الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 يناير 2022 آخر تحديث: الإثنين، 16 مايو 2022
مقالات ذات صلة
الوجع
فيديو:الجسمي يطلق"الكويتي ما ينسى" ويحاكي وجع الغربة..
ندى رحمي تطلب من الجمهور الدعاء لها بعد إصابتها: الوجع مميت

عند حدوث أوجاع الدورة الشهرية فغالباً ما يراودكِ بأن موعدها قد حان، ولكن في كثير من الأحيان تحدث بعض الآلام دون نزول دم الدورة الشهرية الأمر الذي يجعلكِ تفكرين باحتمالية الحمل، ولتجنب الحيرة سنعرفكِ هنا الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، وما إذا كان هناك أعراض خاصة بالحمل وحده.

آلام الحمل:

تشمل الآلام المرتبطة بالحمل ما يلي: [1]

  • تقلصات البطن: إن تقلصات البطن أو تشنجاته من العلامات التي يشير إليها الأطباء على ارتباطها بزيادة حجم الرحم، بالرغم من أن الجنين لا ينكون بحجم كبير في بداية الحمل، إلا أن الهرمونات والدم تكون مرتفعة جداً في منطقة الحوض.
  • حدة الألم: تكون آلام الحمل خفيفة في أسفل البطن والحوض.

أعراض تحدث عند الحمل فقط:

سيفيدكِ معرفة ما هي الأعراض المرتبطة بالحمل وينفرد بها، وبالرغم من لك لا يمكنكِ التأكد من حدوث الحمل لمجرد ظهور هذه الأعراض، بل يجب إجراء الفحص عند الطبيب:  [2]

  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها: يُعد تأخر الدورة وعدم حدوثها هو العلامة الأولى والأكثر وضوحاً لحدوث الحمل، إلا أن غياب الدورة الشهرية عن موعدها قد ينتج عن أسباب أخرى، كمتلازمة تكيّس المبايض، أو بعض الحالات الصحيّة مثل السكري أو الغدة الدرقية، أو قد ينتج عن الضغط العصبي ونقصان الوزن.
  • الغثيان: إن حدوث الغثيان أو القيء قبل موعد الدورة الشهرية بقليل من علامات الحمل، لأنها أعراض غير مرتبطة بالدورة الشهرية ولا تحدث مع حدوثها.
  • التغيرات في حلمة الثدي: على الرغم من أن حدوث تغيرات في الثدي عموماً يرافق الدورة الشهرية، إلا أن التغيرات التي تصيب حلمة الثدي كأن يصبح لونها داكن أكثر من المعتاد أو كبر حجمها.

آلام الدورة الشهرية:

تحدث آلام أقوى في الدورة الشهرية وفي الفترة السابقة لها، تنتج هذه التقلصات عن دفع ضغط الدم، مما يؤدي إلى انقباض الرحم، حيث ينتج عنه الأعراض التالية: [1]

  • آلام في أسفل البطن والحوض.
  • آلم في الظهر والأفخاذ.
  • يمكن أن تحتد الأعراض وتؤدي إلى حدوث غثيان ودوار وصداع ويمكن أن تسبب ارتفاع في درجة الحرارة.

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

هناك عدة أوجاع يمكن أن تشعر بها المرأة سواء نتيجة حدوث الحمل أو بسبب اقتراب موعد الدورة، ولكن هذه الأوجاع تختلف عن بعضها في كل حالة، إليكِ هذه الفروقات موضحةً في الجدول التالي:  [3]

نوع الوجع الدورة الشهرية الحمل 
البطن يوجد ويزول تدريجيّاً مع بدء الدورة يوجد ويتركز في أسفل البطن والظهر
الثدي يوجد ويتناقص مع مرور أيام الدورة يوجد ويكون أكثر حدة من ألم الثدي في الدورة، ويزداد بشكل يومي.
الغثيان وشعور الإنزعاج في الجهاز الهضمي  يمكن أن يحدث بعض الغثيان أثناء الدورة الشهرية تعتبر نوبات الغثيان خاصة في الصباح من العلامات الواضحة للحمل، والتي تحدث بعد شهر منه، وقد يرافقه القيء أحياناً، إذ يمكن أن تحدث في أي وقت من النهار وتتكرر.
التعب والإرهاق يوجد تعب وإرهاق يكون التعب أكثر حدة في الحمل عنه في الدورة، بالإضافة إلى الشعور بالنعاس.
المفاصل والعظام يوجد ولكنه خفيف يكون أكثر حدة 
المغص يوجد ولكنه أخف يكون أكثر حدة وتكرارا مع الشعور بالغثيان.

الفرق بين وجع البطن في الدورة ووجع البطن في الحمل:

قد يختلف المغص أو الوجع الناتج عن الدورة أو الحيض عن وجع الحمل (مغص الانغراس) فهو من العلامات المبكرة على حدوث الحمل، ولكن ما هو هذه الاختلاف؟ إليكِ الإجابة عزيزتي: [4]

قد تعتقدين أن شعروكِ بألم في البطن وتقلصات قبل موعد الدورة ببضعة أيام يمكن أن يشير إلى الحمل، حيث يحدث ألم انغراس البويضة المُلقحة والذي يُعرف بمغص الانغراس، إلا أن ذلك لا يحدث دائماً، فعملية الانغراس صغيرة جداً بحيث لا يمكن الشعور بها جسدياً، وعليه فمن غير المؤكد أن تشعري بها حتى وإن كان هناك حمل.

ولكن تقلصات البطن هذه ناتجة عن ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يرتفع أيضاً في نهاية الدورة الشهرية وبداية الحمل، وبالتالي لا يمكن التفريق بين التقلصات التي تحدث ما إذا كانت المرتبطة بالحمل أو بالدورة الشهرية، لأنها تنتج عن ارتفاع نفس الهرمون وهو البروجسترون.

كانت هذه هي الفروقات الممكنة للتميز ومعرفة الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل في بدايته، والذي يساعدكِ على فهم الحالة لديكِ.