يحاسبه، ولم يستطع أشرف اللحاق به لأنه اتجه نحو سيارته وتجمهر حوله الناس فلم يستطع فجلة محادثته.

أضاف مصمم الأزياء أنه زاره في مكتبه أكثر من مرة، غير أن المعاملة التي لاقاها أحرجته، فقرر التواصل مع مدير أعماله الذي كان يتجاهله في كل مرة يقرأ فيها رسائله التي يطالب فيها بحقه.

وفي مداخلة مع الإعلامي معتز عبد الفتاح في برنامجه على قناة الشمس، أوضح فجلة قائلا: "أنا راجل شقيان والفلوس هتفرق معايا".

أكد أشرف فجلة أن المبلغ الذي يدين به محمد رمضان ربما ليس كبيرًا بالنسبة إليه، ولكنه يمر بضائقة مادية هي ما دفعته للمطالبة بهذا المال الذي سيساعده، رافضًا الكشف عن رقم المبلغ إلا بالتواصل مع محمد رمضان شخصيًا أو أي شخص من مكتبه، مشيرًا إلى أنه حريص على علاقته به.

أزمة محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر

ومؤخرًا وقع الفنان محمد رمضان تحت ضغط عدة أزمات متتالية، أولاهما هي أزمة وفاة الطيار أشرف أبو اليسر عقب حصوله على حكم بتعويض إثر واقعته الشهيرة مع رمضان، ولكنه توفى بعد أيام قليلة من نشر رمضان لفيديو يلقي به المال في حمام السباحة، والذي أوضح لاحقًا أنه كان جزءًا من حملة إعلانية يخوضها.

مما دفع المحامي سمير صبري، بالتقدم ببلاغ عاجل للنائب العام المصري ضد محمد رمضان، اتهمه فيه بتعمد قتل الطيار أشرف أبو اليسر معنويًا.

واستند سمير صبري أن المبلغ ضده يتعمد وبأسلوب فج إهانة الجميع، معتقدًا أنه الفنان الأول متناسيًا أنه لا يمكن تصنيفه فنان لأن الفن رسالة، وإذا خلا العمل من رسالة فإنه لا يعد فنا بل يعتبر انحطاطا وتدنيا كالأعمال التي يقدمها رمضان، على حد تعبيره.

وبحسب تصريحات صحفية للمحامي سمير صبري أوضح في البلاغ، أن المبلغ ضده منذ فترة ظهر مع الطيار أشرف أبو اليسر مستغلاً وجوده على الطائرة التي يقودها الفقيد، وتعمد التصوير معه داخل مقصورة الطائرة مما أثار العديد من المشكلات من جراء تلك الصورة التي نتج عنها فصل الطيار من عمله ومنعه من مزاولة المهنة وقطع مصدر رزقه.

وتابع صبري أن كل ما حدث أدى إلى أن قيام الطيار برفع دعوى تعويض ضده عن الأضرار التي لحقته من جراء فعل المبلغ ضده، والتي جاء قول الحق فيها بإلزامه بأداء مبلغ 6 ملايين جنيه تعويض عن الأضرار التي لحقت به، إلا أنه منذ هذا الحكم استتبع ذلك عدم مبالاة المبلغ ضده بهذا الحكم القضائي وقام بالاستهانة به وظهر بفيديو يقوم بإلقاء دولارات بكل تبجح في المياه دون احترامًا لهذا القضاء.

وتابع: “وخلالها أصيب الطيار بالاكتئاب النفسي والأمراض العديدة دخل على إثرها العناية المركزة وكانت تتداول له بعض الأخبار حول عدم مبالاة المبلغ ضده بهذا الحكم غير عابئ به غير محترمًا لهذا القضاء، ووصل إليه أنه لن يقوم بصرف ذلك التعويض مما أثر على نفسية الطيار وأودت به بالنهاية إلى أن لقى ربه من جراء هذا”.

وكانت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، قضت منذ أيام قرار بتغريم الفنان محمد رمضان مبلغ 6 ملايين جنيه كتعويض يمنح إلى الطيار أشرف أبو اليسر، وذلك بسبب الأضرار التي سببها له، وهذا بسبب صورة قام بنشرها الفنان محمد رمضان وهو من داخل حجرة القيادة على متن طائرة يقودها الكابتن أشرف أبو اليسر، ورفض الدعوى الفرعية.

جاءت دعوى قضائية ضد الفنان محمد رمضان، بأنه قام باستغلال صورة للطيار من أجل الترويج لنفسه بنشر فيديو كليب لأغنية جديدة التي أطلق عليها "مش بتفتش في المطار"، حيث استغل تصوير الكابتن طيار أشرف أبو اليسر داخل مشهد استعراضي له في قيادة الطائرة، الأمر الذي سبب في مشهد استعراضي في قيادة الطائرة، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة وأدبية لوظيفته.

حيث ذكر عدد كبير من المحامين تلقي بلاغ ضد الفنان محمد رمضان، مقدم للنائب العام المستشار حمادة الصاوى، وأيضًا ضد الطيار أشرف أبو اليسر، "كابتن" طائرة شركة سمارت للطيران لإحالتهم للتحقيق، حيث اتهم البلاغ المقيد برقم 8847 لسنة 2020 عرائض النائب العام، أن الفنان قام بعمل سلوك ألحق الكثير من الضرر بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية.

أزمة محمد رمضان وإسماعيل ياسين

بالإضافة لأزمة جديدة فجرها مشهد بمسلسل موسى بطولة محمد رمضان، ويروي قصة ارتحال موسى إلى القاهرة، وموسى هو اسم الشخصية التي يقدمها محمد رمضان في المسلسل، ويبدأ العمل كبائع في أحد المحلات التي تبيع مستلزمات البقالة، فيدخل عليه شخص يعرف المشاهدون هيئته على الفور بأنه الفنان إسماعيل ياسين ويجهل موسى القادم من الصعيد المصري في الأربعينيات ولا يعلم شيئًا عن السينما أو الفنانين.

هكذا يظهر إسماعيل ياسين في المشهد، بهيئة نصّاب يود شراء ما يلزمه دون دفع أي مقابل، متسترًا باسم إسماعيل ياسين، غير أن موسى الذي لا يفقه شيئًا يطالبه بالمال فورًا.

مما جعل حفيدة إسماعيل ياسين، سارة ياسين، تعبرعن استيائها الشديد واستياء عائلتها، وبدأت في كتابة الشكوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودفع أسرة إسماعيل ياسين أيضًا لاتخاذ الخطوات القانونية ضد محمد رمضان ومسلسل موسى.

ناصر عبد الرحمن، إنتاج سينرجي، إخراج محمد سلامة، وبطولة محمد رمضان، سمية الخشاب، رياض الخولي، سيد رجب، عارفة عبد الرسول، عبير صبري، هبة مجدي، صبري فواز، منذ رياحنة، فريدة سيف النصر، حمدي الوزير وتارا عماد.