حملي مجلة
ليالينا مجاناً حملي المجلة مجاناً

حملي مجلة ليالينا مجاناً
  • أفضل المدن السياحية لقضاء شهر رمضان الكريم

    أفضل المدن السياحية لقضاء شهر رمضان الكريم

    الكثيرين يفضلون السفر والترحال في شهر رمضان لقضاء أيام لا تنسى، ويبدأون في البحث عن وجهة سياحية مناسبة، وسنتعرف اليوم على أفضل المدن السياحية لقضاء شهر رمضان الكريم.

    أفضل المدن السياحية لقضاء شهر رمضان الكريم

    • القاهرة

    قد تكون العاصمة المصرية القاهرة واحدة من اجمل الوجهات لقضاء موسم شهر رمضان، فهي حافلة بالاجواء التاريخية والاسلامية في كل زاوية من شوارعها وأزقتها العتيقة.

    وتتمتع القاهرة بوفرة الآثار الاسلامية التي تعود الى العصور الاسلامية الاولى والتي تتزين بأروع أجواء الاحتفال وتضم الطقوس الخاصة بشهر رمضان في مصر.

    ومع الأجواء المصرية التقليدية الفريدة تزدحم الأسواق والمناطق التاريخية مثل سوق خان الخليلي وساحة مسجد الحسين اللذان يشهدان أروع الاوقات والتجمعات الرمضانية.

    ومن المعتاد السهر حتى موعد السحور في هذه المناطق والاحتفال بأجواء شهر رمضان بأسلوب مميز ويمكن الاستمتاع بحضور الفعاليات الفنية والثقافية المميزة التي تكثر في هذا الشهر.

    ولا يمكن في شهر رمضان في القاهرة تفويت زيارة مسجد أحمد بن طولون ومسجد عمرو بن العاص ومسجد الحسين ومجموعة السلطان قلاوون وشارع المعز والاستمتاع بأجواء صلاة التراويح.

    • مكة والمدينة

    تنعم مكة والمدينة المنورة بأكبر مكانة في قلوب المسلمين من مختلف بقاع الأرض فزيارتهما هي الامنية الاغلى فما بالك في شهر رمضان حيث الأجواء الروحانية مضاعفة!

    وفي الحرم المكي وأمام الكعبة المشرفة ستكون أجواء شهر رمضان وطقوسه الدينية أكثر روعة حيث الافطار وسط الحشود التي جاءت من كل الدنيا الى بيت الله والاستمتاع بأروع تلاوات القرآن الكريم وأروع أجواء التراويح.

    كما تعد زيارة المدينة المنورة حيث المسجد النبوي الشريف من أجمل التجارب في شهر رمضان الكريم فلا متعة أروع من زيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام والصلاة في الروضة الشريفة.

    كما يمكن خلال وجودك بالمدينة المنورة زيارة مسجد قباء أول مسجد في الاسلام ومسجد القبلتين وزيارة جبل أحد حيث وقعت غزوة أحد الشهيرة.

    • كوالالمبور

    ان قضاء شهر رمضان في مدينة كوالالمبور الماليزية هو تجربة مثيرة للشغف حقاً، فالتعرف على التقاليد والطقوس الاسلامية والرمضانية في الدول الآسيوية لهو تجربة فريدة من نوعها.

    وتعد كوالالمبور من أكثر المدن المحببة الى العائلات العربية بفضل طابعها الاسلامي وما تقدمه من مطاعم تقدم المأكولات الحلال ومأكولات من مختلف الدول العربية.

    كما تتألق مدينة كوالالمبور بأجواء ساحرة من العصرية والعمارة الحديثة المذهلة دون التخلي عن الطابع الاسلامي فيمكن زيارة أبراج بتروناس ومتحف الفن الاسلامي الذي يقدم العديد من المعروضات التاريخية الرائعة.

    كما يمكن الاستمتاع بأجواء التسوق خلال ليالي رمضان في أسواق كوالالمبور المذهلة حيث تعج بالبضائع المختلفة من أنحاء آسيا وتوفر الكثير من الهدايا التذكارية.

    ويمكن الاستمتاع بأجواء البوفيه المفتوح في الهواء الطلق خلال وقت الافطار والذي تقدمه العديد من المطاعم في المدينة ويزيد من سحر شهر رمضان.

    كما يمكن زيارة مساجد كولالمبور ذات الاجواء الروحانية والعمارة المميزة للاستمتاع بطقوس شهر رمضان وصلوات التراويح مثل مسجد صلاح الدين شاه ومسجد الجمعة والمسجد الوطني.

    • نيودلهي

    ماذا لو قررتقضاءشهر رمضان فيالهند؟ فهذاالبلد الساحر بثقافته وتراثه الغني حافل بالأجواء والطقوس الاسلامية نظراً لقضاء مئات الأعوام تحت حكم سلاطين المغول المسلمين.

    ويمكنك في نيودلهي الشعور بأجواء رمضان في جو مثير ومختلف مع الاستمتاع بزيارة أروع المعالم الاسلامية التي خلفها هؤلاء السلاطين وتعتبر من أهم معالم التراث الانساني.

    فلا تفوت زيارة قطب مينار وهو اطول مئذنة في الهند بطول 75 متراً وأنشئت في عهد السلطان قطب الدين أيبك صاحب مسجد قوة الاسلام أحد أروع مساجد الهند.

    كما يمكن زيارة ضريح همايون الذي أنشئته حميدة بيجوم زوجةالامبراطور همايون كوفاء لذكرى زوجها، وينعم بعمارة فارسية ساحرة مع حدائق خلابة ويضم الضريح مقابر 150 شخص من زعماء المغول المسلمين.

    ولا تفوت أيضاً زيارة القلعة الحمراء التي أنشئها الامبراطور شاه جهان لتكون مقراً للحكم لمدة 200 عام، ولا تنسى زيارة الأسواق الهندية التي تمتلئ بأروع البضائع.

    • دبي

    برغم حداثة المدينة وعصريتها الفائقة الا ان دبي استطاعت أن تكون على قائمة الوجهات المحببة في شهر رمضان الكريم بفضل ما تقدمه من طقوس وأجواء وفعاليات.

    فلا تفوتوا في دبي تجربة الخيام الرمضانية والافطار الذي تنظمه العديد من الفنادق على شاطئ البحر مباشرة وكذلك أجواء السهر مع فعاليات دينية وثقافية ممتعة.

    وطوال الشهر تكون المدينة في حالة نشاط حيث تتزين كافة المناطق بزينة شهر رمضان المبهجة وتستعد مراكز التسوق بتقديم أروع الفعاليات والخصومات حيث تزدحم بأهل المدينة والزوار كما تزداد البوفيهات المفتوحة التي تقدم أروع المأكولات ذات الثقافات المتنوعة.

    ويعد السحور في دبي من الطقوس المبهجة حيث تزدحم الخيام والحدائق الرمضانية كما تقام فيها فعاليات موسيقية ودينية رائعة لا تقام في وقت آخر من العام.

    وما يميز مدينة دبي هو طبيعتها الثقافية التي تمتزج بها العديد من الجنسيات مما يجعل شهر رمضان هناك فرصة للتعرف على الطقوس والتقاليد الرمضانية لدى مختلف الأعراق.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     
    السماتسياحةسفر

    تعليقات