بعد شائعات وفاتها: هند القحطاني ترد بوصلة رقص

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 سبتمبر 2022
بعد شائعات وفاتها: هند القحطاني ترد بوصلة رقص
مقالات ذات صلة
هند القحطاني بوصلة رقص رومانسية بفستان جديد
هند القحطاني ترد على شائعة وفاتها في حادث سير
هند القحطاني ترد على شائعات حملها بهذه الطريقة

عادت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، هند القحطاني، لإثارة الجدل من جديد بوصلة رقص، بعد يوم واحد من انتشار شائعات وفاتها على هاشتاق وفاة هند القحطاني.

وصلة رقص لهند القحطاني تثير الجدل

وظهرت هند القحطاني في فيديو لها عبر سناب شات ترقص على عدد من الأغاني بإطلالة جريئة، حيث ظهرت بفستان من اللون الأصفر مكشوف من ناحية الصدر.

وهاجم عدد من المتابعين هند القحطاني بسبب إطلالتها الجريئة بينما انتقد البعض رقصها، خاصة بعد شائعات وفاتها التي لاحقتها طوال الأيام الماضية.

ولم تكن تلك المرة التي تظهر فيها هند القحطاني في وصلات رقص عبر السوشيال ميديا متجاهلة الانتقادات التي توجه لها باستعراض جسدها.

وكانت هند القحطاني قد ظهرت من قبل في مقطع فيديو وهي تقوم بحركات استعراضية راقصة من أجل عرض الملابس  الجديدة التي ترتديها، حيث تقوم هند القحطان بمثل هذه الحركات من أجل استعراض ملابسها الجديدة، التي تريد من متابعيها التعرف عليها، فهي واحدة من طرق التسويق الخاصة بها.

هند القحطاني تعلق على انتقادات استعراض جسدها

ورغم الانتقادات التي توجه إلى هند القحطاني بسبب جرأتها إلا أنها ترد عليها مؤكدة أنها لا تلتفت لها، وهو ام حدث مؤخراً بعد اتهامها باستعراض جسدها.

وعلقت هند القحطاني قائلة: "أولا وقبل كل شي كلكم تعرفون مبدئياً تجاه جسدي وأجساد جميع نساء الأرض أجسادنا ليست بعورة، ولا يحق لرجل أن يعتدي عليكِ أو يتجرأ بأي طريقة كانت لأنك لبستي ما يحلو لك أو تباهيتي بقوامك أو رقصت أو استعرضتي".

وكشفت هند القحطاني عن أسباب استعراضها لجسدها، وقالت "نعم أنا أتباهى بجسمي وأرقص وأفعل ما يحلو لي من غير القيام بإيذاء أي شخص، أو سلب حريته، أو الاعتداء عليه أو سلب ماله".

واستكملت: "لا يعني ذلك أني مستباحة أو أي رجل أو امرأة أن يرسلوا لي ما تم إرساله من هؤلاء الرجال الذين يعلمون علم اليقين بأن ما قاموا بفعله من اقتحام خصوصيتي، وبعضهم قدم إلى السفر من ولايته إلى سان دييغو لتتبعي لأن عقله المريض ونفسه الدنيئة سولت له بأن ما أفعله والذي هو حق كامل كفله لي القانون يبيح له أن يرسمني بطريقة ليست كما أنا أنظر بها لنفسي، بل من الواضح أن وراءها مآرب أخرى".