شائعة وفاة أحمد الشقيري تثير غضب محبيه.. وهذا رد فعل عائلته!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 سبتمبر 2019
شائعة وفاة أحمد الشقيري تثير غضب محبيه.. وهذا رد فعل عائلته!
مقالات ذات صلة
حكام الإمارات: قدمنا 1.2 مليون جرعة كورونا ونحن في الصدارة عالمياً
تامر حسني يستجيب لطلب متابعة تمنت حضوره لحفل زفافها
تحولات مصيرية للعالم ونجوم الفن: ميشيل حايك يحبس الأنفاس بتوقعات 2021

تصدرت شائعة وفاة أحمد الشقيري الكلمات الأكثر تداولاً عبر تويتر خلال الساعات الماضية، حيث تم تداول الخبر بتفاصيل غريبة وكاذبة أدخلت محبيه في حالة من الحزن قبل أن يكتشفوا أن الأمر لا أساس له من الصحة.

وقيل إن الداعية المعروف قد وافته المنية فجأة إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة، ومع انتشار التغريدات عبر تويتر التي صدقت الخبر، ازدادت البلبلة والحيرة بين جمهور أحمد الشقيري، مما دفع عائلته للرد بشكل رسمي ومباشر، حيث أكدوا أنه بخير حال ويتواجد حالياً في دبي مع أسرته وأن كل ما تم تداوله الصحف في هذا الشأن ليس له أي أساس من الصحة.

كما طالبت العائلة جميع محبي أحمد الشقيري بعدم السير وراء تلك الشائعات وعدم نشر أي أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي بدون التحقق من صحتها أولا وذلك لكي لا يتسبب في أذي نفسي سواء لعائلته أو أصدقائي أو محبيه من متابعين البرامج التي قدمها.

الجدير بالذكر أن أحمد مازن الشقيري من مواليد شهر يونيو عام 1973 ولدبالمملكة العربية السعودية بمدينة جدة، حيث أكمل دراسته الجامعية بالولايات المتحدة الأمريكية وحصل على ماجستير إدارة نظم ثم درجة الدكتوراة في إدارة الأعمال، وبعدها دخل مجال الإعلام عقب كتابته بعض المقالات الإسبوعية من خلال صحيفة المدينة وكانت مقالاته تحت عنوان خواطر شاب، ثم تتطور ليدخل مجال البرامج التلفزيونية من خلال برنامج خواطر على شاشة قناة mbc.