آخر تطورات الحالة الصحية للفنانين سمير غانم ودلال عبدالعزيز

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
آخر تطورات الحالة الصحية للفنانين سمير غانم ودلال عبدالعزيز
مقالات ذات صلة
فوز الفهد قبل وبعد: هل اختلفت ملامحها كثيراً؟
مايان السيد تشعل إنستقرام بوصلة رقص على أغنية قديمة لـ بريتني سبيرز
نبيلة عبيد تستعيد ذكريات أشهر أدوارها بوصلة رقص

كشفت عضو نقابة المهن التمثيلية في مصر، الفنانة نهال عنبر، آخر تطورات الحالة الصحية للفنان المصري، سمير غانم، الذي لا يزال في الرعاية المركزة بأحد المستشفيات المصرية، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وزوجته الفنانة المصرية، دلال عبد العزيز.

وقالت الفنانة نهال عنبر، في تصريحات صحافية، إن حالة الفنان سمير غانم على حالها كما هي داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى حيث يتلقى العلاج، دون أي تطور يذكر. بل أن حالته غير مستقرة، حيث أصيب بنوبة تنفسية أصابت صدره. ما دفع الأطباء إلى وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

كانت الفنانة دلال عبد العزيز، وزوجها الفنان المصري الكبير، سمير غانم المصاب بكورونا والنزيل بوحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة في مصر، قد أجريت له جلسة غسيل كلوي، ساهمت في إضعاف حالته الصحية، بعد أيام من دخولهما المستشفى مطلع مايو/أيار الجاري.

وقالت الفنانة نهال عنبر، إنها تتابع حالته بشكل مباشر، ونفت الفنانة نهال عنبر رئيسة الملف الصحي بنقابة المهن المسرحية المصرية، مؤخرًا، التقارير التي صدر مؤخرًا، عن وفاة الفنان الكبير سمير غانم، وأوضحت أن ما يشاع عن دخول النجم سمير غانم في الغيبوبة بعد وجود خلل في وظائف الكلى غير صحيح.

يشار إلى أن المعلومات حول الحالة الصحية للفنانين، شحيحة. حتى أعضاء نقابة المهن التمثيلية، في بداية أزمة مرضهما ودخولهما المستشفى، قالوا في تصريحات صحافية عدة إنهم لم يتمكنوا من التواصل مع أي من أفراد الأسرة التي لجأت للصمت الطويل، الذي لم يكسره سوا خروج شائعات بدخوله في غيبوبة وموته، حينها فقط، ظهر الإعلامي المصري، رامي رضوان، الذي كان من المفترض أن يلعب دورًا أكبر في نقل المعلومات الصحيحة عن الفنان الكبير المحبوب عربيًا، لينفي الشائعات، ويطالب الصحافة والإعلام بعدم الانسياق خلف "الترند"، ومتابعته هو والفنان حسن الرداد للحصول على المعلومات الصحيحة عن حالة حماهما وحماتهما.

آخر تطورات الحالة الصحية للفنانين سمير غانم ودلال عبدالعزيز

في المقابل، كشف مصدر مقرب من عائلة سمير غانم، في تصريحات خاصة، أن الفنانين المصريين، في طريقهما للتعافي بعد نجاح الجهود الطبية المبذولة في حالتيهما التي يمكن وصفها حاليًا بـ"المستقرة"، إذ يخضع الثنائي حاليًا لبروتوكول علاجي مكثف للغاية، تحت رعاية فريق طبي عالي المستوى.

وشدد المصدر على أن سمير غانم ودلال عبدالعزيز، موجودان على مضخة اصطناعية وكل منهما في مستشفى منفرد، وأوضح أن الأطباء طمأنوا الأسرة على مسألة التعافي من "كورونا"، واحتمالية سلبية النتيجة خلال الفترة المقبلة، لكن الأزمة ستظل قائمة بشأن الآثار الجانبية التي سيخلفها الفيروس.

وأضاف أن النجمين لن يمرا من تلك المحنة بسهولة، وربما تستغرق حالتهما للتعافي تماماً من ستة أشهر لعام كامل، بشرط التعافي من "كورونا" وسلبية النتيجة، حيث تبدأ بعدها مرحلة علاجية هي الأهم في طريق العودة لممارسة حياتهما كما كانت.

آخر تطورات الحالة الصحية للفنانين سمير غانم ودلال عبدالعزيز

إعلامي مصري يطلب الدعاء لسمير غانم:

في سياق متصل، وجه الإعلامي المصري، يوسف الحسيني، رسالة بشأن الحالة الصحية للفنان القدير سمير غانم، الذي يعاني من أزمة صحية في الوقت الحالي يمكث على إثرها في العناية المركزة بأحد المستشفيات، موضحًا أن سمير غانم واحدًا من أجمل وأروع وأهم وأعظم فنانين مصر، «من أكتر الناس اللي ترسم على وشك الابتسامة وتتقلب عل ظهرك ضحك، راجل أكتر من لطيف في الحقيقة و مثال لخفة الظل على الشاشة أو المسرح».

وقال الحسيني، خلال تقديمه برنامج «التاسعة»، الذي يعرض على شاشة «التليفزيون المصري»، أن خفة الظل التي يتمتع بها الفنان سمير غانم غير مصطنعة على الإطلاق، «ربنا يديله الصحة ويقومه بألف صحة وسلامة»، موضحًا أن كل ما يطلبه من المواطنين هو عدم نشر شائعات «ياريت نبطل القيل والقال ونقول فلان الفلاني حصله كذا، وفلان محصلهوش كذا، وحالته بقت كذا، لازم حد من أسرته أو من النقابة».

وأشار الإعلامي، إلى أن أسرة الفنان ونقابة المهن التمثيلية هما فقط على تواصل دائم مع الفنان سمير غانم، «ده راجل من الناس اللي شكلت وجدان المصريين، مفيش حد عربي مضحكش على مشاهد ظل وخفة دم سمير غانم، من حقه علينا أننا زي ما بيقول المثل المصري (منبربخش بالكلام) منقولش حصلة كذا ولا محصلوش كذا ولا وضعة كذا، سيبوا الراجل في حالة، ادعوله ربنا يديله الصحة وطولة العمر والبركة في العمر».