نصائح تجنبك زيادة الوزن في رمضان

  • تاريخ النشر: السبت، 17 أبريل 2021
نصائح تجنبك زيادة الوزن في رمضان
مقالات ذات صلة
تعرفي على رجيم عيد الفطر
مشروب سحري لحرق الدهون قبل العيد بأيام
لماذا يحتفل العالم باليوم العالمي لعدم اتباع حمية

يتساءل الكثير من السيدات حول كيفية تجنب زيادة الوزن في رمضان مع قصر وقت الإفطار وتناول الكثير من الطعام، فوقت الإفطار يعتقد البعض أن تناول المزيد من الطعام يتم تعويضه خلال الصيام ولا يدرك البعض أن كثرة الطعام تسبب تراكم الدهون في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان، في رمضان من الشهور التي تتسبب في زيادة عشرة أضعاف زيادة الجسم في الشهور الأخرى، بسبب كثرة الطعام وضيق الوقت.

أسباب زيادة الوزن في رمضان

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تجمع الدهون في أجزاء مختلفة من الجسم وخصوصًا في منطقة البطن، وتظهر المزيد من الكيلوجرامات :

  • الأكل طوال فترة الأفطار بشكل كبير أثناء وجبتي الإفطار والسحور، حيث يشعر الشخص بالخمول الشديد في الليل.
  • كثرة الأكل وزيادة تناول الطعام بكميات أكبر من المعدل الطبيعي والمعتاد مع قلة الحركة بعد الإفطار.
  • تناول كميات كبيرة من الحلويات والتي تحتوي على سعرات حرارية ودهون بكميات كبيرة ومنها السمبوسك والقطايف والكنافة، وأيضًا الإكثار من تناول الطعام المقلي.
  • كثرة العزومات والإقبال على تناول الطعام السريع.
  • عدم تجهيز المعدة لاستقبال الطعام وذلك عن طريق تناول الطعام مباشرة دون التمهيد للمعدة بنزول الأكل، فبعد ساعات طويلة من الحرمان تحتاج المعدة إلى تناول كوب من العصير مع حبات التمر أو كوب من اللبن الرايب، والإنتظار ما لا يقل عن 15 دقيقه قبل تناول الإفطار.
  • أيضًا مع الابتعاد عن ممارسة الرياضة في شهر رمضان والميل إلى الراحة بشكل كبير وهذا ما يؤدي إلى الشعور بالخمول وزيادة الوزن في رمضان.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة السحور، بما يزيد ويفوق عن الحد الذي يحتاج إليه الجسم، حيث تتحول جزء كبير من هذه الأطعمة إلى الدهون فيما بعد، حيث تقل كثيرًا عمليات الأيض قبل النوم وأثناء النوم، والإكثار في تناول أطعمة تحتوي على السعرات الحرارية والدهون.

نصائح لتجنّب زيادة الوزن في رمضان

التقليل من تناول الأطعمة الدهنية في وجبة الافطار

أحيانا يميل الكثير إلى تناول أطعمة تحتوي على مواد دسمة وسعرات حرارية كبيرة، حيث يظن الصائم بأن هذا النوع من الأطعمة هو ما يجعله يشعر بالشبع، ولكن أن تناول الأطعمة الدهنية هو ما يسبب الشعور بالتعب والإمساك، حيث تكون معدة الصائم فارغة وتحتاج إلى أطعم خفيفة، لا أطعمة تسبب عسر الهضم وتقلصات المعدة والشعور بالانتفاخ، في الأطعمة الشهية السريعة تجعل الصائم يتناول كميات كبيرة منها مما يصاب الشخص بزيادة في الوزن مع نهاية رمضان.

مضغ الطعام ببطء في رمضان

حيث ينصح الأطباء في شهر رمضان وأثناء وقت الإفطار، لابد من الروية والتأني في الأكل، ومضغ الطعام بشكل جيد، في الأكل ببطء مع المضغ الجيد يساعد على الحد من المشاكل الهضمية، الحد من المشاكل الحموضة التي يعاني منها الصائم، بالإضافة إلى عدم الإصابة بالسمنة، فتناول كميات قليلة مع المضغ الجيد، وعدم تناوله دفعة واحدة يساعد على عدم الشعور بالتعب.

شرب المياه والسوائل بكثرة

يعتبر نقص المياه في نهار شهر رمضان وخلال ساعات الصوم، تسبب الشعور بالتعب والإرهاق، فعند الإفطار لابد من شرب ما لا يقل عن لترين من المياه بمعدل كل ساعتين في رمضان، بالإضافة إلى تناول العصائر الطبيعية بدون إضافة سكر، والابتعاد عن أي مشروبات غازية، في زيادة الوزن يأتي من عدم تناول كميات كبيرة من الماء لتعويض الجسم ما يفقده خلال فترة الصيام، وعدم شرب كافية بين الفطور والسحور، وعدم الإحساس بالظمأ من أجل شرب.

عدم إهمال وجبة السحور

تعتبر وجبة السحور من الوجبات الهامة التي لا يتم إهمالها في شهر رمضان، فهي تحتوي على الكثير من الفوائد الهامة على صحة الإنسان الصائم طوال فترة الصيام، فهي السبب في شعور الشخص بالنشاط والحيوية وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة، والمواد الغذائية التي يحتاج إليها، حيث تساعد على تخفيف من حدة الجوع والعطش الشديد، وتمنع الشعور بالخمول والكسل والرغبة خلال ساعات النهار، حيث تساعد في تنشيط الجهاز الهضمي، الحصول على الألياف والفيتامينات والبروتينات.

ممارسة التمارين الرياضية في الأوقات المناسبة

هناك الكثير منا يعتقد بأن ممارسة الرياضة بعد الإفطار خلال شهر رمضان هي الممارسة الصحيحة والوقت الصحيح، ولكن ما لا يعرفه الكثير بأن الرياضة في شهر رمضان مهمة جدًا، وليست صعبة أو مستحيلة أو مرهقة كما يعتقد البعض، بل أن جميع الأطباء وأخصائيو التغذية يؤكدون على أن ممارسة الرياضة في شهر رمضان وخصوصًا في وقت الأيام تساعد على خسارة الكثير من الوزن بفعالية في شهر رمضان.

فممارسة الرياضة تعمل على جعل الجسم في وضع صحي وسليم، حيث تعمل على نقص الدهون والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة، حيث لا يقوم الصائم بعمل نشاط بدني شاق كبير، حتي لا يتم التعرض لمعدل نقص كبير في سوائل الجسم، ويفضل ممارسة النشاط البدني في وقت مثالي لعمل أنشطة خفيفة قبل موعد الإفطار بنصف ساعة فقط، والتمارين الرياضية مسائية بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث ساعات، حتى يكون الجسم استفاد من عمليات الهضم وحصل على كل الطاقة اللازمة له.