السباحة للحامل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 يونيو 2020
السباحة للحامل
مقالات ذات صلة
بذورالشيا لعلاج الإمساك
فوائد بذور الشيا للنساء
نتعرف على كل من فاكهة الراهب ونبات ستيفيا ومزايا وعيوب استخدام كل منهم

السباحة للحامل، حقيقتها وما تحمله من فوائد ومضار للمرأة الحامل والجنين، وأفضل الوضعيات لكل شهر من الحمل... جميع هذه التفاصيل ستجدينها هنا.

فوائد السباحة للحامل:

للسباحة فوائد عظيمة للحامل، والتي تتمثل بما يلي:

  • السباحة هي التمرين المثالي للنساء الحوامل للحفاظ على وزنهن.
  • تُعد السباحة تمرين قليل التأثير يفيد صحة القلب والأوعية الدموية.
  • تزيد السباحة من قوة المرأة الحامل، وتنشط العضلات وتحسن الدورة الدموية في جسدها.
  • تُقلل من الضغط على العمود الفقري والعضلات المحيطة.
  • تساعد السباحة على تقوية العضلات ووظائفها حول الكتفين والعمود الفقري.
  • تساعد السباحة المرأة الحامل على الاسترخاء وخفض مستويات التعب.
  • تُحسن السباحة من جودة النوم للمرأة الحامل.
  • تُعد السباحة أفضل من التمارين الأخرى لأنها سهلة على الأربطة والمفاصل لدى المرأة الحامل. [1]

وضعيات السباحة للحامل بالأشهر:

يُمكنكِ السباحة بالوضعية التي تستمتعي بها وتُشعركِ في الراحة، ولكن عادةً ما تفضل النساء الحوامل السباحة على الجبهة والطفو على الظهر مع تحريك الساقين بلطف كوضعية مريحة وممتعة وهنّ حوامل، واحذري وضعيات السباحة الصدرية إن كنتِ تعانين من ألم في منطقة الصدر أو الحوض؛ لأن ذلك سيزيد الألم. [ٍ2]

إليك عزيزتي فيما يلي أبرز نصائح السباحة الآمنة خلال أشهر الحمل بالتفصيل:

  • الشهر الأول: في الشهر الأول من الحمل، عليك أن تسبحي بشكل مثالي لمدة 30 دقيقة كل يوم، بعد أخذ استشارة طبييك، ويُنصح أن تبدأي يومك بالسباحة وسيختفي الغثيان الصباحي مع الاستمرار، وتتحسين قوتك بشكل عام.
  • الشهر الثاني: السباحة في الشهر الثاني لا يختلف عن الشهر الأول، حيث يُمكنكِ السباحة بشكل مثالي لمدة نصف ساعة كل يوم، بعد أخذ استشارة طبييك. ابدأي صباحكِ بتمرين السباحة وستلاحظين مع مرور الوقت اختفاء الغثيان الصباحي المرافق للأشهر الأولى من الحمل، كما أنك ستشعرين بطاقة في عضلاتك وجسمك.
  • الشهر الثالث: ما زالت جميع الوضعيات المناسبة لكِ في هذا الشهر مسموحة ولمدة نصف ساعة أيضاً، ابدأي نهاركِ بهذا النشاط، وتمتعي بقوة وطاقة تكفيكِ طوال اليوم.
  • الشهر الرابع: مع تزايد حجم الطفل وزيادة وزن الجسم له، تتخلى معظم الأمهات عن السباحة أو تقلل من تواترها، ولكن لا خوف من السباحة في هذا الشهر، عليكِ أن تقومي فقط بالاستلقاء على ظهركِ في المياه، وهذا سيساعدك على التخلص من آلام ظهرك، ولا تقلقي لن يؤثر ذلك على تدفق الدم أيضاً.
  • الشهر الخامس: يُفضل في هذا الشهر الاستلقاء على الظهر عند السباحة، وذلك لأن هذه الوضعية ستريح ظهركِ وستتناسب مع وزن طفلكِ الذي يزيد مع تقدم الأشهر.
  • الشهر السادس: لا تختلف النصائح في الشهر السادس عن الشهر الخامس، فقط تأكدي من الوضعيات التي تناسبك وتناسب وزنك، ولا تتجاوزي مدة النصف ساعة كحد أقصى وأنتِ تمارسين السباحة.
  • الشهر السابع: في هذا الشهر ستشعرين بالضغط على عضلات ظهركِ قليلاً، لذا فإن وضعية الصدر هي أفضل وضعية يمكن اتباعها، كما أن هذه الوضعية تعمل على عضلات الصدر وإطالتها.
  • الشهر الثامن: من الممكن أن تشعري في هذا الشهر أن السباحة لنصف ساعة أصبحت مرهقة، لذا قللي الوقت، واستمري على وضعيات الصدر.
  • الشهر التاسع: لا يختلف الشهر التاسع عن الثامن أبداً، كالمعتاد ابدأي يومكِ بالسباحة وتأكدي من وجود شخص بجانبك لمساعدتكِ إن شعرتِ بأي ألم.

هل السباحة مضرة للحامل؟

هل السباحة للحامل مضرة؟

وفقاً للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء، تعد السباحة أحد أكثر أشكال التمرين أماناً أثناء الحمل، فالسباحة شكل معتمد من التمارين الرياضية أثناء التخصيب في المختبر (IVF) بسبب الفوائد الصحية الكبيرة التي يقدمها مع عدم وضع مستوى عال من الضغط على الجسم. كما أن السباحة تمرين قليل التأثير يبني القوة والقدرة الهوائية في الجسم، ومن الممكن ممارستها حتى وقت متأخر من الحمل. [3]

نصائح للحامل أثناء السباحة:

إليك فيما يلي مجموعة من النصائح للسبحة أثناء الحمل:

  • تحققي من سلامة المياه التي تريدين السباحة فيها، وتأكدي من نظافتها للوقاية من الأمراض المنقولة بالماء. وفي حين أن الشاطئ العام في معظمه جيد تماماً للسباحة، إلا أنه عليكِ أن تكوني أكثر حذراً مع المسطحات المائية الصغيرة. وعادةً ما يُفضل الأطباء أن تمارسي السباحة في أحواض مكلورة بشكل صحيح.
  • تجنبي حوض الاستحمام الساخن، حيث يمكن أن يؤدي قضاء أكثر من 10 دقائق في حوض استحمام ساخن إلى رفع درجة حرارة جسمك فوق 101 درجة فهرنهايت (38.3 درجة مئوية)، وهذا ما قد يزيد هذا من خطر عيوب الأنبوب العصبي، والإجهاض، وتشوهات الدماغ والحبل الشوكي، خاصةً إذا ارتفعت درجة حرارة جسمك إلى هذا الارتفاع خلال الأسابيع الأربعة إلى الستة الأولى من الحمل. وهذا بالطبع لا يعني أن حمامك الدافئ غير آمن، فمياه الاستحمام الدافئة لا تحمل درجات حرارة عالية لفترة طويلة، لذلك لا تقلقي بشأن ارتفاع درجة الحرارة في حوض الاستحمام الخاص بك، فقط حافظي على حمامك دافئًا بدلاً من الحرقة لتكون آمنة.
  • كوني حذرة عند المشي على الأسطح الزلقة، بما في ذلك على سطح المسبح وفي غرفة خلع الملابس.
  • ادخلي إلى حوض السباحة، أو انزلقي ببطء، فإن طفلك المتنامي ليس مجهزاً للتعامل مع الفقاعات التي تتشكل داخل الجسم عندما تغير الارتفاعات بسرعة تحت ضغط الماء، ولهذا السبب يعتبر الغوص تحت الماء أمراً لا يستحق المخاطر المحتملة جراءه.
  • لا تحبسي أنفاسك، فيحتاج طفلكِ إلى الأكسجين، لذا احرصي على الحفاظ على تنفسك ثابتاً ومستمراً أثناء السباحة.
  • حافظي على ترطيبك، وتأكيد من شرب 500 مل من الماء قبل ساعتين من التمرين، وضعي زجاجة مياه على حافة حوض السباحة لترتشفي منها طوال جلسة السباحة.
  • ستحتاجين إلى حوالي 300 سعرة حرارية إضافية يومياً لتغذية حملك في الفصل الثاني ، و 500 في الفصل الثالث، وتختلف احتياجك المحدد من السعرات الحرارية اعتماداً على طول ومسافة السباحة، ووزنك، لذلك ابحثي ذلك مع طبيبك للحصول على إرشادات محددة.
  • تناولي وجبة خفيفة قبل التمرين بـ 30 دقيقة كالفاكهة مثلاً، ويُمكنك تناول وجبة خفيفة غنية بالبروتين مثل الزبادي اليوناني أو شطيرة الديك الرومي الصغيرة بعد ذلك.

بعد أن تعرفتِ على فوائد السباحة للحامل، استشيري طبييك الخاص، وتمتعي برياضة منعشة وصحية طوال فترة حملك ستحافظ على قوتك ونشاطك طوال أشهر الحمل.

المراجع:

[1] مقال فوائد السباحة للحامل منشور على parenting

[ٍ2] مقال وضعيات السباحة للحامل بالأشهر منشور على babycentre

[3] مقال هل السباحة للحامل مضرة؟ منشور على healthline