تمارين كيجل للنساء لتضيق المهبل وتقوية عضلات الحوض

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 يونيو 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021
مقالات ذات صلة
تمارين كيجل لتضييق المهبل بعد الولادة
تمارين التخلص من الكرش وتقوية عضلات البطن
تمارين تقوية الركبة

تعتبر الرياضة أفضل وسائل يمكنكِ اتباعها لتغيير حالة الجسم الصحية أو الشكلية، تمارين كيجل للنساء لتضيق المهبل وتقوية عضلات الحوض من أهم التمارين للنساء بشكل خاص، نظراً إلى فعاليتها في حمايتكِ من المشاكل المحتملة في منطقة قاع الحوض، أو التخفيف منها.

ما هي تمارين كيجل للنساء؟

هي تمارين قاع الحوض التي تساعد على تقوية عضلات هذه المنطقة الداخلية وهي عضلة المستقيم وعضلة المهبل التي تتعرض للضعف مع تكرار الحمل والولادة والعلاقة الزوجة، وإذا مارست المرأة تمارين الكيجل بانتظام ستساعدها في شد العضلات المحيطة بالمهبل وبالتالي تضييقه وبالتالي تساعد على علاقة حميمة أكثر متعة كما أنها علاج للتسرب البولي الناتج عن ضعف هذه العضلات.

فوائد تمارين كيجل للنساء:

تمنح تمارين كيجل فوائد عديدة خاصة للنساء:

  • تحميكِ من الإصابة بالسلس البولي.
  • تشد عضلات قاع الحوض، وهي العضلات التي تدعم الرحم والمثانة والأمعاء الدقيقة والمستقيم.
  • تقيكِ من مشاكل منطقة قاع الحوض أو تخفف من حدتها.
  • تمنع التمارين هبوط جدار الرحم والمهبل لدى النساء، وينصح بأدائها بعد الولادة وكذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • تساعد تمارين كيجل على تضييق فتحة المهبل للمتزوجات وغير المتزوجات. [1]

طريقة تمارين الكيجل:

من السهل القيام بتمارين الكيجل ويمكن ممارستها في أي مكان دون أن يلاحظ أحد ذلك، يمكنك القيام بها وأنتِ جالسة أو وأنتِ مستلقية على ظهرك.

  • عليكِ إيجاد العضلات المعنية وهي العضلات التي تستخدمينها لإيقاف التبول (وهي العضلة التي تقع بين المهبل وفتحة الشرج) 
  • اضغطي هذه العضلات لمدة ثواني، ثم استرخي لمدة ثواني، وانتبهي أن لا تضغطي عضلات المعدة أو الفخذ خلال هذا.
  • قومي بإضافة ثانية كل أسبوع إلى أن تصلي إلى أن تكوني قادرة على الضغط لمدة ثواني كل مرة.
  • كرري هذا التمرين 10 - 15 مرة في كل تمرين، وكرري التمرين على الأقل 3 مرات يومياً.
  • لا تحاولي القيام بتمرين كيجل خلال التبول فهذا سيؤذي المثانة
  • ستلاحظين تأثير تمارين كيجل بشكل أفضل إن قمتِ بها بشكل منتظم ودوري.[2]

شاهدي أيضاً: تمارين شد البطن

متى تظهر نتائج تمارين كيجل:

في حال كنتِ تمارسين تمارين كيجل بانتظام، فيمكنكِ توقع ملاحظة النتائج، مثل قلة تكرار تسرب البول خلال بضعة أسابيع أو بضعة أشهر، وننصحكِ بجعل تمارين كيجل عادة ضمن روتينكِ اليومي للحصول على أقصى استفادة ممكنة. [1]

أضرار تمارين كيجل:

عندما تقومين بممارسة تمارين كيجل بشكل صحيح فغالباً لن يكون هناك أضرار لها، ولكنها تصبح نقمة ومضرة في حال تمت ممارستها بطرق غير سليمة، حيث تشمل هذه الأضرار:

  • تسبب الأذى للمثانة إذا تم القيام بها دون الذهاب إلى التبول.
  • يتعرض الشخص للشعور بالألم في منطقة البطن والظهر أثناء القيام بها بطريقة خاطئة ولهذا يجب وقف التمارين مباشرة.
  • قد تسبب تمارين كيجل السلس البولي إذا كانت عضلات الحوض ضعيفة لدى المرأة وللرجل الذي أجرى عملية البروستاتا في السابق.

يمكنكِ جعل التمارين الرياضية عموماً عادة يومية للوقاية من مشاكل عدة متعلقة بالعضلات والعظام، وقوة جسدكِ، أما بالنسبة لتمارين كيجل فهي أساسية للنساء اللواتي يكن عرضة باستمرار لمشاكل منطقة قاع الحوض، إذ أن تمارين كيجل للنساء لتضيق المهبل وتقوية عضلات الحوض.