الأميرة لالة سلمى في اليونان: ظهور نادر وجمال يخطف الأنظار

  • تاريخ النشر: منذ يومين
الأميرة لالة سلمى في اليونان: ظهور نادر وجمال يخطف الأنظار

في ظهور نادر للغاية، سرقت الأميرة لالة سلمى، الزوجة السابقة للعاهل المغربي الملك محمد السادس، الأنظار خلال زيارتها لجزيرة ميكونوس اليونانية برفقة ابنها الأمير مولاي الحسن وابنتها الأميرة للا خديجة. وظهرت الأميرة وهي تتجول في أزقة الجزيرة بإطلالة صيفية أنيقة، مما أثار إعجاب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وثقت عدسات الباباراتزي هذا الظهور المتداول.

لالة سلمى في ميكونوس

الأميرة لالة سلمى ظهرت مستمتعة بإجازتها في جزيرة ميكونوس، الوجهة السياحية الشهيرة التي تستقطب آلاف السياح خلال هذه الفترة من العام، وقد عكست الصور الملتقطة أناقتها المعتادة وذوقها الرفيع في اختيار الملابس والإكسسوارات.

ورغم تفضيلها للعيش بعيدا عن الأضواء، لم يمر ظهور لالة سلمى في ميكونوس دون ملاحظة، خاصة وأنها قليل ما تظهر علنا منذ انفصالها عن الملك.

شاهدوا الفيديو:

تفاعل الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع هذا الظهور، حيث عبّر العديد من محبي الأميرة عن سعادتهم برؤيتها مرة أخرى. وبعد انفصالها عن الملك محمد السادس، فضلت لالة سلمى الابتعاد عن الحياة العامة والتركيز على أبنائها، إلا أن اهتمام الجمهور والإعلام بمتابعة أخبارها وظهورها العلني لا يزال قائماً؛ نظراً لمكانتها الخاصة في قلوب الكثيرين.

وقال البعض: "ملكة الأناقة الأميرة لالة سلمى ربي يحفظها  توحشناها"، "الأميرة لالة سلمى الجميلة قلبا وقالبا أميرة القلوب والعمل الخيري" ،"ما شاء الله على الجمال ربي يحفظها"، "تكبر تصغر أكثر أجمل أميرات العالم"، "الله يطول بعمر لالة سلمى الحبيبة أناقة ولباقة وكياسة وفطنة وهدوء وجمال اجتمعوا بشخص واحد"، "هذه أجمل الأميرات والله أناقة وكشخة مو معقولة".

الأناقة والظهور العلني

يبقى ظهور لالة سلمى في ميكونوس دليلاً على استمرار مكانتها الخاصة في المجتمع، سواء داخل المغرب أو خارجه، فقد تناولت وسائل الإعلام المغربية الرحلة السياحية للأميرة وأبنائها، مشيرة إلى وصولهم إلى الجزيرة على متن طائرة تجارية عادية بدلًا من استخدام الطائرة الملكية الخاصة، وقد رافق موكب سيارات الأميرة وولي العهد من مدرج المطار إلى الفيلا التي استأجروها للإقامة، كما خصصت سيارات لنقل أمتعتهما.

الدراسة والمسيرة المهنية

تلقت الأميرة للا سلمى دراستها في الرباط، حيث حازت على شهادة البكالوريا بميزة حسن في شعبة العلوم الرياضية، بعدها التحقت بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم، حيث حصلت على دبلوم هندسة الدولة في المعلوميات. عملت بعد تخرجها بمجموعة أومنيوم شمال أفريقيا (أونا) كمهندسة نظم معلومات.

للا سلمى

الزواج والنشاط الخيري

تزوجت لالة سلمى من الملك محمد السادس في حفل خاص في عام 2002، وهو ما تم اعتباره سابقة من نوعها في تاريخ الأسرة المالكة بالمغرب، بعدها مُنحت لقب أميرة بعد الزواج. وأنجبت ولي العهد الأمير الحسن والأميرة لالة خديجة.

انخرطت لالة سلمى في العمل الخيري، حيث أسست جمعية لالة سلمى لمحاربة داء السرطان عام 2005، وساهمت بشكل كبير في تحسين ظروف الاستشفاء ودعم المرضى بالمغرب.

الاختفاء من المشهد العام

منذ أوائل عام 2018، لوحظ غياب الأميرة سلمى عن المشهد العام، حيث يرجع آخر ظهور رسمي لها إلى أكتوبر 2017 خلال مشاركتها في مؤتمر عالمي للأمراض المزمنة في أوروغواي.

وفي مارس 2018، نشرت مجلة "هولا" الإسبانية مقالاً عن زواجها وطلاقها من الملك محمد السادس. رغم ذلك، لم يصدر الديوان الملكي أو الحكومة المغربية أي تعليق رسمي على هذه التقارير.

الاميرة للا سلمى

وفي يوليو 2019، أصدر محامي القصر الملكي في فرنسا بياناً باسم الملك محمد السادس والأميرة لالة سلمى، يكذب فيه شائعات اختفائها أو نفيها. وفي سبتمبر 2022، ظهرت للا سلمى في فيديو يوثق زيارتها لبرج القريقية التاريخي في مدينة أصيلة شمال المغرب، مما أعاد تسليط الضوء عليها مجدداً.

ليالينا الآن على واتس آب! تابعونا لآخر الأخبار