نصائح لعلاج قلة التركيز

  • تاريخ النشر: السبت، 16 يناير 2021
نصائح لعلاج قلة التركيز
مقالات ذات صلة
فوائد العصفر
فوائد حليب الابل
خبز الشعير

أصبح من الصعب في ظل الضغوطات الحياتية القدرة على التركيز في شيء ما، وتوجيه الجهد العقلي تجاهه أمر بالغ الأهمية، لتعلم أشياء جديدة وتحقيق الأهداف والأداء الجيد في مختلف النشاطات، سواء كان الأمر يتعلق بإنهاء تقرير للعمل أو الحياة الأسرية وحل المشكلات، فإن القدرة على التركيز قد تكون هي التي تصنع الفارق بين النجاح والفشل، ولحسن الحظ فإن التركيز مثله مثل عضلات الجسم، كلما عمل الشخص عليه ازدادت قوته.

الفرق بين التركيز ومدى الانتباه

يُقصد بالتركيز الجهد العقلي الذي يوجهه الشخص نحو أي شيء يعمل عليه أو يتعلمه في الوقت الحالي، وغالبًا ما يتم الخلط بين مفهوم التركيز ومدى الانتباه، وللتفريق بينهما فإن مدى الانتباه يشير إلى طول الوقت الذي يمكن لشخص التركيز فيه على شيء أو عمل معين.

نصائح لعلاج قلة التركيز

إليكِ نصائح تساعد في علاج قلة التركيز، والمحافظة على التركيز، خاصة  إن عملية تحسين التركيز ممكنة جدا، هناك طرق سهلة إلى حدٍ ما لتحسين التركيز بسرعةٍ وفعالية، لكن مع ذلك، يتطلّب تحسين التركيز على المدى الطويل قدرا كبيرا من الجهد والوقت من الشخص، وإجراء بعض التغييرات على بعض العادات اليومية مثل:

أخذ قسط كاف من النوم

أول بند في قائمة نصائح تساعد في المحافظة على التركيز هو أخذ قسط كافي من النوم، إذ أن عدم الحصول على قسطٍ كاف من النوم في معظم ليالي الأسبوع من الممكن أن يؤثر سلبًا على الذاكرة القصيرة وكذلك طويلة المدى.

بالإضافة لتأثيره على القدرة على التركيز، لذلك من الواجب الحصول على 7 ساعات أو أكثر من النوم كل ليلة لمن تتراوح أعمارهم بين 18عاماً و 60 عاماً، وقد يحتاج كبار السن إلى ما يصل إلى 9 ساعات في الليلة، ولتعزيز صحة النوم يمكن اتباع الآتي:

  • تجنب احتساء المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال فترة ما بعد الظهيرة، وتناولها في فترة الصباح فقط.
  • إغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية قبل ساعة على الأقل من موعد النوم، إذ من الممكن أن يحفز الضوء الصادر عن هذه الأجهزة الدماغ ويمنع الشعور بالنعاس.
  • قد يساعد أخذ حمام دافئ أو الاستماع إلى موسيقى هادئة أو حتى قراءة كتاب في تعزيز صحة النوم.
  • إبقاء غرفة النوم باردة قليلاً، إذ تتراوح درجة الحرارة المثالية لغرف النوم حسب الدراسات بين 15.6 و 19.4 درجة مئوية.
  • كما يجب الانتباه إلى أن النوم الكثير ليس مثالياً أيضاً، فالنوم الزائد يعطل الإيقاع الطبيعي للجسم ويمكن أن يجعل الشخص يشعر بالكسل.

تناول الغذاء الصحي المتنوع

البند الثاني في قائمة نصائح تساعدكِ في المحافظة على التركيز هو تناول الغذاء الصحي المتنوع، إذ يمكن أن تؤثر الأطعمة التي يتناولها الشخص على الوظائف المعرفية لديه مثل التركيز والذاكرة.

 لذا ينصح بتجنب الأطعمة المصنعة والأطعمة التي تحتوي الكثير من السكر والأطعمة والدهنية كذلك، ومن الواجب ذكره أيضاً أن الجفاف الخفيف يمكن أن يجعل التركيز أو تذكر المعلومات أكثر صعوبة، وفيما يلي قائمة ببعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في زيادة التركيز:

  • الأسماك الدهنية: مثل السلمون والسردين، إذ تعد الأسماك الدهنية مصدرًا غنيًا بالأوميغا 3 ، وهو لبنة أساسية في بنية الدماغ، كما تلعب أوميغا 3 دورًا في شحذ الذاكرة وتحسين المزاج ، بالإضافة إلى حماية الدماغ من التدهور العقلي المرتبط بالعمر ويساعد في درء مرض الزهايمر.
  • التوت البرّي: وهو مليء بمضادات الأكسدة التي قد تؤخر شيخوخة الدماغ وتحسن الذاكرة.
  • الكركم: إذ يحتوي الكركم ومركب الكركمين على فوائد قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، وأظهرت الأبحاث دوره في التقليل من أعراض الاكتئاب ومرض الزهايمر.
  • بذور اليقطين: أو بذور القرع وهي غنية بالعديد من المغذيات الدقيقة المهمة لوظيفة الدماغ، بما في ذلك النحاس والحديد والمغنيسيوم والزنك.
  • الشوكولاتة الداكنة: فقد تساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في الشوكولاتة على حماية الدماغ، كما تشير الدراسات إلى أن تناول الشوكولاتة يمكن أن يعزز الذاكرة والمزاج.
  • المكسرات: تحتوي المكسرات على مجموعة من العناصر الغذائية التي تعزز الدماغ، بما في ذلك فيتامين E والدهون الصحية.
  • البيض: وهو مصدر غني بالعديد من فيتامينات ب والكولين، والتي تعتبر مهمة لأداء الدماغ وتطوره بشكل صحيح، بالإضافة لدورها في تنظيم المزاج.
  • إن الإفراط في تناول الطعام يحتاج الكثير من الهضم، وهذا من شأنه أن يجعل الشخص يشعر بعدم الراحة والنعاس، ويمكن أن يساعد تناول الوجبات الخفيفة والصحية على زيادة القدرة على التركيز.

ممارسة تمارين ذهنية

البند الثالث في قائمة نصائح تساعد في المحافظة على التركيز هو ممارسة التمارين الذهنية، إذ تشير الأبحاث الحديثة إلى أن الأشخاص الذين يقومون بحل ألغاز الكلمات غالبًا، مثل لعبة الكلمات المتقاطعة وغيرها يكون لديهم وظائف دماغية أفضل مع تقدّم العمر، إذ وجد الباحثون علاقات مباشرة بين عدد المرات التي استخدم فيها الأشخاص ألغاز الكلمات وسرعة ودقة الأداء في مهام تقييم المنطق والذاكرة والانتباه.

كما ثبت أن ممارسة ألعاب الفيديو تسبب تغييرات في العديد من مناطق الدماغ، إذ اكتشف الباحثون أن استخدام ألعاب الفيديو يغير مناطق الدماغ المسؤولة عن المهارات البصرية والاهتمام البصري ويجعلها تعمل بكفاءة أكبر.

الاسترخاء

بعد ذكر مجموعة نصائح تساعد في المحافظة على التركيز، فمن الواجب ذكر أن أهم هذه النصائح هو الاسترخاء والتأمل، ولا يقتصر مفهوم الاسترخاء على الجلوس بصمت وإغلاق العينين، إذ يمكن لليوغا والتنفس العميق والعديد من الأنشطة الأخرى أن تساعد كثيرًا على التأمل والاسترخاء.

وستعمل ممارسة التأمل بالتأكيد على تحسين القدرة على التركيز، في الواقع، عندما يحاول شخص ما التأمل، فإن التركيز هو أول شيء يجب أن يتقنه، إذ تتيح فترة التأمل اليومية فرصة للعمل تحديدًا على تقنيات التركيز. وبهذا تكون قد ذكرنا مجموعة نصائح تساعد في المحافظة على التركيز والتي يمكن لأي شخص اتباعها.