أحمد فلوكس يكتب رسالة غامضة يتحدث فيها عن بطولاته

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يوليو 2020
أحمد فلوكس يكتب رسالة غامضة يتحدث فيها عن بطولاته
مقالات ذات صلة
تيام مصطفى قمر: لا أفكر في الفن بـ«الواسطة»
29 عاماً على رحيل نعيمة الصغير: هذه الفنانة حفيدتها
هكذا رد طارق العريان على ابن أصالة بعد لومه أمام الجمهور

نشر الفنان أحمد فلوكس، أحد أشهر أبناء الفنانين، صورة في حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور، إنستقرام، ظهر فيها وهو يركب حصانه، ودون على الصورة رسالة أثارت فضول متابعيه عن أسبابها.

 وكتب نجل الفنان فاروق فلوكس، في تعليقه على الصورة: "و انا لا اعمل رغم نجاحي و في عز سواد ايامي ... قولت كلمه حق و هي حقيقه كانت و مازلت الحق و لم اخف ابدا و مقولتش انا مالي ،،، و قفت و قولت كلمه حق لبلدي .... و بسبب كلمه الحق دي اتحاربت من ٤ دول و ٧ قنوات تابعه لهم غير اجهزتهم ... ماخفتش و ماهمني و كنت واقف لوحدي و ماهمنيش علشان انا كنت علي حق .... اللي عارفني كويس عارف ان انا راجل و حقاني و مابخفش .... مهما كنت املك من عيوب و لكن راجل و حقاني".

وأضاف: "بنيت نفسي بنفسي تعبت و شقيت قوي علشان ابقي بني ادم و من الصفر ،، بطولي و من غير اي ضهر كنت بعافر لبناء اسم محترم و قفت امام جميع عواصف الحياه و امام العواصف الناتجه عن النجاح و كان ربنا هو خير سند .. و خير القوه .... ... و كان حب الناس و النجاح في عملي هو خير رد علي جميع الاعداء ....ان القوه تاتي من الحق و من عند الله ...... اللي مخافش زمان عمره مايخاف دلوقتي .. و اللي وقف امام دول بقنواتها و مخافش عمره مايخاف من ظلم او غدر او افتراء و عمره ما يخاف من ما يدبر له في الخفاء او في ظهره او الخيانه . بل بالعكس يذيدني قوه".

أحمد فلوكس

وتابع أحمد فلوكس في رسالته التي استعرض فيها بطولاته خلال السنوات المماضية: "الحق يكون في العلن و يكون سيفه هو الرجوله و المواجهه و الاصرار مهما كان امامه من اعداء و الباطل دايما يكون في الخفاء و يكون سيفه هو احقر البشر و اشباه الرجال و الكدب و التضليل.و الخسه و الخداع ...... الحق و الدفاع عنه اخلاق الرجال و الباطل و المسانده له دايما اخلاق العاهرات....فان كنت عاهره احذر من ظلم الرجال".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

في يوم من الايام ... و انا لا اعمل رغم نجاحي و في عز سواد ايامي ... قولت كلمه حق و هي حقيقه كانت و مازلت الحق و لم اخف ابدا و مقولتش انا مالي ،،، و قفت و قولت كلمه حق لبلدي .... و بسبب كلمه الحق دي اتحاربت من ٤ دول و ٧ قنوات تابعه لهم غير اجهزتهم ... ماخفتش و ماهمني و كنت واقف لوحدي و ماهمنيش علشان انا كنت علي حق .... اللي عارفني كويس عارف ان انا راجل و حقاني و مابخفش .... مهما كنت املك من عيوب و لكن راجل و حقاني ،،، بنيت نفسي بنفسي تعبت و شقيت قوي علشان ابقي بني ادم و من الصفر ،، بطولي و من غير اي ضهر كنت بعافر لبناء اسم محترم و قفت امام جميع عواصف الحياه و امام العواصف الناتجه عن النجاح و كان ربنا هو خير سند .. و خير القوه .... ... و كان حب الناس و النجاح في عملي هو خير رد علي جميع الاعداء ....ان القوه تاتي من الحق و من عند الله ...... اللي مخافش زمان عمره مايخاف دلوقتي .. و اللي وقف امام دول بقنواتها و مخافش عمره مايخاف من ظلم او غدر او افتراء و عمره ما يخاف من ما يدبر له في الخفاء او في ظهره او الخيانه . بل بالعكس يذيدني قوه ... الحق يكون في العلن و يكون سيفه هو الرجوله و المواجهه و الاصرار مهما كان امامه من اعداء و الباطل دايما يكون في الخفاء و يكون سيفه هو احقر البشر و اشباه الرجال و الكدب و التضليل.و الخسه و الخداع ...... الحق و الدفاع عنه اخلاق الرجال و الباطل و المسانده له دايما اخلاق العاهرات....فان كنت عاهره احظر من ظلم الرجال....

A post shared by ahmedfalawks (@ahmedfalawks_official) on