خناقة حارس عمرو دياب وتصرف محمد رمصان الغريب يتصدران عزاء الرئيس مبارك

  • تاريخ النشر: السبت، 29 فبراير 2020
خناقة حارس عمرو دياب وتصرف محمد رمصان الغريب يتصدران عزاء الرئيس مبارك
مقالات ذات صلة
ممثلة شهيرة تكشف مميزات وعيوب محمد رمضان: كياد
عمرو دياب يحيي أول حفل غنائي في أكبر قبة في العالم في جدة
وفاة الفنان المصري سيد مصطفى عن عمر 65 عاماً

أثارت بعض الأحداث في عزاء الرئيس محمد حسني مبارك ضجة، منها مشاجرة حارس النجم عمرو دياب والتقاط الفنان محمد رمضان لصور السيلفي مع المعزين.


عزاء الرئيس محمد حسني مبارك شهد بعد الأحداث التي تصدرت المشهد، منها المشادة الكلامية التي وقعت بين أحد حراس عمرو دياب وأحد المعجبين، عندما خرج النجم المصري بصحبة الفنانة دينا الشربيني من مكان العزاء متجهاً إلى السيارة، فحاول معجب أن يلتقط معه صورة إلا أنه رفض نظراً لأن الظرف غير مناسب.


وهنا تصدى الحارس للمعجب فدفعه بعيداً عن سيارة عمرو دياب، الأمر الذي انقلب إلى مشادة كلامية، عندما قال الشاب للحارس: " إيدك متتمدش عليا، ولو اتمدت هقطعهالك، إيه يا عم أنت فرحان بجسمك ولا إيه، والله أضربه، ليقف بينهم الحاضرون للتحجيز".


لم تكن مشاجرة حارس عمرو دياب القصة الوحيدة المتداولة من عزاء الرئيس مبارك، فأيضا انتشرت صورة لمحمد رمضان من العزاء وهو يلتقط صور سيلفي مع المعزين، وعلى إثره وقعت فوضى في المكان الأمر الذي دفع أحد أفراد الأمن للتدخل موجهاً حديثه له: "إحنا مش بنصور فيلم، رجاء احترام العزاء".

تعرض محمد رمضان للانتقادات بسبب التقاطه السليفي في عزاء الرئيس مبارك
يذكر أن الرئيس محمد حسني مبارك وافته المنية يوم الثلاثاء 25 فبراير، وأقيمت له جنازة عسكرية مهيبة وعزاء حضره كبار رجال الدولة وممثلي السفارات من الدول العربية ونجوم الفن والرياضة.