الملكة إليزابيث في صدمة: حالة تمرد وعصيان مفاجئة من العاملين بالقصر

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 أكتوبر 2020
الملكة إليزابيث في صدمة: حالة تمرد وعصيان من العاملين بقصر باكنغهام
مقالات ذات صلة
أشرف زكي يقرر إيقاف رحاب الجمل وباسم سمرة ومنعهما من التمثيل
رحاب الجمل تهاجم باسم سمرة ويرد عليها بسخرية بعد اتهامه بالإساءة لها
شائعات كثيرة لاحقت مهند الحمدي في عام 2020 أبرزها تغير شكله

تعاني الملكة إليزابيث Queen Elizabeth II الثانية من حالة صدمة بسبب كشف تفاصيل حالة تمرد وعصيان فاجأها بها العاملون بقصر باكنغهام عبر وسائل الإعلام البريطانية لتشتعل ضجة بين منصات السوشيال ميديا.

الملكة إليزابيث في صدمة: حالة تمرد وعصيان من العاملين بالقصر 

فقد كشفت صحيفة The Sun البريطانية عن صدمة الملكة إليزابيث بعد أن أعلن العاملون في القصر الملكي عصيانهم رافضين العمل خلال عطلة الكريسماس ورغبتهم في قضائه مع عائلاتهم بسبب تفشي جائحة كورونا.

وبحسب التقرير، فإن ملكة المملكة المتحدة لن يكون بإمكانها قضاء عطلة عيد الميلاد بداخل القصر المفضل لديها في منطقة “ساندريجهام” شرقي انجلترا للمرة الأولى منذ حوالي 33 سنة نتيجة تمرد للعمال داخل القصر الملكي، وسيكون البديل أمامها هو قضاء فترة الكريسماس ورأس السنة في قصر “وندسور”.

وتشعر الملكة إليزابيث بحالة من الغضب بسبب الرفض الجماعي من العاملين لديها الاستمرار في العمل خلال فترة العطلات، وعددهم 20 موظفاً، حيث اعتبرته تمرداً وعصياناً غير مقبول، مما سيفرض عليها تغيير تقليد اعتادت عليه لمدة 33 سنة متتالية بسبب سلوكهم المفاجئ.

خطاب الملكة إليزابيث التاريخي في ظل جائحة كورونا

وفي خطاب تاريخي تزامناً مع تفشي جائحة كورونا، تحدثت الملكة إليزابيث للشعب البريطاني في شهر أبريل الماضي في حديث تليفزوني قالت فيه: "أتحدث إليكم في وقت حرج جداً.. هذه الأزمة جلبت الحزن للبعض وصعوبات مادية للكثيرين.. واختلافاً جذرياً في نمط الحياة اليومي لنا جميعاً.. أريد أن أشكر الجميع في قطاع الخدمات الطبية والذين يكملون عملهم اليومي خارج المنزل بكل إيثار.. أؤكد لكم أننا نقدر كل ما تفعلونه.. لأن ما تقومون به يقربنا كثيراً من العودة للأوقات الأكثر طبيعية".

وأكملت ملكة بريطانيا: "أشكر أيضاً من يجلسون في المنزل منكم لأنهم يمنعون عائلات أخرى من الشعور بألم فقدان شخص عزيز لديهم.. معاً سننتصر على هذا المرض.. وأتمنى في السنوات القادمة أن يشعر كل شخص بالفخر بالطريقة التي تعامل بها مع هذا التحدي".

وتابعت الملكة إليزابيث: "يجب أن نطمئن، إذ بالرغم من أنه لا يزال أمامنا المزيد لتحمله، ستعود أيام أفضل: سنكون مع أصدقائنا مرة أخرى وسنكون مع عائلاتنا مرة أخرى وسنلتقي مرة أخرى".

وعبرت الملكة عن سعادتها بالطريقة التي قام بها الشعب بتحية الأطقم الطبية بحملات التصفيق ورسوم قوس قزح لرفع معنوياتهم، مؤكدة أنها خير تعبير عن روح الشعب البريطاني.

الملكة إليزابيث وفيروس كورونا

وكانت الملكة إليزابيث ملكة إنجلترا قد نقلت مؤخراً مقر إقامتها إلى قلعة وندسور كإجراء احترازي بعد أن اكتشفت إصابة أحد العاملين في قصر باكنغهام الملكي بعدوى فيروس كورونا، بالإضافة لإصابة ابنها وولي عهدها الأمير تشارلز وكذلك بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا بالعدوى، علماً بأن الأول قد أنهى فترة حجره الصحي وتم إعلان تعافيه من المرض، بينما تدهورت حالة الثاني مؤخراً وتم نقله إلى المستشفى ووضعه تحت جهاز التنفس الصناعي بعد ارتفاع حدة أعراض الالتهاب الرئوي لديه.