وضع نجمة شهيرة في دار المسنين بعد تعرضها لحادث مؤسف

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 مايو 2018
وضع نجمة شهيرة في دار المسنين بعد عدد من الأحداث المؤسفة التي وقعت لها
مقالات ذات صلة
اختفت لأكثر من 55 عاماً: كريمان تحافظ على جمالها ورقتها رغم السن
قصص ومواقف محمود ياسين مع النجوم تكشفها صور نادرة من كواليس أعماله
صور بعضها نادر محمود ياسين في المنزل: هكذا كان مع أولاده وأحفاده

نقلت الفنانة القديرة آمال فريد إلى أحد دور المسنين في منطقة مصر الجديدة، بعد أن أتمت شفائها في المستشفى عقب إجرائها عملية جراحية في ساقها. 

شاهدي أيضاً: طبيب آمال فريد يكشف سراً محزناً وراء بكائها قبل دخولها غرفة العمليات

وقال الطبيب المعالج لآمال فريد أن مسألة نقلها إلى دار المسنين جاء بناء على طلبها، حيث إنها رغبت في المكوث هناك لحين إتمام شفائها بالكامل، بعد أن أجرت عملية تركيب مفصل في ساقها الأيسر.

وصرح محمد أحمد خليل ابن شقيقة آمال فريد أن حالتها في تحسن مستمر وإنها غادرت المستشفى، وتم نقلها إلى أحد دور المسنين بناء على طلبها، بحسب تصريحه لليوم السابع.

وأضاف ابن شقيقة آمال فريد إنها ستمكث في دار المسنين لحين التعافي بشكل كامل من إصابتها، وتستطيع المشي مرة أخرى بشكل طبيعي.

صورة لآمال فريد بعد خضوعها لعملية تركيب مفصل
وكانت آمال فريد تتلقى العلاج في مستشفى المعلمين بالجزيرة، بعد أن فقدت توازنها وسقطت على الأرض ليتم نقلها إلى المشفى وعلى إثره تم تركيب مفصل في ساقها.

يذكر أن آمال فريد عادت الأضواء تتسلط عليها فجأة منذ العام الماضي، بعد أن التقط لها أحد الفنانين صورة وهي في المقهى، مشيراً إلى إنها تعاني من اضطراب في الذاكرة، وتعيش وحيدة في منزلها في الزمالك ولا يوجد من يهتم بها.

وبعد تداول قصتها المحزنة على مواقع التواصل، تدخل الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين لتقديم الدعم لها.

ولم يمر سوى وقت قصير، وتم تسريب فيديو لها وهي تتحدث مع سائق تاكسي، وتحكي له عن وحدتها وكيف أنه لا يسأل عليها أي شخص من أهل، خاصة وإنها بعيدة عن الأضواء منذ فترة طويلة، كما أن جميع أفراد عائلتها بالخارج ولا يوجد من يهتم بها.

وما زاد من تعاطف الجمهور مع آمال فريد، عندما تم الكشف عن سقوطها وعدم تمكنها من المشي، ليتم نقلها إلى المستشفى بواسطة أشخاص لا تعرفهم قدموا لها العون وحملوها لتلقي العلاج.