ممارسات خاطئة أثناء العناية بالبشرة

  • تاريخ النشر: الأحد، 17 يناير 2021
ممارسات خاطئة أثناء العناية بالبشرة
مقالات ذات صلة
روتين العناية بالبشرة بمناسبة يوم المرأة العالمي
كريم بيبانثين
خلطة تبييض الوجه في أسبوع

هناك العديد من الممارسات الخاطئة التي تفعلها النساء أثنا عنايتهن بالبشرة، والتي تضر بصحة ونضارة البشرة، وتؤدي إلى مظهر باهت لوجهك.

في التقرير التالي، سنستعرض أبرز تلك الممارسات الخاطئة المرتكبة أثناء العناية بالبشرة، ينبغي تجنبها للحفاظ على جمالك فاتبعيها خلال روتين العناية اليومي.

ممارسات خاطئة في العناية بالبشرة

المنتجات الكيميائية

من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة استخدام أقنعة ومواد الكيميائية ومنتجات متنوعة في توقيت واحد يضر بالبشرة، لذلك حاولي أن يكون روتين  العناية بالبشرة معتمد على المواد الطبيعية أيضاً لعدم اجهاد بشرتك.

صابون الوجه

الإفراط في غسل الوجه بالصابون من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة، حيث يؤدي إلى جفافه وفقدانه للزيوت الطبيعية خاصة أن بشرة الوجه تعد من طبقات الجلد الحساسة والأكثر عرضة للالتهابات.

النوم بالماكياج

النوم بالمكياج يعد من أخطر من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة حيث يضر بالبشرة؛ لأنه يعمل على سد المسامات، ومنع استرخائها ليلًا، فالنوم يساعد البشرة على التعافي، والإبقاء على المكياج يمنع ذلك، ما يؤدي إلى ظهور حب الشباب وعديد من العيوب، يفضل استخدام الزيوت الطبيعية كمزيل للمكياج مثل زيت الزيتون.

تجفيف الوجه بقسوة

تجفيف الوجه بطريقة قاسية بالمنشفة يضر بالبشرة ويعد من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة ولا يوجد كثير من النساء تلتفت للأمر، فمن المهم تجفيفه بمنشفة قطنية لينة بالضغط اللطيف على أجزائه شيئاً فشيئاً.

عدم استخدام واقي من الشمس

من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة أيضاً عدم استخدام واقي من الشمس فيضر بالبشرة؛ لأنها تتعرض للأشعة فوق البنفسجية، وهو السبب الرئيس لظهور التجاعيد وإصابة الجلد بالأورام، يوصي المختصون بتطبيق كريم واقي من الشمس على البشرة قبل الخروج بنصف ساعة.

فرك البشرة بقوة

العديد من النساء تقوم بفرك البشرة بقوة أثناء تنظيفها وأحيانا يكون الفرك بمنظفات عالية الأحماض يفقدها رطوبتها الطبيعية والزيوت، ويؤدي إلى الأكزيما والتهيج العام للجلد، وبناء على ذلك، يفضل استخدام منظفات لطيفة وتنظيف الوجه بلطف.

استخدام الأقنعة التي لا تناسب نوع بشرتك

من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة ويضر بها أيضاً استخدام الأقنعة التي لا تناسب نوع بشرتك، إذا كانت بشرتك جافة سيضرك استخدام الماسكات المخصصة للبشرة الدهنية أو البشرة العادية والعكس، تأكدي من نوع بشرتك واستخدمي الأقنعة المخصصة لها.

الإفراط في تقشير البشرة

الإفراط في تقشير البشرة من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة، وسيجعلها أكثر عرضة للاحمرار والطفح وظهور حب الشباب، والالتهاب، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة.

إهمال العنق

من الممارسات الخاطئة الشائعة في العناية بالبشرة هي إهمال منطقة العنق أي الرقبة في العناية وأثناء الاهتمام بالوجه، وهو أمر خاطئ يؤدي إلى ظهور آثار الشيخوخة عليه في وقت مبكر.

غسل الوجه بالماء الساخن

من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة أيضا غسل الوجه بالماء الساخن، وهو اعتقاد خاطئ بأن الماء الساخن يقوم بتنظيف البشرة ومسام الوجه، وهو ما يضر بالجلد أيضاً؛ لأن الماء الساخن يفقد البشرة الزيوت الطبيعية ويجعلها جافة، لذلك ينصح بغسله بالماء الدافئ أو الفاتر.

عدم الاهتمام بالشفاه

مع ترطيب البشرة والاهتمام بالوجه، تنسى بعض النساء ترطيب الشفاه  والعناية بها، وهو ما يعد من الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة، حيث عدم الاهتمام بالشفاه سواء بترطيبها أو تقشيرها ما يجعلها عرضة للتشقق، لذلك من المهم استخدام المرطب والمقشر المناسب لمنحها النضارة.

النوم الصحي

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يجعل البشرة باهتة، وجافة، أما النوم العميق فهو يساعد في استعادة إشراقة البشرة ونضارتها.  والعديد من النساء لا تعلم أن النوم الصحي ينعكس بشكل مباشر على صحة ونضارة البشرة.

هكذا استعرضنا أبرز الممارسات الخاطئة في العناية بالبشرة، لذلك فعليكِ معرفتها جيداً وعدم فعل تلك الممارسات لصحة أفضل لبشرتك وجمالك.