حملي مجلة
ليالينا مجاناً حملي المجلة مجاناً

حملي مجلة ليالينا مجاناً
  • تطوّر يحاكي العالم الرقمي

    تطوّر يحاكي العالم الرقمي

    إيستلاين تنشىء ثلاث شركات تحوّل العلامات التجارية إلى ناشرة للمحتوى

    في العقد الماضي، شهد عالم التسويق الرقمي تغيّرات كبرى. فلم تعد المقاربة التقليدية التي تقضي بعرض المنتجات والخدمات وصورة العلامة التجارية فعّالة. ولقد كان لوسائل التواصل الاجتماعي الدور الرئيسي في إحداث هذا التغيير المستمر الذي انعكس في سلوك المستهلك وأدى إلى مزيد من التطور. فالقصص والمحتوى والتفاعل مع الجمهور تخلق أثرًا كبيرًا وتجعل من مبادرات تسويق المحتوى سرّ النجاح من الآن فصاعدًا. وهذا يعني أن على أي علامة تجارية ترغب في التقدّم في المنافسة أن تصبح ناشرة محتوى.

    قامت إيستلاين ديجيتال(Eastline Digital)التي تتخذ من بيروت ودبيَ مركزين لها وهي إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال بتطوير استراتيجياتها لتحاكي حاجات التسويق الرقمي وتحدّياته محوّلة العلامات التجارية إلى ناشرة محتوى. وتمثّل هذه الخطوة المهمة تقدّمًا طبيعيًّا منطلقًا من الخبرة الواسعة والمهارات المتقَنة التي تمتلكها وتطوّرها منذ العام 2006 جاعلةً منها إحدى أهمّ وكالات التسويق الرقمية محليًّا وإقليميًّا. ولمساعدة العلامات التجارية في التواصل مع المستهلكين كناشري محتوى ناجحين، قامت الشركة بإعادة هيكلة بنيتها إلى ثلاث هيئات إستراتيجية تختصّ كلّ منها في عنصر تسويقي رقمي أساسي: الوكالة، التكنولوجيا والمحتوى. وليست هذه الخطوة وليدة المفاجأة نظرًا للتفاني والالتزام اللذين أظهرتهما الشركة مع العملاء عبر السنين. ويقول مارك دفوني، الرئيس التنفيذي والشريك الإداري في الشركة: "لا تصل العلامة التجارية إلى الناس إلا من خلال الإستراتيجيات الذكية والابتكارات اللامعة والتفاعل العميق مع المستهلكين. فنحن ندخل في علاقات ملتزمة معهم لأن اهتماماتهم هي التي تحرّكنا".


    ويرأس هذه الثلاثية الفريدة، المؤسسون الثلاثة لإيستلاين ديجيتال، مارك دفوني ونمر نقولا بدين وَوِسام بدين. 
    تتمركز إيستلاين ديجيتال بثلاث شركات ذات خبرة هائلة في إيصال أفضل النتائج للمستهلك.

    إيستلاين ديجيتال هي الوكالة التي تقود أعمال الشركة محليًّا في ما يتعلق بإدارة حسابات العملاء، إستراتيجية التسويق الرقمي، التسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، التسويق البحثي، التخطيط الإعلامي، قسم الإبداع الفني والتصميم، العلاقات مع العملاء، أثر وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى "إيستلاين أكاديمي" (أكاديمية إيستلاين) التي تتمحور حول التدريب والاستشارة.

    ديفكات ستوديوز (DeafCat Studios) مسؤولة عن إنتاج المحتوى على المستوى الإقليمي للإستراتيجة التسويقية الرقمية بما فيه إنتاج الفيديوهات وتحريرها، ترجمة المحتوى وأقلمته مع الثقافة المحلية، تسجيل الأصوات، العنونة الثانوية، وتحليل المحتوى وتحسينه.


    أما "سبركل" SPKRL فهي الشركة التقنية التي تعنى بالتكنولوجيا وإيصال المحتوى. تؤمن تحليل البيانات والابتكارات من خلال الحلول الإعلانية التقنية. وتُعنى بعمليات الشراء من خلال الإعلانات المنظّمة وتقدم خدمات تحسين الأداء وتحليله لعملائها حول العالم من مكاتبها في دبيَ، بيروت، وتركيا.

    تشكل هذه الشركات الثلاث مجتمعةً مقاربة مبتَكَرة للتسويق الإبداعي المصمَّم خصّيصًا ليتناسب مع متطلّبات هذا العصر والذي يقدّم للعلامات التجارية التميُّز الذي تحتاج إليه كناشرة محتوى.


     

     

    تعليقات