البابونج للالتهابات

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021 آخر تحديث: السبت، 13 فبراير 2021
البابونج للالتهابات
مقالات ذات صلة
خبز الشعير
أغرب المتلازمات النفسية: هل سمعت عن متلازمة أليس في بلاد العجائب؟
في يوم المرأة العالمي : نصائح هامة للحصول على الصحة والرشاقة

إن إصابة المرأة بالتهابات في المهبل من المشاكل شائعة الحدوث، وتسبب إفرازات مما تؤدي هذه الالتهابات للإصابة بحكة وألم في هذه المنطقة، وعادةً ما تحدث الالتهابات في المهبل نتيجة عدم توازن للبكتيريا المهبلية أو بسبب الإصابة بعدوى، مما يسبب انحفاض مستوى هرمون الإستروجين بعض انقطاع الدورة الشهرية وقد تحدث بعضًا من الاضطرابات في الجلد مما يؤدي للإصابة بالالتهاب المهبلي، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن علاج هذه الالتهابات من خلال استعمال أعشاب طبية تساعد بدورها في القضاء على البكتيريا دون الحاجة لزيارة الطبيب، وفي هذا المقال سنتعرف على عشبة البابونج للالتهابات. [1]

فوائد البابونج للمنطقة الحساسة

استخدم عشب البابونج منذ آلاف السنين لتقليل الإجهاد ولتعزيز النوم وتخفيف الأمراض التي تصيب المعدة، كما أن البابونج استخدم لعلاج الغثيان وحرقة المعدة، ويعتبر من الأعشاب الطبية التي تعمل على تهدئة الجسم وتحسين صحته نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة مثل "apigenin" مما جعل المختصين يدرجون عشبة البابونج ضمن المكونات التي تصنع منها منتجات التجميل الخاصة بالعناية بالبشرة كونه يمتلك خصائص تهدئ وتشفي البشرة وخاصة المنطقة الحساسة التي يجب أن تستخدم منتجات طبيعية وآمنة لعلاج المشاكل التي تصاب بها، وفيما يلي سنتدرج لذكر فوائد البابونج للمنطقة الحساسة:

  • يهدئ البابونج البشرة في المنطقة الحساسة: أكدت البحوث العلمية قدرة البابونج في منع الإشارات في الجسم المعروفة باسم البروستاجلاندين، وهي المسؤولة عن الإصابة بالالتهابات.
  • يخفف الالتهاب: وذلك لأن البابونج يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، مما يجعله يساعد على الحماية من التهاب الجلد طويل الأمد وقصير الأمد. [2]

فوائد البابونج للالتهابات البولية

تصاب المرأة التي تعاني من التهابات بولية إلى الحاجة المتكررة للتبول ويرافق هذا الالتهاب بعضًا من الأعراض مثل الشعور بالحرقة أثناء التبول مع الشعور بالألم وهي من الحالات الأكثر شيوعًا التي يمكن علاجها بالأعشاب، فدعينا نتعرف على فوائد البابونج للالتهابات البولية وهي كما يلي:

  • يعتبر البابونج فعال في علاج الالتهابات الداخلية والخارجية للجسم كونه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات مما يقلل الألم عند التبول.
  • يساعد البابونج في محاربة البكتيريا بالبول.
  • يساعد البابونج في علاج الالتهابات الفطرية.
  • يعتبر البابونج فعال جدًا لعلاج التهابات المسالك البولية، كما أنه يساهم في علاج اضطرابات الأمعاء واضطرابات المعدة مما يقلل الشعور بالغثيان والتشنجات.

فوائد البابونج للالتهابات المهبلية

يمتاز البابونج برائحتع العطرية الذي يمتلك خصائص علاجية مهمة للجسم كافةً ويكثر استخدام غسول البابونج لمنطقة المهبل والمنطقة الحساسة لتفادي وعلاج المشاكل التي قد تصيب هذه المنطقة، ومن فوائد البابونج للالتهابات المهبلية نذكر ما يلي:

  • يحتوي على خصائص مطهرة تضمن نظافة منطقة المهبل مما يمنع إصابة الجهاز التناسلي بالإصابة ببعض الأمراض كما أنه يعالج الأمراض في الجهاز التناسلي إن وجدت.
  • يساهم البابونج في قتل البكتيريا والفطريات ويقي من إصابة المهبل بالالتهابات كما أنه يعالج الالتهابات المهبلية.
  • يساعد على تهدئة الشد العضلي والتشنجات كافة وخاصة تشنجات العضلات بشكل طبيعي كما أنه يمنح الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • يساعد البابونج على تهدئة الألم الذي تصاب به النساء أثناء فترة الدورة الشهرية كما أنه يعمل على تقليل تقلص العضلات.
  • يساعد البابونج في تقليل الإفرازات المهبلية التي تكون مصحوبة بالاحمرار والحكة وجميعها أعراض ناتجة عن إصابة المهبل بالفطريات والبكتيريا.

فوائد البابونج للالتهابات المهبلية للحامل

على الرغم من أن البابونج يحتوي على فوائد كبيرة للجسم إلا أنه كغيره من الأعشاب الأخرى يفضل عدم استهلاكه بكميات كبيرة من قِبل المرأة الحامل وأشارت العديد من الدراسات إلى أن لجوء المرأة الحامل لغسول البابونج المهبلي محظور تمامًا، فقد أشارت البحوث على أن هذا الغسول والفوطة اليومية من الممكن أن يؤديان للإصابة بالالتهابات في منطقة المهبل وذلك بسبب تأثيرهما في منع توازن البكتيريا المفيدة والبكتيريا الضارة وعند استخدام المنظفات اليومية والمعقمات وتنظيف هذه المنطقة بصورة زائدة يؤدي أيضًا  للإصابة بخلل في توازن البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة مما ينجم عنه خلل في التوازن بحيث يجب أن تكون البكتيريا النافعة أكثر من البكتيريا الضارة مما يسبب زيادة الجراثيم التي تؤدي لحدوث الالتهابات، ويخشى على المرأة الحامل أن يصل غسول البابونج إلى الرحم فتحدث تغيرات غير مستحبة، كما تنصح المرأة الحامل في الشهور الأولى بالابتعاد عن تناول أي نوع من المشروبات العشبية ومنها البابونج كونه يسبب تقلصات في الرحم. 

فوائد البابونج للهرمونات

يساعد تناول مشروب البابونج في تقليل الألم الناتج عن انقباضات الرحم التي تحدث للنساء أثناء الدورة الشهرية، إلا أنه لا يساعد على ضبط توازن الهرمونات في الجسم، وتنصح النساء اللواتي يعانين من اضطراب الهرمونات بتعديل النظام الغذائي الذي يشمل تناول الأحماض الدهنية مثل الأوميغا 3 والأوميغا 6 المتوفرة في الأسماك والبذور مثل بذور الشيا وبذور الكتان بالإضافة للمكسرات النيئة مثل الكاشيو، والامتناع عن تناول اللحوم المجمدة والدهون المشبعة، بالإضافة للممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لأنها تساعد على تعزيز الهرمونات في الجسم بمعدلاتها الطبيعية

مغطس البابونج للالتهابات المهبلية

يمكن علاج الالتهابات المهبلية باستخدام البابونج من خلال مغطس البابونج باتباع الخطوات الآتية:

  • ضعي 4 ملاعق كبيرة من زهور البابونج في قدر يحتوي على 2 لتر من الماء.
  • ضعي القدر على النار واتركيه حتى يغلي.
  • ارفعي القدر عن النار وصفي المزيج.
  • ضعي الماء الناتج في حوض كبير واتركيه حتى يصبح دافئًا ثم اجلسي فيه لمدة نصف ساعة.

غسول البابونج للالتهابات المهبلية

يمكنكِ استخدام غسول البابونج للالتهابات المهبلية من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • ضعي كمية مناسبة من عشبة البابونج والماء في قدر.
  • ضعي المزيج على النار واتركيه حتى يغلي.
  • صفي المزيج واتركيه حتى يبرد، ثم ضعيه في بخاخ ماء.
  • استخدمي غسول البابونج لمسح المنطقة الحساسة وتعقيمها مرة واحدة صباحًا ومرة أخرى في المساء.

وضحنا لكِ في هذا المقال العديد من فوائد البابونج للمنطقة الحساسة وللالتهابات البولية والالتهابات البولية وكيفية استعمال مغطس البابونج وغسول البابونج لعلاج الالتهابات، ويفضل عدم الإفراط في استخدامه لمنع الإصابة بمضاعفات أخرى.